اقرأ أيضًا

بحث عن التلفاز ومخترعه

بحث عن التلفاز ومخترعه

إن للتلفاز أهمية بالغة في المجتمع، وزادت تلك الأهمية منذ أوائل القرن العشرين لكون التلفاز من أهم وسائل الاتصال بين الناس، ولا يكاد يخلو أي منزل من وجود التلفاز بداخله في وقتنا الحالي وذلك لما يتميز به التلفاز من أشكال متعددة للمواد التي يقدمها ومن قوالب متنوعة وهو أفضل وسيلة إعلامية أعتاد عليها البشر حيث بين بين الصوت والصورة في آن واحد مما يجعله يسيطر على السمع والبصر عند الأشخاص المتابعين له، كما أنه في الكثير من الأحيان ينقل إلى المشاهدين الأحداث في وقت حدوثها وينقل المعلومات الداخلية والخارجية بأساليب سهلة، وبالرغم من كل ذلك فإن له العديد من الفوائد والأضرار على حياة الأفراد.


نشأة التلفاز

لقد كانت فكرة نقل الصورة المتحركة إلى المنازل من خلال جهاز منزلي يستقبل تلك الصورة هو محل اهتمام العديد من العلماء في الكثير من الدول ومنها ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة، وركزت المحاولات الأولى على كيفية إجراء الأبحاث لنقل الصورة المتحركة عن طريق الأسلاك الناقلة بين محطات الإرسال ومحطات الاستقبال، ومن هنا تمكن العالم الألماني "بول نبكو" في اختراع قرصاً دواراً ذات فتحات صغيرة منظمة في شكل حلزوني حيث سلط على تلك الفتحات الضوء لكي يخرج من خلالها ليعطي إحساساً سريعاً بحركة الصورة المسجلة على القرص، وبذلك تمكن نبكو من فتح الباب أمام المخترعين للتفكير في طرق تجعلهم ينقلون الصور بطريقة ميكانيكية عبر الأسلاك إلى مكان أخر.


مخترع التلفاز

قام المهندس الكهربائي الأسكتلندي "جون لوجي بيرد" باختراع التلفاز وكان هو أول شخص ينقل صوراً لأشياء متحركة، حيث بدأ أول تجاربه التي تتعلق بالتلفاز من خلال معدات وخامات من المنزل وهي صندوق قبعة قديم كان يوجد لديه وعدد من المقصات والإبر القديمة وعدسات دراجة ضوئية، ووضع أول جهاز تلفاز اخترعه في متحف العلوم في جنوب كنسينغتون، وقام ببث أول وجوه للأشخاص واضحة المعالم في عام 1925م، وتمكن من تقديم عرض تليفزيوني للأجسام المتحركة في عام 1926م وكان ذلك في المؤسسة الملكية، وأنشأ أول شركة خاصة به في عام 1927م، واستمر في تطوير التلفاز الميكانيكي.


مراحل تطور التلفاز

1- مرحلة التلفاز الميكانيكي

يرجع الفضل في اختراع التلفاز الميكانيكي لمجموعة من المخترعين وهم المخترع الألماني "بول جوتليب نيبكو" حيث تمكن من اختراع مبدأ المسح التلفزيوني، واستطاع "جون لوجي بيرد" أن يحصل على براءة اختراع لفكرة استخدام نظام القضبان الشفافة وذلك لكي يتمكن من نقل الصورة إلى التلفاز، وقام" تشارلز فرانسيس" باختراع نظام تليفزيوني ميكانيكي نقل من خلاله صور ظلية متحركة وفتح أول محطة إذاعية تليفزيونية في الولايات المتحدة.


2- مرحلة التلفاز الإلكتروني

حيث ساهم العديد من العلماء في اختراع التلفاز الإلكتروني ومنهم العالم الألماني" كارل فرديناند براون" الذي تمكن من اختراع أنبون أشعة الكاثود والتي ساعدت في خلق الصور في جهاز التلفاز وتمكن المشاهدين من رؤيتها، واستطاع العالم الأمريكي "فيلو فارنزوورث" أن ينقل أول صورة تليفزيونية ضم من خلالها ستين خط أفقي، وكذلك قام العالم الروسي "فلاديمير زوريكين" باختراع أنبوب محسناً من أشعة الكاثود.


3- مرحلة التلفاز الملون

تم عرض أول تلفاز ملون من خلال العالم الألماني "جون لوجي بيرد" وذلك حسب التلفاز الأبيض والأسود الذي قام باختراعه، وبعد ذلك قام مجموعة من العلماء باستخدام تصاميم بيرد لتطوير مفهوم التلفاز الملون الميكانيكي والذي من خلاله يمكن إعادة إنتاج اللون الذي تواه عدسة الكاميرا.


4- مرحلة تطور نظام الأسلاك

لقد ساهم تطور نظام الأسلاك في اختيار المئات من القنوات التليفزيونية التي من الممكن مشاهدتها، ومع مرور الوقت أصبح لنظام الأسلاك أكثر من ثمانين ألف مشترك في مدينة نيويورك.


5- مرحلة التلفاز الرقمي

حيث بدأت أجهزة التلفاز في تلقي برامج متعددة عبر إشارات تمثيلية مصنوعة من موجات الراديو، وتمكنت تلك الأجهزة في وصول الإشارات التناظرية عبر ثلاث طرق وهي الأسلاك والإرسال الساتلي وموجات الأثير.


6- مرحلة التلفاز عالي الدقة

وقد ساهم ذلك التلفاز في تزويد المشاهدين بالتجارب الثلاثية الأبعاد، وتميز بأنه عالي الدقة أكثر من أنظمة التلفاز القياسية، وفي بدايته كان مرتفع في ثمنه ولن مع مرور الوقت أنخفض سعره لكي يصبح في متناول جميع المشاهدين.


أنواع التلفاز

1- التلفاز التجاري

تقوم أغلب المحطات التجارية ببث برامج التسلية أكثر من أي نوع أخر من البرامج وتضمن تلك البرامج كافة التمثيليات الخفيفة والتي تقع تحت مسمى كوميديا المواقف، وكذلك تقدم الأفلام الوثائقية وتشتمل تلك الأفلام على برامج رحلات وتعرض الأشياء في أراضي بعيدة وكذلك تعرض بعض الأفلام الوثائقية الاجتماعية، كما تهتم بعرض البرامج الرياضية وينقل التلفاز للجماهير فعاليات الألعاب الأوليمبية كل أربعة أعوام.

وتعتبر الإعلانات من أهم أجزاء التلفاز التجاري حيث تظهر الإعلانات بين معظم البرامج وخلال بثها للمشاهدين، وذلك لأن الإعلانات توفر للتلفاز التجاري التمويل اللازم لها، وتبيع كل شركة لديها محطة تلفازية تجارية وقتاً خاص لوكالات الإعلان والمعلنين.


2- التلفاز العام

تقوم محطات التلفاز العام ببث البرامج الثقافية والتعليمية أكثر من محطات التلفاز التجارية، حيث أنها لا تعتمد على الإعلانات في تمويلها ولا تهتم بجذب عدد كبير من المشاهدين، وتقدم تلك البرامج التعليمية العديد من الموضوعات التي تتعلق بالأدب والفيزياء، كما أنها تقدم للمشاهدين برامج عديدة تشمل الثقافة والتسلية ومسرحيات لكبار الكتاب والعديد من الدراسات المتعلقة بالتاريخ.

وتعد البرامج الإخبارية من والشئون اليومية الجارية من أهم ما تعتمد عليه محطات التلفاز العام، حيث تقوم العديد من المحطات ببث نشرات إخبارية طوال اليوم وكذلك برامج للأخبار القومية في الفترة المسائية وأيضاُ الأخبار الإقليمية والمحلية، وتعرض تلك المحطات برامج تناقش فيها المهتمون بالأحداث الجارية والموضوعات الأساسية في الأخبار.


3- التلفاز الكبلي

وهو عبارة عن خدمة تلفازية يدفع المشاهدين اشتراكاً لكي يتمكنوا من الحصول عليها، فإذا كانت محطات التلفاز التجارية والعامة ترسل إشارتها من خلال موجات هوائية، ففي المقابل نجد أن التلفاز الكبلي يرسل إشارته للأجهزة المشتركين عبر الكبلات، وقد تحمل نظمها أمثر من مائة قناة، وهو ما يميزها عن غيرها لأن هذا العدد من القنوات لا يمكن بثه عبر الموجات الهوائية، وتقدم تلك القنوات العديد من الأفلام والألعاب الرياضية والبرامج الخاصة بالصحة والأخبار والفنون وبرامج الأقليات وكذلك البرامج الدينية.


بحث عن التلفاز ومخترعه
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -