اقرأ أيضًا

بحث عن الإمام ابن كثير

بحث عن الإمام ابن كثير

 إن ابن كثير من العلماء الذين اجتهدوا وكانوا بارعين في العلوم الشرعية بكل صورها ومجالاتها. ألف ابن كثير التفسير المشهور "تفسير ابن كثير" وهو يعد من أهم كتب التفسير وأشهرها حيث أنه من أبرز الكتب التي تختص بعلم تفسير القرآن الكريم، ولذلك فابن كثير يعتبر عالم كبيرا وجليلا كان سابقا لعصره نظرا لما يمتلكه من معرفة واسعة عن العلوم واطلاعه الجيد عن الحديث والتاريخ والتفسير.


ابن كثير تاريخ ومكان الميلاد:

هو الإمام عماد الدين أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير بن ضوء بن درع وهو فقيه ومفسر وعالم كبير، ولد بن كثير في سوريا عام 701هـ بقرية تسمي مجدل في مدينة بصرى وكان أبوه هو الخطيب شهاب الدين الذي توفي في عام 703هـ أي بعد مولد بن كثير بعامين، وبعد وفاة والده ارتحل بن كثير إلى دمشق بصحبة أخيه كمال الدين وذلك في عام 706هـ حيث حرص بن كثير على حفظ القرآن الكريم وقد استطاع حفظه كاملا وهو بعمر عشر سنوات، كما أهتم بقراءة القراءات وجمع التفاسير حيث تفقه على يد العديد من علماء الإسلام مثل الشيخ إبراهيم الفزاري وعيسي بن المطعم وأحمد بن أبي طالب وكمال الدين بن قاضي شهبة، كما حرص على ملازمة الشيخ ابن تيمية حيث تأثر بعلمه وكذلك الشيخ إسحاق بن الأمدي والقاسم بن عساكر وغيرهم من العلماء فهو كان دائم الحرص على طلب العلم والفقه.


منهج ابن كثير في التفسير:

وصف العديد من العلماء مميزات بن كثير ومن ضمنهم الإمام ابن العماد رحمة الله تعالي عليه حيث اجتمعوا على أنه كان يتميز بكثرة الاستحضار والتوصل إلى استنتاجات دقيقة ومقبولة، وكان دائم الاهتمام بتلاميذه فيخفف الضغط عنهم دائما، وكان يتميز بالالتزام بالحديث والسنة كما أنه كان يحرص على محاربة كل ما هو باطل وفاسد، وكان من صفاته أيضا اتساع سعة صدره ودعوة الناس دائما إلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كما أنه كان يتميز بقلة النسيان والقدرة على الفهم السريع الجيد وخير دليل على ذلك قدرته على حفظ كتاب التنبيه وكتاب مختصر ابن الحاجب وكان ماهرا في جميع أصناف العلوم الشرعية مثل التفسير والفقه واللغة العربية والنحو والحديث،


أهم كتب ابن كثير:

قام بن كثير بتأليف العديد من المؤلفات ومن أبرزها (تفسير القرآن الكريم – البداية والنهاية – التكميل في الجرح والتعديل – الباعث الحثيث شرح اختصار علوم الحديث – السيرة النبوية – جامع السنن والمسانيد – شرحه للبخاري – طبقات الشافعية) وغيرها من الكتب الهامة التي أفادت الأمة الإسلامية.


تلاميذ ابن كثير:

درس علي يد بن كثير العديد من العلماء الكبار مثل الإمام الحافظ علاء الدين بن حجي الشافعي والإمام شرف الدين مسعود الأنطاكي والإمام محمد بن محمد بن الجزري والإمام الحافظ أبو المحاسن الحسيني والإمام الزيلعي والإمام ابن أبي العز الحنفي كما تتلمذ على يده ابنه محمد بن إسماعيل بن كثير.


تأثير العلماء في ابن كثير:

كان بن كثير دائما حريص على طلب العلم والاستفادة من العلماء الأجلاء ولذلك فقد تفقه في القرآن الكريم على يد الإمام ابن غيلان الحنبلي، وفي القراءات تفقه علي يد الإمام محمد بن جعفر اللباد، وفي النحو تفقه علي يد الإمام ضياء الدين الزر بندي، كما لازم العديد من العلماء للتعلم من علومهم مثل الإمام الحافظ ابن عساكر والإمام ابن الزملكاني والإمام أبو بكر محمد بن الرضي الصالحي والإمام جمال الدين سليمان بن الخطيب وغيرهم من العلماء الكبار الذي استفاد بن كثير من علمهم الغزير.


منهج ابن كثير في التفسير:

اتبع بن كثير في تفسيره مذهب السلف في إثبات الصفات وإمرارها كما جاءت دون تكييف أو تشبيه حيث يقوم منهجه في التفسير على توضيح معني الآيات القرآنية بعبارات سهلة ومختصره، وتفسير القرآن بالقرآن بمعني تفسير الآيات بآيات أخري من أجل توضيح المعني، ورواية الأحاديث بأسانيدها والتفسير بأقوال الصحابة وذكر أقوال التابعين وتابعيهم وكان دائم التنبه عن الإسرائيليات في التفسير، كما أنه اعتمد على من سبقه من المفسرين فنقل عنهم مثل ابن جرير الطبري.


وفاة ابن كثير:

توفي ابن كثير في يوم الخميس الموافق السادس والعشرون من شهر شعبان لعام 774ه في مدينة دمشق وذلك عن عمر يناهز الثالثة والسبعون عاما حيث كان يعاني في آخر أيام حياته من فقد البصر وتم دفنه في مدينة دمشق بجوار الإمام ابن تيمية بمقبرة الصوفية حيث أنه ترك وصية طلب فيها أن يدفن بجواره.


الخاتمة:

حفل العالم الإسلامي بالكثير من العلماء الأجلاء مثل ابن كثير وقد أظهر كل عالم من هؤلاء العلماء مهارة فائقة في العلم الذي ركز عليه في الشريعة، ومن العلوم الهامة التي ركز عليها العديد من العلماء هو علم الفقه الذي أنشأ على يد كبار العلماء وكذلك علم الأصول وهو يعتبر أساس لعلم الفقه، وكذلك من العلوم علم الحديث القائم على دراسة النصوص المنقولة عن رسول الله صلي الله عليه وسلم حيث يهتم بتوضيح معانيها والتميز بين الأحاديث الصحيحة والأحاديث الضعيفة، وأيضا علم التفسير الذي يهتم بشرح معاني القرآن الكريم والمراد منها وتحليلها والكثير من العلوم الشرعية الأخرى.


بحث عن الإمام ابن كثير
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-