اقرأ أيضًا

تاريخ، احصائيات، وعدد حوادث القطارات في مصر

عدد حوادث القطارات في مصر بين 1998 و 2021

لقد أصبحت مشكلة حوادث القطارات من المشاكل المستمرة في الشارع المصري، على الرغم من أنها أكثر الدول العربية على مستوى العالم وأكثر دراية بقيادة القطارات والطرق المؤدية إليها، حيث كان بداية إنشاء السكك الحديدية في مصر في خمسينيات القرن الـ19 لعام 1851بعد إنجلترا التي بدأت استخدام القطار سنة 1814، إلا أنها مازالت تعاني من تكرار أزمات حوادث القطارات، والتي كان آخرها حادثة قطاري سوهاج، الذي أعاد مشهد مأساوي لمشاكل القطارات المصرية العديدة رغم التحذيرات المستمرة واتجاه المسئولين إلى خطط تطوير ربما لم ينفذ إلا البعض منها.


حوادث قطارات مصر لعام 1998

في أكتوبر 1998 تصادم قطار قريباً من محافظة الإسكندرية بمصدّة إسمنتية هائلة، مما تسبب في خروجها نحو الناس الموجودين بالقرب من هذا المكان، وانفلات عجلات القطار نحو البائعين الجائلين في السوق المزدحم. ونتج عن الحادث 50 قتيل وإصابة الكثير من الأشخاص ويصل عددهم 80 واحد أغلبهم ممن كانوا في السوق أو من الذين اندفعت بهم المصدة الإسمنتية، وأصدرت الجهات الحكومية في هذه التحقيقات الخاصة بالحادث إلى عبث أحد الاشخاص المخالفين بفرامل الهواء بالقطار.


حوادث قطارات مصر لعام 1999

في أبريل 1999 نتج عن تصادم قطارين للركاب إلى وفاة 10 من المواطنين في القطار وإصابة ما يزيد عن 50 آخرين بجروح بالغة، وفي نوفمبر 1999 تصادم قطار آخر متجهاً من القاهرة إلى الإسكندرية بسيارة نقل وانفلاته عن القضبان في اتجاه الأراضي الزراعية، ما نتج عن هذا الحادث وقوع 10 وفيات وإصابة 7 آخرين في حالات خطيرة.

وشهدت خلالها مدينة العياط جنوب محافظة الجيزة كثير من حوادث القطارات الشنيعة، حينما اشتعلت النار في إحدى القطارات التي كانت متجهة جنوب الصعيد، وأسفر الحادث بقتل ما يزيد عن 350 راكباً بعد استمرار جريان القطار محترقاً بالنار لمسافة تتعدى الـ ٩ كيلومترات، وخلالها تم إقالة رئيس سكك القطارات الحديدية ومحاسبة المسؤولين في وقوع هذه الحادثة، كما قدم حينها وزير النقل استقالته للجهة المعنية.


حوادث قطارات مصر لعام 2002

كان القطار رقم 832 متجهاً من القاهرة إلى أسوان، قد اشتعلت فيه النيران في إحدى عربات القطار في تمام الساعة الثانية ظهراً يوم 20 فبراير 2002 م، وذلك بعد أن غادر مدينة العياط عند قرية ميت القائد، وقد أكّد الناجين من الحادث أنهم رأوا دخان هائل ينبعث من عربة القطار الأخيرة، ثم اشتعلت النيران بها وأخذت تمتد سريعا حتى اندلعت إلى باقية العربات، والتي كانت مليئة بالأشخاص المسافرين لقضاء إجازة عيد الأضحى في قريتهم بصعيد مصر.

تعتبر حادثة قطار الصعيد التي أسفر عنها قتلى أكثر من ثلاثمائة وخمسين مسافراً من أكثر الحوادث الأليمة من نوعها في تاريخ السكك الحديدية المصرية أي منذ ما يزيد عن ١٥٠ عاماً، حيث أصدرت تحقيقات لمحاكمة 11 مسئول في القاهرة بهيئة السكك الحديدية في مصر إذ يواجهوا اتهامات بعدم الاهتمام والتطور بالسكك، في أسوأ حادث قطار مصري أودى بحياة الكثير من المصريين، كما أدت الأزمة إلى استقالة وزير النقل المصري إبراهيم الدميري عن منصبه، لعدم قدرته على مواجهة الموقف.


حوادث قطارات مصر لعام 2006

في فبراير 2006 اصطدم قطاري بالقرب من محافظة الإسكندرية، ما أسفر عن إصابة ما يصل إلى أكثر من 20 شخصاً، وفي شهر مايو من السنة ذاتها اصطدم قطار شحن بقطار آخر في إحدى محطات محافظة الشرقية، ما أسفر عنه إصابة 45 شخصاً، وفي أغسطس من نفس العام، اصطدم قطاري أحدهما متجهاً من مدينة المنصورة إلى القاهرة، والآخر متجهاً من مدينة بنها على نفس الاتجاه.

واختلفت هنا الاخبار في تحديد إجمالي القتلى، حيث أعلن مصدر أمني وقتها أن الحادث راح ضحيته 80 راكب وأسفر ما يزيد عن 163 مصاباً، بينما أصدرت وكالة أنباء "الشرق الأوسط" على موقعها الرسمي إن 51 قتلى، في حين زاد إجمالي القتلى في بعض وسائل الإعلام إلى 65 قتيل.


حوادث قطارات مصر لعام 2012

في نوفمبر 2012 تصادم قطاري في محافظة الفيوم، ومات في الحادث ٤ مواطنين واصيب العشرات، وكان الحادثة بين قطار متجه إلى الإسكندرية وآخر متجهاً إلى الفيوم، ولم يتم اكتشاف سبب هذا التصادم عقب هذا الحادث بعدة أيام.
بعدها بأيام معدودة وقع حادث قطار المندرة ونتج عنه استقالة وزير النقل رشاد المتيني ورئيس هيئة السكك الحديدية مصطفى قناوي وتحويله للتحقيق، وكان ذلك في حكم رئيس مصر المحال محمد مرسي.


حوادث قطارات مصر لعام 2013

في بداية عام 2013 تم وقوع حادث هائل وتصادم قطار تجنيد في مدينة البدرشين جنوب الجيزة، ومات 17 مجنداً بينما تم إصابة ما يزيد عن 100 راكب بجروح بالغة، وفي شهر مارس من العام نفسه، لاقت محافظة البحيرة حادث قطار مات خلاله 12 شخصاً و39 مصاباً، وفي أغسطس من نفس العام وقع حادث تصادم بين قطارين، ونتج عن الحادث قتل 41 شخصاً بينما تم إصابة أكثر من 132 بجروح خطيرة، وفي الشهر ذاته اصطدم قطار كان في اتجاهه إلى محافظة مطروح بمركبة ملاكي، وأسفر الحادث بموت سائق المركبة الملاكي وجرح شخصين آخرين بجروح بالغة.

وفي نوفمبر من نفس العام تصادم قطار مع سيارتين وأسفر الحادث بقتل أكثر من 27 شخصاً وإصابة ما يزيد عن 30 مواطن، وتم توجيه العديد من الانتقادات لوزير المواصلات إبراهيم الدميري، وأشارت إلى عدم وجود استغلالية في الوزارة أثناء مدة إيقاف حركة القطارات لتطوير البنى التحتية وتأمين كافة المزلقانات في المدة التي سبقت الحوادث، وعدم اهتمام هيئة السكة الحديد بالتحسين، كما تم توجيه عدة انتقادات لضمه "لحكومة الببلاوي" بسبب حادث حريق قطار الصعيد سنة 2002 والتي استقال خلالها من الوزارة (وزير المواصلات).


حوادث قطارات مصر لعام 2017

في شهر أغسطس 2017 تحديداً يوم ١١ وقع تصادم بين قطاري ركاب 13 اكسبريس من القاهرة إلى الإسكندرية بمؤخرة قطار رقم 571 متجهاً من بورسعيد إلى الإسكندرية بالقرب من محطة خورشيد على خط القاهرة، وأثر ذلك الحادث قتل 41 شخصاً وأصيب 132 آخرين، وفي 31 أغسطس من نفس العام وقع تصادم بين قطار مطروح بمركبة ملاكي بالإسكندرية خلال محاولة مرورها مزلقان الحضرة الجديدة، مما أسفر عن وفاة سائق المركبة الملاكي وإصابة شخصين آخرين.

وأيضاً القطار رقم 571 المتجه من بورسعيد متوقف بالخط بمحطة خورشيد على مدخل الإسكندرية بسبب وقوع عطل فني به خلال الرحلة، قبل أن يقدم القطار الآخر رقم 13 من القاهرة ويصطدم به من المؤخرة بقوة مما نتج عن انقلابه من على قضبان سكة الحديد، نتيجة تعدي سائق القطار رقم 13 للسرعة المسموحة.

وحينها كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حاكماً للدولة، وأعلن أن البلاد ستسخر كل ما بيدها من امكانيات لتقديم الرعاية المتكاملة لمصابي الحادث وكلف بتشكيل فريق للقيام بالتحقيقات اللازمة في وقوع هذا الحادث والاطلاع على أسبابه، ومحاسبة كافة المسؤولين.


حوادث قطارات مصر لعام 2021

في 26 مارس 2021: قد حدث تصادم قطاري أحداهما مكيف بقطار ركاب من المؤخرة بدائرة مركز طهطا بسوهاج، ما أسفر عنه انفلات 3 عربات عن القضبان، نتج عن هذا الحادث قتل 32 راكب وإصابة 108 مواطنا بجروح خطيرة.

حيث تتابع النيابة العامة المصرية ووزير النقل كامل الوزير التحقيقات اللازمة في وقوع تصادم قطاري سوهاج وطهطا بصعيد مصر، وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي وتوعد للذين تسببوا في هذا الحادث بالجزاء الرادع.


تاريخ، احصائيات، وعدد حوادث القطارات في مصر
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -