اقرأ أيضًا

تلخيص كتاب "علم النفس المعرفي: النظرية والتطبيق" لعدنان يوسف العتوم

تلخيص كتاب علم النفس المعرفي 


الفصل الأول: مقدمة في علم النفس المعرفي

يعتبر علم النفس المعرفي أحد فروع علم النفس العام الذي يختص بمعالجة السلوك الإنساني، يعتبر عقل الإنسان من أهم الأمور التي شغلت العلم على مدار التاريخ كله، واعتبر علماء علم النفس السلوك المعرفي من أهم أشكال السلوك الإنساني، وهو من العلوم المتجددة والمتطورة والتي ترتبط بتطور الإنسان. 

من الأمور التي أثارت فضول العلماء وتم إجراء الآلاف من البحوث والدراسات عليها ومن هذه القضايا: الإدراك والانتباه والتخيل والتفكير والذاكرة.

وهناك عدد من العوامل التي تؤثر بشكل كبير في السلوك المعرفي للإنسان وتختلف تلك العوامل من شخص لأخر ومن هذه العوامل درجة الدافعية للفهم ودرجة الذكاء والقدرة على التذكر والتعرف ومدي الارتباط بالخبرة السابقة للشخص، وكل هذه العوامل وغيرها كانت محور اهتمام علم النفس على مختلف العصور والأزمنة. 


تعريف علم النفس المعرفي:

لم يتفق علماء النفس لتعريف واحد لعم النفس المعرفي، وقد عرفها "نيسر" عام 1967، صاحب أول كتاب في علم النفس المعرفي على أنه العلم الذي أنه يعمل على فهم المعرفة الإنسانية وعلاقتها بسلوك الإنسان. 

ولقد اتفق العديد من العلماء على أنه علم دارسة العمليات المعرفية والتي تضم استقبال وتحليل وتنظيم وتخزين المعلومات ضمن نظام متكامل، يعتمد على الذاكرة والبنية المعرفية للإنسان. 

هناك العديد من الأمور التي تدفع العلماء لدراسة علم النفس المعرفي ومن أهم تلك الأمور:
 
١- طبيعة العقل الإنساني المعقد.

٢- التقدم العلمي والتكنولوجي.

٣- عدم قدرة الآلة في القيام بدور العقل الإنساني.

٤- القدرات العقلية القابلة للنمو والتطور.

٥- الاتجاه المعاصر لدراسة الظواهر السلوكية. 


تحدد الفلسفة ثلاثة عناصر لحدوث المعرفة وهي: 

١- الذات المدركة والعاقلة. 

٢- توفر موضوع في البيئة تدور حوله المعرفة. 

٣- توفر العلاقة بين الذات والموضوع. 


ظهرت العديد من النظريات التي تتعلق بإمكانية تحقيق المعرفة، ومن أهم تلك المذاهب: 

١- مذهب الشك: وهو من أقدم المذاهب التي عرفت، ويقوم على استحالة العثور على الحقيقة لعدم الثقة في الحواس والعقل. 

٢- المذهب العقلي: هو من المذاهب التي أكدها أفلاطون وأرسطو، ويقوم على إمكانية تحقيق المعرفة، باعتبار العقل هو القوة التي تدرك الأشياء، والعقل البشري هو مصر الأفكار.
 
٣- المذهب التجريبي: يقوم هذا المذهب على أساس أن المعرفة تنتج من التجربة والخبرة، بالتالي فإن المعرفة عملية مكتسبة ومتاحة للتعلم. 

٤- المذهب النقدي لكانت: يقوم هذا المذهب بين التوفيق بين المذهب العقلي والمذهب التجريبي. 


أهم موضوعات علم النفس المعرفي: 

١- الانتباه: تقوم على تنسيق التعامل مع عدد من المثيرات، وبعد ذلك تركيز الانتباه والإدراك على مثيرات يحددها الإنسان حسب رغبته. 

٢- الإدراك: تقوم على فهم وتحليل كافة المعلومات التي يحصل عليها الإنسان وتنقلها الحواس للعقل. 

٣- الذاكرة: تستقبل المعلومات في مراكزها المختلفة ثم تقوم بتحليلها وتخزينها واسترجاعها عند رغبة الإنسان بذلك. 

٤- التفكير والتخيل: تقوم على معالجة المعلومات واتخاذ القرار المناسب. 

٥- اللغة: اكتساب الإنسان للغة وفهمها وتطورها. 

٦- حل المشكلات: تقوم على وضع النظريات والاستراتيجيات لحل المشكلات.
 
٧- النمو المعرفي: يقوم على دراسة النمو المعرفي للإنسان من مرحلة الطفولة إلى مراحل العمر المتقدمة، مروراً بكافة المراحل العمرية اتي يمر بها الإنسان في حياته. 


المواضيع الحديثة في علم النفس المعرفي: 

١- علم الأعصاب المعرفي: يقوم على دراسة دور الدماغ في تفسير العمليات المعرفية التي تصل إليه، وتفسير جوانب القصور التي توجد في الدماغ. 

٢- الذكاء الاصطناعي: تقوم على جعل الحاسب الآلي يقوم بالعمليات المعرفية التي يقوم بها العقل الإنساني. 

٣- تنمية التفكير: قام علم النفس المعرفي الحديث بوضع العديد من البرامج التي تعمل على تنمية التفكير وتدريبه. 

٤- اتجاه العمليات الموزعة الموازية: وهو من احدث نظريات علم النفس المعرفي ويقوم على دراسة العمليات المعرفية عن طريق تتبع المثيرات الحسية في الشبكة العصبية داخل الدماغ، لمحاولة معرفة وفهم كيفية حدوث الاستجابة المعرفية. 


الفرضيات التي يقوم عليها علم النفس المعرفي: 

1. العمليات المعرفية عبارة عن عمليات منظمة يجب البحث في طبيعتها وأهميتها وخصائصها وتفاعلها مع مختلف العمليات الأخرى. 

2. الاعتماد على الاختبارات والمقاييس التي وضعها علم النفس عند دراسة العمليات المعرفية على الأشخاص. 

3. تؤدي دراسة العمليات المعرفية إلى حصول الفرد على الكثير من المعرفة العلمية. 

4. يمكن دراسة العمليات المعرفية من خلال طريقة نفسية بحتة أو عن طريق دراسة بيولوجية. 


الفصل الثاني: الأسس البيولوجية للمعرفة

تنظيم الجهاز العصبي ووظائفه: 

يتكون الجهاز العصبي للإنسان من 100 بليون خلية منتشرة بين الدماغ والحبل الشوكي والأعصاب المنتشرة في الجسم. 


الخلية العصبية تتكون من عدة عناصر وهي: 

جسم الخلية ، المحور العصبي ، الزوائد الشجيرية ، نهاية التفريعات. 


قسم العلماء الخلايا العصبية لثلاث أنواع وهي: 

١. المستقبلات: وهي تستقبل المعلومات من مختلف الحواس وتنقلها إلى الجهاز العصبي المركزي عهن طريق الحبل الشوكي بعد ذلك إلى الدماغ. 

٢. المستجيبات: تنقل الأوامر الحركية من الجهاز العصبي المركزي إلى الجهاز العصبي المحيطي وبعد ذلك إلى مختلف الأعضاء الحسية والحركية. 

٣. الضابطة: وهي الخلايا الوسيطة بين خلايا المستقبلات وخلايا المستجيبات. 


تم تقسيم الجهاز العصبي إلى قسمين رئيسين وهما: 

١- الجهاز العصبي المحيطي: ويضم الخلايا العصبية الموجودة في الجسم، والوظيفة الرئيسية للجهاز العصبي المحيطي هو نقل المعلومات بين الجهاز العصبي المركزي وبين كافة أعضاء الجسم. 

٢- الجهاز العصبي المركزي: ويتكون من الحبل الشوكي والدماغ، الذين يعتبروا أهم أجزاء الجهاز العصبي في فهم وتفسير وتحليل العمليات المعرفية للإنسان. 


أهم خصائص الجهاز المركزي العصبي: 

١- عظام الجمجمة والعمود الفقري تحمي كل من الدماغ الحبل الشوكي. 

٢- هناك ثلاث طبقات تحيط بالحبل الشوكي والدماغ. 

٣- يوجد سائل مخي شفاف منتشر حول النخاع الشوكي والمخ وهو ما يعمل على حمايتها. 

٤- يوجد لدي الدماغ والحبل الشوكي حماية ذاتية ضد الصدمات بسبب وجود العظام والسائل المخي والأغشية. 

٥- ينمو الدماغ عبر مراحل العمر المختلفة، وكلما زاد النمو كلما أصبح أكثر تعقيد وتخصص. 


الفصل الثالث: الانتباه 

تعريف الانتباه: هناك الكثير من التعريفات التي وضعها العلماء لعملية الانتباه ومن هذه التعريفات، هو قدرة الشخص على التعامل مع كميات محدودة من المعلومات التي يحصل عليها ضمن كميات كبيرة من المعلومات. 


أنواع الانتباه: 

١- الانتباه الارادي الانتقائي: ويحدث حسب رغبة الشخص في حدوثه. 

٢- الانتباه اللاإرادي القسري: ويحدث عندما يفرض أحد المؤثرات نفسه على الشخص وهو ما يجعله يركز انتباهه على هذا المؤثر. 

٣- الانتباه الانتقائي التلقائي: ويحدث هذا الانتباه عند وجود مثير يشبع حاجات الفرد. 


نظريات الانتباه: 

وضع علماء النفس عدد من النظريات التي يمكن من خلالها تفسير الانتباه ومن هذه النظريات:
 
١- نظرية القدرة الغير محددة: لدي الإنسان قدرة كبيرة وغير محدودة على معالجة المؤثرات التي يستقبلها وذلك عن طريق عدد من القنوات المتوازية، ولدي الدماغ قدرة كبيرة على الانتباه لعدد كبير من المؤثرات ومعالجتها. 

٢- نظرية القدرة المحدودة: تشير النظرية أن المعملية المعرفية التي يقوم بها الإنسان تحتاج إلى كمية محدودة من الطاقة والقدرة على المعالجة. 

٣- نظرية تخصيص الموارد: تركز تلك النظرية على أن الوعي والذاكرة من العوامل الهامة التي تسهم في الانتباه الانتقائي. 


خصائص الانتباه: 

١- يحتاج الانتباه الارادي الانتقائي جهد عقلي وجسدي كبير. 

٢- تتميز طاقة الإنسان العقلية والجسدية بأنها محدودة، وزيادة التركيز للانتباه يؤدي إلى تبديد تلك الطاقة التي يمتلكها الإنسان. 

٣- يجد الإنسان صعوبة في الانتباه بسبب عدم القدرة على نقل أكثر من معلومة على أكثر من قناة حسية. 


وظائف الانتباه: 

١- يقوم بتوجيه عمليات مثل التعلم والإدراك والتذكر، وذلك عن طريق زيادة فاعلية تلك العناصر. 

٢- عزل كافة المثيرات التي تعيق عمليات التعلم والإدراك والتذكر. 

٣- توجيه كافة الحواس نحو المثير الذي يخدم عملية التعلم والإدراك. 

٤- يعمل بشكل كبير على تنظيم البيئة المحيطة بالإنسان، فهو ينظم كافة المؤثرات التي توجد من حوله. 


مراحل الانتباه: 

مرحلة الكشف ، مرحلة التعرف ، مرحلة الاستجابة للمثير الحسي. 


محددات الانتباه: 

المحددات الحسية العصبية، المحددات المعرفية، المحددات التي تتعلق بالدوافع، المحددات التي تتعلق بالانفعال والشخصية. 


الفصل الرابع: الإدراك

تعريف الادراك: هناك شبه اتفاق من علماء النفس أن الادراك هو عيارة عن محاولة الإنسان فهم العالم من حوله عن طريق تفسير المعلومات التي يحصل عليها من مختلف الحواس. 


خصائص السلوك الإدراكي: 

1. لا يمكن ملاحظته مباشرة ولكن يتم الاستدلال عليه من خلال ردود أفعال الناس. 

2. من صفاته أنه يتبع الاحساس والانتباه في الفترة الزمنية، ويمكن أن يعتمد على حاسة واحدة أو أكثر من حاسة. 

3. يقوم به فرد واحد فقط، ويعتمد على الخبرات السابقة للأفراد. 

4. لا يشترط عملية الادراك وجود مثيرات وبالتالي فإنها عملية مجردة. 


مفهوم الادراك الاجتماعي: 

هو العمل على محاولة تحديد وفهم الأسباب التي تدفع الأفراد إلى القيام بالسلوك في المواقف الاجتماعية. 


هناك العديد من العوامل التي تؤثر على الادراك الاجتماعي ومنها: 

١- وجود العديد من التباينات في الارسال والاستقبال خلال عملية التبادل والتناقل للرسائل الاجتماعية بين الأفراد. 

٢- وجود رغبة من العديد من الأفراد في تكون صور وانطباعات بسيطة عن الأفراد الآخرين وهو ما يسمي بالتبسيط المخل. 

٣- التعميم الخاطئ حيث يقوم الشخص بتعميم الحكم على مجموعة من الأفراد الذين ينتمون لفئة معينة نتيجة تصرف أحد الأفراد الذي ينتمي لهذه الفئة. 

٤- التحيز الذاتي، عندما يميل الشخص نحو فئة معينة فإنه ينحاز نحو قيمهم واتجاهاتهم. 



العوامل المؤثرة في عملية الادراك: 

العوامل الخارجية مثل: 

الصورة والخلفية، قانون التشابه، قانون التقارب، قانون الاستمرار، قانون الاغلاق. 

العوامل الذاتية مثل: 

درجة الخبرة بالمثيرات، الحاجات النفسية، الحالة الانفعالية والمزاجية للشخص، الاتجاهات والقيم للفرد. 


الفصل الخامس: الذاكرة

مفهوم الذاكرة: 

هناك العديد من التعريفات للذاكرة ومنها، القدرة على انتقاء المعلومات التي تعبر عن خبرة الشخص، والاحتفاظ بتلك المعلومات بطريقة منظمة والقدرة على استرجاع تلك المعلومات في المستقبل. 


قياس الذاكرة: 

هناك عدد من العوامل التي تؤثر على قياس الذاكرة ومن هذه العوامل: 

1. حالة الشخص النفسية والانفعالية عندما يستقبل المثيرات. 

2. مدي تقييم الشخص للمعلومات الموجودة في الذاكرة من حيث درجة الأهمية والانسجام مع أفكاره. 

3. درجة ثقة الشخص بقدرته على استرجاع المعلومات من الذاكرة. 


أشكال الذاكرة: الاسترجاع ، التعرف ، الاحتفاظ. 

أنماط الذاكرة: الذاكرة الحسية ، الذاكرة قصيرة المدي ، الذاكرة طويلة المدي. 

نظريات النسيان: نظرية التعفن أو الضمر ، نظرية التداخل أو التزاحم ، نظرية الكبت ، نظرية الإمحاء. 


الفصل السادس: اتجاه معالجة المعلومات ونماذج الذاكرة

تعريف الذكاء الاصطناعي: 

هو العلم المهتم بتصميم البرامج التي تعمل على محاكاة العمليات المعرفية البشرية. 


أهم موضوعات الذكاء الاصطناعي: 

الأجهزة الذكية ، الإنسان الآلي ، اللغات الطبيعية ، النظم الخبيرة . 


مبادئ الذكاء الاصطناعي: 

التمثيل الرمزي، الاجتهاد، تمثيل المعرفة، البيانات غير الكاملة، القدرة على التعلم، العمل على محاكاة السلوك الانساني بمختلف الطرق. 


نماذج الذاكرة: 

نماذج الذاكرة المنفصلة، نماذج الذاكرة المتصلة، نموذج أتكنسون- شيفرن، نموذج تولفنج. 


الفصل السابع: تمثيل المعلومات في النظام المعرفي

تعريف البنية المعرفية: هي الخبرات التي يحصل عليها الفرد نتيجة تفاعله مع العوامل البيئية والبيولوجية والوراثية، ويكتسبها خلال مراحل عمره المختلفة. 


هناك ثلاث خصائص تتعلق بالبينة المعرفية وهي: 

الخصائص التي يمتلكها الفرد، الخصائص التي تتعلق بطبيعة المهمات وخصائصها، الخصائص التي ترتبط بالاستراتيجيات المعرفية التي تساعد الشخص للوصول للهدف الذي يسعي إليه. 


أهم الطرق التي حددها العلماء في تفسير المعلومات: 

١- تمثيل المعلومات كما تم إدراكها. 

٢- تمثيل المعلومات على أساس المعني. 

٣- تمثيل المعلومات ذات الأساس الادراكي. 


أنواع المخططات العقلية: 

المخططات الشخصية ، مخططات سكيما الوقائع ، مخططات الدور. 


الفصل الثامن: التفكير

تعريف التفكير: اتفق العلماء على أنته من الصعب أن يكون هناك مفهوم محدد للتفكير، ولكن تم وضع العديد من التعريفات التي تحدد هذه العملية لمحاولة فهمها ومن هذه التعريفات: تعريف " باريل ، 1991 " التفكير عبارة عنت مجموعة من سلسلة من النشاطات العقلية التي يقوم بها الدماغ عندما يستقبل أحد المؤثرات. 


خصائص التفكير: ومنها 

1. عبارة عن سلوك بناء يحدث في مواقف معينة. 

2. هو سلوك يتطور حسب الخبرات التي يمتلكها الفرد ويحصل عليها في حياته. 

3. فاعلية التفكير في فاعلية الأفكار التي يتوصل إليها الفرد من المواقف. 

4. يتشكل التفكير من تفاعل العناصر المحيطة بالفرد من المواقف التي يتعرض لها. 


أنماط التفكير: هناك الكثير من أنماط التفكير ومنها 

التفكير الحسي، التفكير المادي، التفكير المنطقي، التفكير التحليلي، التفكير التركيبي، التفكير التمييزي، التفكير المجرد، التفكير الاستنتاجي، التفكير الناقد، التفكير الابداعي. 


نظريات التفكير: 

النظرية السلوكية، النظرية المعرفية، نظرية فيجوتسكي. 


التفكير ما وراء المعرفة: 

هو من أكثر الموضوعات الحديثة في علم النفس المعرفي، ومن تعريفاته: 
يقوم على معرفة الفرد بالعمليات المعرفية، ويكون لديه القدرة على تنظيم وتقييم وتحليل ومراقبة أفكاره. 


العناصر التي تتكون منها ما وراء المعرفة: 

معرفة الشخص، معرفة المهمة، معرفة الاستراتيجية. 


مهارات التفكير ما وراء المعرفي: 

التخطيط، المراقبة، التقويم. 


استراتيجيات تطوير التفكير ما وراء المعرفة: 

الحديث عن التفكير، التخطيط والتنظيم الذاتي، طرح الأسئلة، استخلاص عمليات التفكير، المعرفة حول التعلم، نقل المعرفة. 


الفصل التاسع: التفكير الناقد والتفكير الإبداعي

تعريف التفكير الناقد: وفق العديد من التعريفات التي عرفت التفكير الناقد يمكن القول أن التفكير الناقد عبارة عن تفكير تأملي يحكمه قواعد المنطق والتحليل. 


معايير التفكير الناقد: 

الوضوح، الدقة، الصحة، الربط، العمق، الاتساع، المنطق، الأهمية. 


تعريف التفكير الابداعي: 

قدرة الفرد على إنتاج عدد كبير من الأفكار التي تساعده في حل مشكلة معينة. 


هناك العديد من المهارات للتفكير الابداعي وهي: 

الطلاقة، المرونة، الاصالة، الحساسية للمشكلات، التفاصيل. 


مراحل التفكير الابداعي: 

مرحلة الإعداد، مرحلة الاحتضان، مرحلة الإصرار، مرحلة الإشراق، مرحلة البرهان. 


الفصل العاشرة: حل المشكلات والخبرة

المشكلة: توضح الدراسات النفسية أن المشكلة عبارة عن كل ما يمثل عائق في حياة الإنسان ويمنعه من تحقيق هدفه. 

خصائص المشكلة: فردية ، لها جانب إدراكي ، لها جانب انفعالي ، لها أبعاد وأشكال متعددة. 

خصائص حل المشكلة: عملية معرفية تفكيرية، الانتقال من مرحلة بداية المشكلة إلى مرحلة الهدف، التأثر بالقدرات والخبرات والمعرفة السابقة للشخص، الحاجة إلى خطوات منظمة، قد يكون حل المشكلة فردي أو جماعي. 


الفصل الحادي عشر: اللغة

تعريف اللغة: حسب تعريف "ديوي" عبارة عن أداة اتصال بين الأفراد وتضم عدد من الكلمات التي يوجد تناسق بينها، وهي أهم الوسائل في انتقال الثقافة والحضارة على مر التاريخ البشري. 

وظائف اللغة: الوظيفة النفعية، الوظيفة التنظيمية، الوظيفة الاتصالية، الوظيفة التفاعلية الاجتماعية، الوظيفة التخيلية، الوظيفة الرمزية. 


أهم النظريات التي تفسر اكتساب اللغة: 

النظريات السلوكية، النظريات الفطرية، النظريات المعرفية. 

مراحل التطور اللغوي: مرحلة ما قبل اللغة ، المرحلة اللغوية. 


الفصل الثاني عشر: الاساليب المعرفية

تعريف الأساليب المعرفية: وفق تعريف "جيلفوورد" هي وظائف يمتلكها السلوك الإنساني، وتشمل عدد من القدرات والضوابط المعرفية. 

هناك أربعة أساليب تعبر عن تفضيلات الناس في التعامل مع المعلومات التي يحصلون عليها ويطلق عليها الأنماط المعرفية وهي النمط الاسترجاعي، النمط الناقد، نمط المبادئ، نمط التطبيقات. 

مكونات السلوك المعرفي: مكون انفعالي، مكون سلوكي، مكون معرفي. 


هناك عدد من الخصائص للأساليب المعرفية ومنها: 

١- توضح الاختلافات بين الأفراد وليس الاختلافات بين الثقافات. 

٢- تهتم بوصف وتحليل أسلوب النشاط المعرفي للفرد وليس الهدف وصف النشاط نفسه. 

٣- من سماتها الثبات والاستقرار ومقاومة التغير مع مرور الزمن. 

٤- لها ارتباط مع متغيرات عديدة مثل الدافعية والذكاء، وقد تكون هذه العلاقات مع المتغيرات بصورة سلبية أو إيجابية. 


المراجع:

عدنان يوسف العتوم، علم النفس المعرفي، دار الميسرة للنشر، الأردن، 2012.


تلخيص كتاب علم النفس المعرفي للكاتب عدنان يوسف العتوم
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -