اقرأ أيضًا

تلخيص ونقد وتحليل رواية "ليون الأفريقي" لأمين معلوف

حكايات بطل الرواية الحسن الوزان

نبذة عن رواية ليون الأفريقي:-

هي رواية تاريخية ألفها الكاتب اللبناني امين معلوف وتم اصدراها في تاريخ 1986 في دار النشر البارسي وهي تقوم بسرد السيرة الذاتية لشخصية تخيلية، حيث تقوم على بنية تحكيم أدب الرحلة محكية على لسان البطل هو الحسن الوزان، وهي معروف ايضاُ في الرواية بليون الإفريقي، كما أن احداثها تدور بين سنة 1488 و 1527 وهي تعبر عن مراحل حياة ليون الإفريقي وذلك منذ ان كان طفل، كما أن الصدفة لآخر سنوات الوجود العربي في الاندلس، ثم الهجرة إلى المغرب وبعد ذلك الرحلات المتتالية التي قام بها وذلك كان بدافع التجارة أو الوظيفية أو هناك سبب النفي أو الاختطاف. كما أن الاحداث تقع في الاندلس والمغرب ومصر وأيضاً الجزائر وتركيا وايطاليا، كما أنها تعاصر الاحداث التي تمر بها القصة ظروف ومراحل تاريخية حاسمة مثل سقوط الاندلس وايضا صعود دولة العثمانيين وظهور النهضة الأوربية. 


بنية رواية ليون الأفريقي:-

أن رواية ليون الأفريقي مقسمة إلى 4 اجزاء وهي تسمى باسم الفضاء المكاني للاحداث وهي كتاب غرناطة وكتاب يطلق عليه فارس والاخر كتاب القاهرة وكتاب روما. كل كتاب من هذه الكتب يرتبط بفترة زمنية محددة وهو ايضاً مقسم إلى فصول منها ما هو مرتبط بسنة محددة وله عنوان بالسنة وسمتها البارزة، عام السقوط، أو عام الرحيل، عام السلطان التركي المعظم، عام الملك.. الخ. 


تلخيص أحداث رواية ليون الأفريقي:-

كتاب غرناطة:

وهذه المرحلة تكون من سنة 1488 إلى سنة 1494 ويقوم فيها حسن الوزان بسرد الظروف التي نشاء فيها وايضاُ البيئة التي عائش فيها والعائلة التي تربى فيها ونظراُ لصغر سنة في هذه المرحلة، كان اغلب السرد يتم نقل عن روايات ام سلمى وهي والدة محمد الوزان، وهنا يصف كتاب غرناطة الاحدث التي حدثت والظروف السياسة التي كانت تواكب سقوط غرناطة، كما تقوم رواية ليون الأفريقي بفرد مساحة كبيرة في هذا الفصل لكي تصف الغليان الاجتماعي وأيضا السياسي الذي سبق سقوط غرناطة، والذي يجسد التقلبات السياسية الذي ذكتها دسائس قصور بين الاحمر، وتباين مفعول سياستها في المقاومة للمد المسيحي، وسط المجتمع الغرناطي في هذا الوقت. ويصف هذه الجزء في الاخر الظروف التي أدت إلى استسلام وسقوط غرناطة، وبداية المحنة للموريسكين وضمنهم عائلة محمد الوزان والظروف التي جعلتهم يهاجرون غلى الاندلس. 


كتاب فارس:

ففي فارس استقرت عائلة الوزان وذلك لكي تبني حياتها من جديد وسط المجتمع الفاسي ذو الجالية الاندلسية مهمية ن يصف كتاب فاس حياة الحسن الوزان بين سنة 1494 و 1513 فهو عاش طفولته وسط ظروف اسرية صعبة وذلك بسبب المشاكل الأسرية، ألا انه لم يمنعه من العمل والقيام بالتحصيل والعمل على امضاء طفولته بحيث تكون حياته حافلة ويكون له اصدقاء مثل هارون المنقب، كما أن اسرته ستبتلي بانتقام الزروالي وهو احد وجهاء المدينة المقرب من سلطان فاس والذي سيفشل زواجه بمريم، اخت الحسن وذلك بفضل مؤمرة حسنة النية لحسن وصديقة هارون، وسيدخل مريم مستشفى المجذومين وذلك بسبب وشاية كاذبة للزروالي، في مرحلة شبابة، سيتأتي للحسن مرافقة خاله في بعثة سفارة إلى السودان وهي سفارة سيكملها الحسن بمفردة، وذلك بسبب وفاة خاله في الطريق إلى تومبوكتو. وهنا سيتزوج هارون بمريم، وقام بمساعدتها من التحرر من المستشفى التي كانت فيها وسافر هو وهي من فارس إلى جبال الريف، حيث لا تصل سلطة ملك فارس وستتطور حياة الحسن الوزان في فاس بعد عودته من تومبوكتون ن ويصبح من انجح التجار في المدينة ويكون اكثرهم حظوة لدى الملك، وهو ما سيكمن الحسن من اصدار عفو لهارون ومريم، وعقاب ملكي لزور وذلك بنفيه إلى خارج المدينة. 


كتاب القاهرة:

وهنا يحكي كتاب القاهرة حياة حسن الوزان بين سنتي 1513 إلى 1519 وذلك بعد ان استقر في القاهرة وهنا سيتعاطى الحسن للتجارة وينجح فيها نجاح كبير جداً هذا النجاح سوف يمكنه من الارتقاء إلى علية المجتمع في مدينة القاهرة في فترة الحكم المملوكي في مصر وبداية الصعود العثماني، وسيتزوج خلال مقاومة القاهرة الاميرة جركسية، وسيقوم بتبني ابنها بايزيد. 


كتاب روما:

وفيه يروي الفترة التي تمتد من 1519 إلى 1527 وفيها انتهى المطاف بالحسن في روما حيث وجد فهيا البابا ليون العاشر ن وهو كان نصير للثقافة والفن، ضالته التي كان يقوم بالبحث عنها من زمن بعيد وهي اصطياد مثقف عربي ويكون مسلم متفقه في ثقافات وعلوم وسياسية العالم العربي الإسلامي، وهي ما لم يفت انتباه المختطفين الصقليين وذلك اثناء تلصصهم على الحديث الدائر بين الحسن وعباد في جربة. 


مستويات السرد التي استخدمها المؤلف:-

1- سرد يعتمد على الشمولية للأحداث التاريخية، بلغة اقرب إلى لغة ادب الرحلة ( عين الطائر بلغة السينما ) وهنا يفرد مساحة كبيرة مهما لوصف الظروف السياسية والتاريخية التي كانت تحيط بالحسن الوزان. 

2- عدسة مقربة تعمل على الاسهاب في نقل تفاصيل الاحداث والسمات الفنية للحسن الوزان وباقي الشخصيات الموجودة في رواية ليون الأفريقي. 

كما يشكل الكتاب الهيكل الاساسي للرواية من حيث النصوص والمشاهد والشخصيات، كما تكمن لمسة معلوف في إلباس الحكاية بمتن اجمعت دراسات كثيرة على ثقل السؤال والهوية كفكرة ثابتة على امتداد حياة البطل. 

ويعتبر معلول من الكتاب اللبنانيين المتعددين الهويات والألسنة، اضطرته الظروف الخاصة به وهي الحرب الاهلية في لبنان إلى الاغتراب في بلاد اوروبا في فرنسا بالتحديد، وهو ما يطابق شخصيته مع ليون الافريقي في بعد الهوية المتعددة واغتراب المثقفين بسبب اللاتسامح. 


المراجع:-

1- قراءة انطباعية لرواية معلوف ليون الافريقي مقال لمهند النابلسي من موقع الشروق الباريسي 
2- هل لدينا رواية تاريخية مقال لعبد الفتاح الحجمري من موقع عابد الجابري، 
3- حسين سرمك حسن : أمين معلوف ومصيدة المواطن العالمي، من ليون الافريقي إلى الهويات القاتلة موقع الناقد العراقي. 
4- ميسلون هادي، قراءة في رواية ( ليون الأفريقي ) لأمين معلوف. 


تلخيص ونقد وتحليل رواية "ليون الأفريقي" لأمين معلوف
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-