اقرأ أيضًا

بحث عن أسباب حرب ونكبة فلسطين 1948م

أسباب حرب ونكبة فلسطين 1948م

تعد حرب 1948م أول حرب فعلية بين العرب ضد إسرائيل وقد دارت تلك الحرب بصورة مباشرة بعد انتهاء الانتداب البريطاني على دولة فلسطين وإعلان قيام دولة إسرائيل على الأراضي الفلسطينية في منتصف مايو عام 1948، وبصفة عامة انتهت الحرب بهزيمة العرب والإعلان الرسمي لقيام دولة إسرائيل على الأراضي الفلسطينية.


أسباب قيام حرب فلسطين ١٩٤٨م:

تتمثل الأسباب التي أدت لحدوث الحرب بين العرب وإسرائيل في الآتي:

1- السعي الدائم لليهود لإقامة دولة بهم في فلسطين وذلك بمعاونة من الدول الغربية الكبرى وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والاتحاد السوفيتي، وهو ما حدث بعد وعد بلفور عام 1917 بمساعدة اليهود على إقامة دولة لهم على الأراضي الفلسطينية، وقد تحقق الأمر بالفعل بعد انتهاء الانتداب البريطاني في فلسطين منتصف عام 1948.

2- اتباع اليهود نهج السيطرة على الأراضي الفلسطينية وطرد سكانها الأصليين منها وذلك بالاعتماد على حجج واهية أن تلك الأراضي تعود إليهم من الناحية التاريخية.

3- التوسع الكبير في إقامة المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية، وقد أقيمت تلك المستوطنات في مناطق استراتيجية على الحدود مع دول مصر والأردن ولبنان وسوريا والتي أخذت شكل مجتمعات مغلقة.

4- خلال الفترة ما بين 1939-1948 أقام اليهود حوالي 79 مستوطنة في مناطق متفرقة من فلسطين وأبرزها منطقة القدس وغزة وضواحي بئر السبع والنقب الشمالي.

5- كما ساهمت حالات الهجرة التي قام بها اليهود بأعداد كبيرة للغاية من مختلف المناطق في العالم إلى فلسطين إلى تزايد حدة الأوضاع السياسية وقتها بين العرب وإسرائيل.

6- جاء قرار الأمم المتحدة في التاسع والعشرين من نوفمبر عام 1947 بالموافقة على قرار بتقسيم فلسطين إلى دولة يهودية بمساحة 56% من الأراضي الفلسطينية، ودولة عربية بمساحة 43%، على أن يتم تدويل مساحة منطقة القدس ا% بين الدولتين.


أسباب نكبة فلسطين 1948م:

1. لقد غاب الغرض الاستراتيجي من دخول العرب في الحرب بصورة كبيرة للغاية، فلم تعرف القيادة العسكرية للجيوش الغرض الأساسي من الحرب أو من العمليات العسكرية بشكل عام، وهو ما أدخلها في معارك لا لزوم لها أنهكت بشكل كبير الجنود.

2. كما غاب مبدأ الحشد العسكري والسياسي فأغلب الجيوش العربية وفي مقدمتها الجيش المصري لم يكن يعلم بدخوله الحرب في فلسطين إلا قبل الحرب نفسها ببضع أيام قليلة لا تتجاوز الأربعة أيام، وهو ما أفقده القدرة على الحشد العسكري اللازم من الجنود والعتاد الذي يشمل التسليح والتدريب.

3. لقد انهار مبدأ خفة الحركة لدي الجيوش العربية وذلك لوجود العديد من النواقص في التجهيزات العسكرية والتي نتج عنها بطيء كبير في الوحدات العسكرية للجيوش العربية، بينما على الجانب الآخر كانت العصابات اليهودية المسلحة تتميز بخفة الحركة والاعتماد على الطرق المختصرة التي تجعل عامل الوقت في صالحهم وهو من الأمور الهامة للغاية في الحروب.

4. فقدت الجيوش العربية عامل الأمن للمواقع الاستراتيجية المختلفة التي كانت قد سيطرت عليها في بداية الحرب، وذلك نتيجة لغياب الامدادات العسكرية وللهجمات المتعددة التي قامت بها العصابات اليهودية المسلحة.

5. نتج عن سيطرة الجيوش العربية على أراضي واسعة في فلسطين ومع قلة أعداد الجنود التي يجب ان تحكم سيطرتها على تلك الأراضي إلى وجود العديد من القوات صغيرة الحجم ضمن مناطق متفرقة داخل تلك الأراضي، وهو ما أفقد الجيوش العربية القدرة على تجميع قوات بأعداد كبيرة للقيام بعمليات ضخمة، كذلك تعرضت تلك القوات قليلة العدد إلى هجمات متعددة من العصابات اليهودية التي كانت أكبر منها في عدد الجنود في كثير من الأحيان فتعرضت الجيوش العربية لهزائم وخسائر كبيرة.

6. مع سيطرة الجيوش العربية على مناطق واسعة في الأراضي الفلسطينية وتقسيم الوحدات المدافعة عن تلك الأراضي إلى أعداد صغيرة الحجم، لم يعد لتلك الوحدات العسكرية القدرة على محاصرة المستعمرات اليهودية والسيطرة عليها.

7. نتيجة لخوض الجيوش العربية للحرب بصورة مفاجئة فإنها لم تستطيع جمع المعلومات الكافية عن استعدادات العصابات اليهودية ومدي تسلحها كذلك مدي قوة وتحصين الدفاعات العسكرية لمستعمراتها في فلسطين، وهو ما شكل غموض كبيرة للوحدات العسكرية العربية وتفاجئها في العديد من الأحيان بحجم تحصن تلك المستعمرات من الناحية العسكرية.

8. يعد غياب التعاون العربي من الناحية العسكرية والسياسية من الأمور الحاسمة في هزيمة العرب في حرب 1948، فقد غاب التعاون في الدعم العسكري بين الجيوش العربية مع بعضها البعض لتخفيف الضغط من الهجمات التي تتعرض لها من العصابات اليهودية، أو لتنفيذ معارك مشتركة للهجوم على أماكن تلك العصابات والمستعمرات اليهودية ويرجع هذا الغياب في التعاون لعدم وجود قيادة عسكرية موحدة للجيوش العربية، كذلك الحال أدى التخبط في القرار السياسي إلى اتخاذ قرارات مختلفة من كل طرف أضرت كثيراً التوحد السياسي للعرب.

9. يعد انهيار الروح المعنوية لدي الجنود العرب من أهم العوامل التي ساهمت في هزيمتهم خلال العديد من المعارك التي دارت خلال الحرب، فقد لمس الجنود مدي الدعم العسكري الذي يوجد لدي العصابات اليهودية والمتمثل في الأسلحة والمعدات العسكرية الحديثة، كذلك وجود تخبط كبير في الإدارة السياسية للدول العربية نتج عنها تخبط في الرؤية الاستراتيجية العسكرية أثناء المعارك المختلفة.


نتائج حرب 1948م:

كانت نتائج الحرب فظيعة للغاية بالنسبة للعرب أجمع بحيث تم إطلاق عليها اسم النكبة، وتمثلت النتائج في الآتي:

1. تمت هزيمة الجيوش العربية وانتصرت إسرائيل وإعلانها إقامة دولة يهودية مستقلة في فلسطين في السادس عشر من يونيو 1948 وتم تعيين "ديفيد بن غوريون" أول رئيس لدولة إسرائيل.

2. سيطرت اسرائيل على مساحة حوالي 78% من الأراضي الفلسطينية.

3. تم تدمير أكثر من خمسة آلاف قرية فلسطينية واحتلال إسرائيل مدينة القدس وطرد أكثر من ثلاثون ألف من سكانها.

4. تم تشريد أكثر من 8500000 لاجئ فلسطيني، واستشهاد حوالي ثلاثة عشر ألف فلسطيني.

5. انقسم الفلسطينيون من وقتها إلى ثلاثة أقسام، قسم في الأراضي المحتلة وقسم في الضفة الغربية وقطاع غزة وقسم نزح إلى بعض الدولة العربية والعالمية.

6. أقامت إسرائيل بعد الحرب العديد من معاهدات الهدنة والصلح مع عدد من الدول العربية والتي تلتها عمليات التطبيع بينها وبين تلك الدول وفي مقدمتها مصر ولبنان وسوريا والأردن.

7. تم قبول دولة إسرائيل عضو في الأمم المتحدة بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي.

بحث عن أسباب حرب ونكبة فلسطين 1948م
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -