اقرأ أيضًا

أهم أسباب، ونتائج الحرب العالمية الثانية وتأثيرها على السعودية

أسباب ونتائج في الحرب العالمية الثانية

تعتبر الحرب العالمية الثانية نزاع دولي له الكثير من الأثار المدمرة وقد بدأ هذا الصراع سنة 1937 في قارة آسيا وسنة 1939 في قارة أوروبا وانتهى هذا الصراع في عام 1945 بسبب استسلام اليابان وهزيمة ألمانيا، حيث تعتبر الحرب العالمية الثانية من أكثر الحروب دموية في التاريخ. وقامت القوات المسلحة والتي تكونت حوالي من أكثر من سبعين دولة بالمشاركة في هذه المعارك سواء الجوية والبحرية والبرية. لذلك فإن الحرب العالمية الثانية من أكثر الحروب الشمولية التي كلفت التاريخ البشري العديد من الخسائر، ويرجع السبب في هذا الأمر إلى اتساع رقعة الحرب وكثرة المسارح والمعارك فقد شارك في هذه الحرب أكثر من 100 مليون جندي وكانت كل أطراف النزاع فيها دول كثيرة وكانت الخسائر في الأرواح متعددة وكثيرة إلى حد كبير فمن المعروف ان الحرب العالمية الثانية تم فيها إزهاق العديد من الأرواح.

ومن المعروف أن في الحرب العالمية الثانية عانى المدنيون كثيرا فقد خسروا كثير من الأرواح أكثر مما حدث في أي حرب أخري على مر التاريخ ويرجع السبب في هذا الأمر إلى للقصف الجوي الشديد على الكثير من المدن وعلى الكثير من القري بالإضافة إلى الكثير من المذابح التب قام الجيش بارتكابها في حق كل من الشعيب الصيني والشعب الكوري ففي هذه الفترة كان عدد الضحايا أكثر بكثير من المتوقع. ويمكن هنا أن نقول أن الحرب العالمية الثانية قد بدأت بسبب قيام المانيا بغزو كل من بولندا وسلوفاكيا وبسبب قيام كل من فرنسا وبريطانيا بإعلان الحرب على المانيا. ومن هنا سوف نتكلم في بحثنا هذا عن أسباب الحرب العالمية الثانية وعن نتائج الحرب العالمية الثانية وعن مدي تأثير هذه الحرب على السعودية.


أهم أسباب الحرب العالمية الثانية:

بدأت ألمانيا قبل وفي أثناء الحرب العالمية الثانية في بناء إمبراطورية كبيرة في دولة أوروبا، ففي الفترة بين سنة 1939 وفي 1941 قامت المانيا عن طريق مجموعة كبيرة من الحملات والمعاهدات بالسيطرة على أجزاء كبيرة من قارة أوروبا.

في سنة 1941 قامت دول المحور في دولة أوروبا بغزو الاتحاد السوفيتي وتعتبر هذه العملية الحربية من أكبر العمليات الحربية التي شهدها التاريخ واستهلك هذا الغزو الكثير من المحاور العسكرية وفي نفس العام قامت اليابان بمهاجمة الولايات المتحدة الأمريكية مما عمل على إشعال نار الحرب بين البلدين. ومن أكثر الأسباب التي أدت إلى الحرب العالمية الثانية هي ما يلي:

1 – مساهمة بقايا المعاهدات الخاصة بالصلح بالإضافة إلى الأزمة الاقتصادية في زيادة التوتر في العلاقات الدولية:

فمن المعروف ان الحلفاء قد فرضوا على الدول التي انهزمت في الحرب العالمية الأولي قيود من الناحية الترابية ومن الناحية العسكرية والمالية لهذا تم العمل على تأسيس أحزاب تعرف بانها أحزاب قومية متطرفة وكان من بينها الحزب النازي الألماني الذي قام هتلر بقيادته ومن من مخلفات الأزمة الاقتصادية أيضا قيام العديد من الأنظمة الديكتاتورية بالعمل على التوسع وقد عرفت في هذا الوقت بالنظام الفاشي والتي يعتبر من أهمها النظام النازي الألماني بالإضافة إلى النظام العسكري الياباني. بالإضافة إلى انه حدثت مواجهة من الناحية الاقتصادية ومن الناحية السياسية بين كل الأنظمة الديمقراطية الكبرى والتي كانت على راسهم كلا من فرنسا وبريطانيا بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وكانت الأنظمة الفاشية هنا هي كلا من ألمانيا وإيطاليا بالإضافة إلى اليابان. وبمجرد وصول هتلر إلى الحكم في 1933 عمل هتلر على التخلص من كل قيود المعاهدة المعروفة باسم فرساي عن طريق القيام بتعميم الخدمة العسكرية الإجبارية والعمل على تطوير صناعة الأسلحة بالإضافة إلى تسليح منطقة الراين والقيام باسترجاع منطقة السار


2 – التعجيل بتطبيق مبدأ التوسعية لكل الأنظمة الفاشية وعجز عصبة الأمم

لقد اتبعت الأنظمة الفاشية في فترة الثلاثينات سياسة خارجية يمكن ان نقوم بالعمل على تحديدها وتقسيمها إلى ما يلي:

أ- قيام اليابان في التوسع في منطقة منشوريا وفي باقي أجزاء الصين.

ب- قيام إيطاليا بغزو أثيوبيا.


3- قيم المانيا بالتوسع على حساب كل من دولة النمسا ودولة تشيكوسلوفاكيا بالإضافة إلى بولونيا وتم هذا الأمر في اطار ما عرف باسم المجال الحيوي

ومن هنا بدأت الأنظمة الفاشية بعقد تحالفات عسكرية كان من أهمها وأبرزها على الأطلاق هو محور برلين بالإضافة إلى روما والي طوكيو وقامت المانيا هنا بالتدخل هي وإيطاليا في الحرب الأهلية الإسبانية والتي تم العمل من خلالها على قيام نظام فاشي قادة الزعيم فرانكو. وهنا عجزت عصبة الأمم عن العمل على وضع حد لسياسة التسلح ولسياسة التوسع ولسياسة التحالفات التي قامت الفاشية على اختلافها بنهجها. وأصبحت هذه المنظمة تعتبر من الدول الخاصة بالحلفاء وبالبلدان الموالية لها بعد ان قامت بالانسحاب.


تاريخ مراحل الحرب العالمية الثانية:

1 –المرحلة من 1939 إلى 1942 والتي قامت فيها دول المحور بتحقيق توسعات كبرى:

قامت المانيا في هذه الحقبة التاريخية باتباع أسلوب يعرف بالحرب الخاطفة، فتمكنت من القيام باحتلال بلدان أوروبا الشمالية في هذا التاريخ بالإضافة إلى مجموعة من دول أوروبا الغربية مثل احتلال كلا من فرنسا وهولندا بالإضافة إلى بلجيكا والى اللكسمبرغ كما قامت باحتلال الاتحاد السوفياتي ومن ليبيا قامت القوات الألمانية والقوات الإيطالية بمهاجمة كل من مصر وتونس. واستولت اليابان في هذه الفترة على العديد من البلدان الموجودة في جنوب شرق آسيا وفي جزر المحيط الهادئ كما عملت على قصف القاعدة العسكرية الأمريكية فتدخلت في هذا الوقت الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب بالإضافة إلى جانب كبير من الحلفاء

2 –المرحلة من 1943 إلى 1945 والتي انقلبت فيها الحرب إلى صالح الحلفاء:

منذ أواخر العام 1942 قام الكثير من الحلفاء بتحقيق انتصاراتهم الأولى وكانت أولي الخطوات التي تم اتباعها هنا هو تنظيم الجيش السوفياتي هجوم مضاد تم إطلاقة من مدينة ستالينغراد ومن هنا تمكن الاتحاد السوفيتي من تحرير الكثير من الأراضي السوفياتية من يد الاحتلال الألماني. ثم انتقل هنا إلي القيام بالسيطرة على كثير من البلدان الموجودة في أوروبا الشرقية. في نفس هذا الوقت قام الحلفاء بأنزال قواتهم في كل إفريقيا الشمالية فاستطاعوا العمل على استرجاع كلا من مصر وليبيا بالإضافة إلى تونس والعمل على الاستيلاء على إيطاليا في سنة 1944 وتم في هذا التاريخ القضاء بشكل نهائي على النظام الفاشي

كما قام الحلفاء أيضا في هذا الوقت بأنزال جيوشهم في منطقة تعرف باسم نورماندي وتقدموا من اجل العمل على تحرير فرنسا سنة 1944 بالإضافة إلى باقي البلاد الأوروبية الأخرى. وفي سنة1945 بدأت جيوش الحلفاء بالعمل على غزو أراضي ألمانيا. وانتهى الأمر هنا بقيام الجيش الألماني بالاستسلام وتم غي هذا التاريخ القضاء على النظام النازي.

وفي نفس هذه المرحلة قامت القوات الأمريكية بمطاردة الجيش الياباني ولجأت إلى إلقاء قنبلة ذرية  عن طريق القصف الذري على مدينة هيروشيما وناكازاكي وذلك من اجل إرغام اليابان على الاستسلام ومن هذا الوقت انتهت الحرب نهائيا في شتنبر سنة1945 بانتصار كبير من جانب الحلفاء. 


أهم نتائج الحرب العالمية الثانية:

من المعروف ان الحرب العالمية الثانية قد خلفت الكثير من الخسائر المادية والعديد من القتلى والجرحى والمصابين التي أثرت فيما بعد على اقتصاص الكثير من دول العالم وقدرت الخسائر البشرية في الحرب العالمية الثانية بحوالي أكثر من 60 مليون بالإضافة إلى عشرات الملايين من الجرحى ومن المعطوبين ومن الأرامل ومن اليتامى وتم تسجيل اكبر عدد من الضحايا في كلا من الاتحاد السوفياتي وفي الصين وفي بولونيا وفي ألمانيا وفي اليابان. فقد عملت الحرب العالمية الثانية على تدمير العيد من المباني بالإضافة إلى كثير من المصانع ومن الشركات الكبيرة وقطع كل الشبكات الخاصة بالكهرباء والمياه والاتصالات في كثير من دول العالم

وفي الفترة ما بين 1945 و1948 تم تقسيم المانيا وعاصمتها بين الدول الحلفاء. وبعد ذلك الوقت تجزأت المانيا إلى دولتين هي ألمانيا الغربية الرأسمالية بالإضافة إلى ألمانيا الشرقية الاشتراكية. كما تم العمل على تقسيم النمسا وتقسيم عاصمتها فيينا.

وقام الاتحاد السوفيتي في هذا الوقت بعمل عدة أنظمة اشتراكية تكون موالية له فيكل دول أوربا الشرقية وعلم على ضم الكثير من بلدان إستونيا مما تسبب هذا الأمر في اندلاع ما يعرف بالحرب الباردة

في سنة 1945 تم تأسيس هيئة الأمم المتحدة والتي قامت باستهداف وضمان السلم العالمي بالإضافة إلى تعزيز كل التعاون الدولي والعمل على احترام حقوق الإنسان. وقد اعتمدت على أجهزة داخلية عديدة كان من أهمها الجمعية العامة بالإضافة إلى مجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية. 


تأثير الحرب العالمية الثانية على السعودية:

في الحرب العالمية الثانية وقفت الكثير من البلدان العربية إلى جانب الحلفاء وذلك من اجل مواجهة الكثير من الدول الدكتاتورية فقد كانت كلا من تونس والمغرب بالإضافة إلى دولة موريتانيا تحت الاستعمار الفرنسي فيما تم اعتبار كلا من فرنسا والجزائر أيضا أرض فرنسية وقد قامت فرنسا بفرض سيطرتها على الكثير من الدول العربية والتي كانت تسيطر في كثير من الأوقات علي السياسة الفرنسية وقد علمت على دخول الشباب العربي وضمة اللي جيشها وظلت فرنسا حتي بعد سقوطها في يد الألمان مسيطرة بشكل كبير على كل مستعمراتها. أما في مصر فقد كانت جمهورية مصر العربية في هذا الوقت حرة مستقلة وذلك بموجب معاهدة سنة 1936، ولكنها قد تعرضت أيضا إلى الكثير من الضغوط البريطانية التي امتدت كثيرا لتشمل كل من ليبيا خاصة بعد طرد الإيطاليين وبعد طرد الألمان وذلك بعد هزيمتهم في معركة العلمين.

أما المملكة العربية السعودية ودولة اليمن فكانوا مستقلتين وظلتا على الحياد بشكل كبير فيما كانت بريطانيا تقوم بالسيطرة على جنوب الجزيرة العربية وعلى الكثير من مناطق الخليج العربي لكنها أي الحرب لم تصل باي حال من الأحوال إلى الخليج العربي لكن هذا الطريق قد اصبح أصبح طريق يتم من خلاله مرور كل المساعدات الأمريكية والمساعدات البريطانية إلى الاتحاد السوفييتي عن طريق إيران ووقعت بريطانيا في هذا الوقت مع العراق معاهدة حتي تمنحهم الحق في إقامة قواعد عسكرية وفي خلال الحرب قام رئيس الوزراء في هذا الوقت المعروف باسم رشيد عالي الكيلاني بعلم ثورة أبريل سنة 1941 ضد دولة بريطانيا ولكن بالتعاون مع الألمان لكن البريطانيين قد عملوا في هذا الوقت على القضاء على هذه الثورة وعملوا أيضا على الاحتفاظ بوجودهم داخل البلاد.

ومن المعروف ان الحرب العالمية الثانية قد أثرت بشكل كبير على المملكة العربية السعودية من الناحية الاقتصادية فقد أثرت الحرب العالمية الثانية على النفط في السعودية وعلى الاقتصادي السعودي فقد تأثر الاقتصاد السعودي كثيرا بالحرب العالمية الثانية مما أدي إلى انهياره ولكنة استطاع بعد الانتهاء من الحرب ان يتعافى بشكل كبير.


الخاتمة:

مما سبق نستطيع أن نقول أن الحرب العالمية الثانية من أكثر الحروب التي أثرت على العالم فقد تركت الحرب العالمية الثانية الكثير من الأثار السلبية على مختلف بلدان العالم سواء الدول التي تم احتلالها أو الدول المجاورة لها ومن المعروف ان من أكثر الأثار السلبية التي تركتها الحرب العالمية الثانية هو الانهيار الاقتصادي وموت الملايين من الأشخاص بالإضافة إلى ان الحرب العالمية الثنية قد أثرت على العلاقات القائمة بين الدول وبعضها البعض.

ومما يجب الإشارة الية هنا هو أنه بعد هزيمة اليابان في العديد من المعارك البحرية وهزيمة القوات الخاصة بالمحور الأوروبي في كلا من شمال أفريقيا وفي ستالنجراد. فقد لحقت كل هذه الهزائم بالألمان في أوروبا الشرقية بالإضافة إلى غزو قوات التحالف إلى إيطاليا الفاشية وانتصارات الكثير من الأمريكيين في كلا من المحيط الهادئ، وقد بدأ المحور في الانسحاب على مختلف الجبهات. وفي سنة 1944 وصل الحلفاء إلى دولة فرنسا واستطاع الاتحاد السوفيتي هنا وفي هذا الوقت بالتحديد على استعادة كل الأراضي التي تم الاستيلاء عليها من قبل الألمان

ومن هنا انتهت الحرب العالمية الثانية في أوروبا بقيام قوات الاتحاد السوفيتي بالسيطرة على دولة برلين في المانيا وتم استسلام الألمان بدون أي شروط في 1945. كما قامت الولايات المتحدة الأمريكية بهزيمة البحرية اليابانية وأصبحت في هذا الوقت كل جزر اليابان مهددة بشكل كبير.


المراجع:

1. سايمون ادامز، مشاهدات علمية الحرب العالمية الثانية، دار النهضة مصر للطباعة والنشر والتوزيع، 1956م.
2. عبد العزيز نوار،التاريخ الأوربي الحديث من عصر النهضة حتى نهاية الحرب العالمية الثانية، الطبعة الأولى، دار الفكر العربي.
3. عمر الديراوي، الحرب العالمية الثانية، دار العلم لملايين، بيروت 1994م

 

أهم أسباب، ونتائج الحرب العالمية الثانية وتأثيرها على السعودية

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -