اقرأ أيضًا

بحث عن جامعة الدول العربية مختصر

بحث عن جامعة الدول العربية مختصر

تعد جامعة الدول العربية هي أول تنظيم عربي على المستوي الإقليمي وذلك بعد أن نجحت الدول العربي في الحصول على الاستقلال من الاستعمار الأجنبي، فكانت هي السبيل نحو تقوية الروابط العربية وتوطيد العلاقات بين الدول العربية بعضها البعض ولتحقيق مصالحها الخاصة، خاصة في ظل الأوضاع السياسية المضطربة التي كانت تشهدها المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط بعد حصول الدول العربية على الاستقلال، كما أن منظمة الدول العربية تعد من أوائل المنظمات الدولية وذلك لأنه تم التوقيع من الدول الأعضاء على ميثاق المنظمة قبل أن يتم التوقيع من الأساس على ميثاق الأمم المتحدة.

وتصنف جامعة الدول العربية بأنها منظمات بين الدول، أي أنها لا تمتلك صلاحيات وسلطات تعلو بها على صلاحيات وسلطات الدول الأعضاء في المنظمة، وبالتالي فإن قراراتها التي تتخذها غير ملزمة على الدول الأعضاء وليست واجبة النفاذ، وهو ما يعد أحد أبرز مصادر الضعف في منظمة الدول العربية. ولقد سعت جامعة الدول العربية منذ نشأتها إلى المساهمة بصورة فعالة في حل الخلافات والمشكلات التي ظهرت بين الدول العربية بعضها البعض، كما أنها نادت نحو تحرير الأراضي العربية من أي احتلال أو استعمار خاصة الاحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية، أيضاً فقد سعت لحث الدول العربية الأعضاء على زيادة التعاون الاقتصادي فيما بينها من أجل تقوية العلاقات ودعم اقتصاديات الوطن العربي بشكل عام.


مباديء الجامعة العربية:

ويعد مجال حقوق الإنسان أحد أبرز والأهم المجالات التي نادت الجامعة العربية بضرورة الاهتمام به في كافة الدول العربية الأعضاء في المنظمة حيث أنه يعد السبيل نحو الحفاظ على الكرامة والحرية والمساواة وغيرها من الحقوق الإنسانية للعرب، كما دعت الدول العربية نحو الشفافية في التعاون والتكامل من أجل نشر الديمقراطية في العالم العربي وهو ما يخدم حقوق الإنسان في الأساس.


تاريخ تأسيس جامعة الدول العربية:

بدأ تنفيذ الفكرة التي تمحورت حول إنشاء اتحاد للدول العربية منذ عقد المؤتمر العربي العام الذي عقد في الإسكندرية في 25 سبتمبر من عام 1944م، وشاركت العديد من الدول العربية في تلك المؤتمر العربي العام ومنها العراق والأردن ومصر ولبنان وسوريا والمملكة العربية السعودية واليمن وخلال هذا المؤتمر تم وضع الأسس التي سوف تقوم عليها الجامعة كما تم توضيح الغرض من تكوين تلك الجامعة، وتم تسجيل كل ذلك في برتوكول خاص سمي ببرتوكول الإسكندرية في 17أكتوبر من عام 1944م، حيث وقعت كافة الدول السبع على ميثاق جامعة الدول العربية في 22 مارس عام 1945م.


برتوكول الإسكندرية:

يعتبر برتوكول الإسكندرية أول وثيقة وضعت للجامعة، وقد نص البروتوكول على العديد من المبادئ من أهمها ما يلي:

1- يتم قيام جامعة الدول العربية من خلال الدول العربية المستقلة التي توافق على الانضمام للجامعة، ويكون هناك مجلس خاص بالجامعة يتم فيه مساواة كافة الدول المشتركة في الجامعة.

2- المهمة الأساسية التي يقوم بها مجلس الجامعة هو أن يراعي تطبيق ما تعقده الدول السبع الأعضاء في الجامعة فيما بينها من حيث الاتفاقيات وعقد الاجتماعات الدورية التي يتم فيها توثيق الصلات بينها كما يتم التنظيم بين الخطط السياسية التي تضعها لكي يتحقق التعاون فيما بينها وتقوم الدول بالحفاظ على استقلالها وسيادتها من كافة الاعتداءات من خلال الوسائل السياسية المتاحة، ومن مهام المجلس أيضاً التطلع على شئون البلاد العربية.

3- القرارات التي يصدرها المجلس واجبة لمن يقبل بها ماعدا الأحوال التي يحدث فيها نزاع بين دولتين من دول أعضاء الجامعة وفي هذه الحالة يستعين الطرفان بمجلس الجامعة لكي يفض النزاع بينهما، وفي هذه الحالة تصبح قرارات المجلس واجبة ونافذة.

4- لا يجب أن تتبع أي من الدول الأعضاء أن طرق القوة لفض الخلافات بين دولتين من دول الجامعة، كما لا يجب أن أي دولة من دول جامعة الدول العربية أي سياسة خارجية تؤذي سياسة الجامعة أو أعضاءها.

5- يمكن لكافة الدول الأعضاء بجامعة الدول العربية أن تقيم اتفاقيات خاصة مع دولة أخري من دول الجامعة، بشرط ألا تخالف تلك الاتفاقيات نصوص الأحكام الخاصة بالجامعة.

6- الاعتراف أن الدول المنظمة لجامعة الدول العربية لها استقلال وسيادة بحدودها القائمة بصورة فعلية.


أعضاء جامعة الدول العربية:

نص ميثاق جامعة الدول العربية على أن لكل دولة عربية مستقلة الحق في أن تنضم لدول الجامعة العربية، إلى أن وصل عدد الأعضاء في الجامعة إلى 22 دولة وهم الإمارات المتحدة العربية المتحدة وجمهورية تونس والمملكة المغربية والمملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية ومملكة البحرين، وسوريا والعراق ولبنان والسودان واليمن وموريتانيا وفلسطين ودولة قطر وجمهورية جيبوتي والجماهيرية العربية الليبية، وأيضاً جزر القمر وسلطنة عمان والكويت وجمهورية الجزائر الديمقراطية.


الفروع الرئيسية لجامعة الدول العربية:

هناك العديد من الفروع داخل الجامعة من ضمنها مجلس اللجان واللجان الدائمة وأيضاً الأمانة العامة ويتكون مجلس الجامعة من كافة الدول الأعضاء في الجامعة، ويقوم تلك المجلس بعمل دورتين عاديتين خلال العام ومن الممكن عمل دورة استثنائية إذا كان هناك حاجة لذلك، كما أن للمجلس العديد من الاختصاصات الإدارية والدستورية ومن أهمها أنه يوافق على الأعضاء المستجدين ويقوم بتعديل الدستور، كما يقوم بتعيين الأمين العام ومساعديه وكذلك يقر الميزانية.


الأجهزة الرئيسية في جامعة الدول العربية:

تم إنشاء تلك الأجهزة من خلال معاهد الدفاع المشترك وتضمن تلك المعاهد مجلس الدفاع المشترك الذي يتكون من وزراء الخارجية وأيضاً وزراء الدفاع الوطني ومعهم الهيئة الاستشارية العسكرية، وأخيراً اللجنة العسكرية الدائمة المتخصصة في وضع خطط الدفاع المشترك.


1- الأمانة العامة في الجامعة

تتكون الأمانة العامة في جامعة الدول العربية من الهيئة الإدارية الرئيسية التي توجد في الجامعة وتتمحور مهمتها الأساسية في تصريف كافة الأمور المالية السياسية للجامعة وكذلك الأمور الإدارية، وتتكون تلك الهيئة من الأمين العام وكذلك الأمناء المساعدين وكافة العاملين في الأمانة العامة.


2- المجلس الاقتصادي

يخرج من تلك المجلس كافة اللجان المتخصصة في الشؤون الصناعية والزراعية وكذلك السياحية والمواصلات، وتنحصر المهمة الأساسية للمجلس الاقتصادي في تيسير كافة عمليات التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي الذي يحدث بين الدول الأعضاء في الجامعة، كما تم من خلاله توقيع العديد من الاتفاقيات الخاصة بالسوق العربية المشتركة وكذلك الوحدات الاقتصادية.


المنظمات المتخصصة في الجامعة:

تم إنشاء تلك المنظمات عن طريق الاتفاقيات المستقلة بعد موافقة المجلس ومن أهم تلك المنظمات مجلس الوحدة الاقتصادية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومنظمة الأقمار العربية المصدرة للبترول وكذلك اتحاد إذاعات الدول العربية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي والمنظمة العربية للدفاع الاجتماعي ضد الجريمة، وأيضاً الأكاديمية العربية للنقل البحري ومنظمة العمل العربي والاتحاد البريدي العربي.


أهداف جامعة الدول العربية:

تهدف الجامعة إلى تعاون الدول الأعضاء فيها تعاون وثيق وذلك تبعاً للنظم الخاصة بكل دولة والأحوال الخاصة بها في كافة الشئون التالية:

1- الشؤون الاقتصادية وكذلك الشؤون المالية وتضمن تلك الشئون كافة أنواع التبادل التجاري والأمور الخاصة بالصناعة والزراعة والجمارك.

2- الشؤون الخاصة بوسائل المواصلات وتشتمل على كافة طرق السكك الحديدية والملاحة والبريد وطرق الطيران.

3- الشؤون الثقافية، وكذلك الشؤون الاجتماعية

4- كافة الشؤون الجنسية وشؤون الجوازات والتأشيرات وكذلك الشؤون الخاصة بتنفيذ الأحكام وتسليم المجرمين


مبادئ جامعة الدول العربية:

تعتمد جامعة الدول العربية على مجموعة من المبادئ التي من خلالها تستطيع التحكم في العمل في المنظمات الدولية، ومن أهم تلك المبادئ ما يلي:

1. المساواة في السيادة بين كافة الدول الأعضاء واحترام استقلال تلك الدول:

ووفقاً لتلك المبدأ تستطيع كافة الدول الأعضاء أن تستمتع باستقلالها وسيادتها الكاملة، فجامعة الدول العربية ماهي إلا منظمة دولية تعتمد بشكل أساسي على التعاون بين الدول الأعضاء فيها، ولا تفرض الجامعة سلطتها فوق حكومة أي دول من الدول الأعضاء، وبناء على ذلك فإن كافة الدول الأعضاء متساوية في الحقوق داخل الأجهزة واللجان الخاصة بالجامعة.

2. عدم جواز اللجوء إلى القوة لفض الخلافات والنزعات بين الدول الأعضاء:

وذلك تبعاً لما ينص عليه الميثاق وهو أنه في حالة تعدي أي دولة على دولة أخرى من دول الأعضاء، فللدولة المعتدي عليها الحق في طلب دعوة لكي يتم مناقشة النزاعات وذلك في مجلس الجامعة، ومن خلال المجلس يتم إقرار كافة الإجراءات اللازمة لكي تدافع تلك الدولة عن نفسها، وذلك أنه لا يمكن إتاحة القوة لفض النزاعات بين الدولتين، ويكون قرار المجلس واجب إذا كان تلك النزاع غير متعلق باستقلال الدولة أو سياستها.

3. عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء:

وذلك يلزم كل دولة من دول الأعضاء في الجامعة أن تحترم نظام الحكم القائم في الدول الأخرى واعتباره حقاً من حقوقها، كما يجب أن تتعهد بألا تفعل أي فعل يسعى إلى تغيير تلك النظام، ويلتزم في التعاون بين الدول الأعضاء وبعضها أي يتماشى مع نظام كل دولة منها والأحوال الخاصة بها، ومن هنا يجب احترام كافة أنظمة الحكم في الدول الأعضاء.


ميثاق جامعة الدول العربية:

يتألف ميثاق جامعة الدول العربية من العديد من المواد التي تتعلق بأغراض الجامعة الأجهزة الخاصة بها، وكذلك العلاقات فيما بين الدول الأعضاء فيها، ويتكون الميثاق من عشرين مادة من أبرز تلك المواد ما يلي:

مادة (1): تتكون جامعة الدول العربية من الدول العربية المستقلة التي وقعت على الميثاق.

مادة (2): إن الغرض من الجامعة هو توثيق الصلات بين كافة الدول الأعضاء فيها، حيث تقوم بتنسيق الخطط السياسية وتحقق التعاون بين البلاد العربية المشتركة في الجامعة، والتطلع إلى تحقيق المصلحة العامة للبلاد العربية.

مادة (3): يكون للجامعة مجلس خاص بها يتكون من الدول الأعضاء ومهمته الأساسية هي العمل على تحقيق كافة أغراض الجامعة.

مادة (4): يتم تأليف لجنة خاصة لكافة الشؤون المتواجدة في المادة الثانية حيث تمثل تلك اللجنة الدول المشتركة في الجامعة.

مادة (5): لا يجوز أن تلجأ أي دولة من الدول الأعضاء إلى القوة في فض النزاعات بين دولتين من دول الجامعة.

مادة (6): إذا تعدت دولة على أخرى من الدول الأعضاء، فللدولة المعتدي عليها الحق في طلب دعوة المجلس للانعقاد على الفور لفض تلك النزاعات.

مادة (7): ما يتم تقريره خلال المجلس تلتزم به كافة الدول المشتركة في الجامعة.

مادة (8): يجب على كل دولة من الدول الأعضاء أن تحترم نظام الحكم القائم في الدول الأخرى من الأعضاء.

مادة (9): إذا رغبت أي دولة من الدول الأعضاء في الجامعة في التعاون يتوجب عليها أن تعقد الاتفاقيات بينها لكي يتم تحقيق الأغراض المتواجدة في تلك الاتفاقيات.

مادة (10): القاهرة هي المقر الأساسي لجامعة الدول العربية، ومن الممكن لمجلس الجامعة أن يجتمع في أي مكان أخر يتم تعينه.


إنجازات جامعة الدول العربية:

1- لقد ساهمت جامعة الدول العربية بجهود كبيرة في تحرير عدد من الدول العربية وفي مقدمتها الجزائر وعمان والسودان واليمن الجنوبي.

2- شاركت المنظمة في حل بعض النزاعات بين الدول العربية بعضها البعض مثل النزاع المصري السوداني عام 1958، والنزاع المغربي الجزائري عام 1963.

3- نجحت الجامعة في تطوير المناهج التعليمية في عدد من الدول العربية، كما أطلقت العديد من حملات محو الأمية، هذا بجانب تشجيعها للحفاظ على التراث الثقافي الحضاري العربي.

4- قامت الجامعة بتدعيم الإجراءات في الدول العربية التي تتعلق بمكافحة الجريمة، والعمل على تسحين أوضاع المرأة والطفل وذوي الاحتياجات الخاصة، كما شجت إعداد وتنفيذ البرامج الرياضية والشبابية، ومعالجة قضايا العمالة العربية.

5- دعمت الجامعة العربية قضايا حقوق الإنسان في الوطن العربي وحثت الدول العربية الأعضاء في المنظمة على ضرورة الالتزام بالاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، وعلى أهمية دعم مجالا حقوق الإنسان بداخل الدول العربية، كما دعمت حوار الحضارات وزيادة أدوار المجتمع المدني في الدول العربية بما يخدم صالح الدول العربية ومواطنيها.


الخاتمة:

يتضح في النهاية إن جامعة الدول العربية هي من أقدم المنظمات التي توجد على مستوي الوطن العربي ولكن تأثيرها الفعلي على مجريات الأحداث السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية ضعيف للغاية وغير مؤثر على الأطلاق وهو ما يظهر بوضوح في ضعف الإنجازات التي قامت بها الجامعة العربية عبر تاريخها، كذلك في عدم سلطتها على الدول الأعضاء وأن سلطة الدول الأعضاء أكبر بكثير من سلطتها، هذا بجانب أن قراراتها غير ملزمة للدول الأعضاء وهو ما يجعل تلك القرارات حبر على ورق لا قيمة لها. وبالتالي يجب العمل من الدول العربية على تطوير ودعم المنظمة لكي يصبح لها دور أكبر على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتشريعية والثقافية للدول العربية، ولكي تساعد بصورة أكثر فاعلية في حل الأزمات والخلافات التي بلغت ذروتها بين الدول العربية بعضها البعض.


بحث عن جامعة الدول العربية مختصر
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -