اقرأ أيضًا

تلخيص وأحداث رواية "جين أير" للكاتبة شارلوت برونتي

تلخيص رواية جين أير

تعتبر رواية جين أير رواية رائعة تناقش الإنسان من حيثه فكر وعاطفة في موازنة عجيبة حد الذهول، ولا تستطيع القول بأنها رواية عاطفيه رغم حضور العاطفة وأيضا لا تستطيع تصنيفها كرواية تناقش الفكر الطاغي فيها تسبح مع خيالاتك في أكثر من موضع تتفوق على حزنك رغباتك تحفظ نفسك الطاهرة بدون شوائب فجين إير تعتبر رواية فريدة للعصر الفيكتوري، فالنقاء بها أصبح ممزوجا بعاطفة صريحه.


نوعية وبناء الرواية:

لا تعتبر هذه الرواية من روايات الأحداث والإثارة، فقد اعتمد شارلوت برونتي مؤلفة الرواية في كتابتها لتلك الرواية علي العواطف الإنسانية، والضرب على المشاعر البشرية وإثارة روح الخير فيها عبر هذا الكم من الفقر، الحزن، وإهانة الإنسان.

كما تدل الحبكة وعلاقتها الوثيقة بالتركيب، أن تلك الرواية، رواية جين اير، تمتلك بناء مميز وقوي اعتمادًا على شخصية البطلة جين اير التي تمثل وحدة وتماسك العناصر التركيبية وكذلك الموضوعية للرواية. بالإضافة إلى ذلك فقد ساهم التفاعل بين الماضي والحاضر في صناعة هذا التماسك.


القضية الرئيسية في الرواية:

وبتتبع القراءة في رواية جين أير (Jane Eyre) يتضح لنا أن القضية الرئيسية التي شكلت تركيب الرواية هي الحاجة إلى الحب والاستقلال. حيث تعتبر تلك القضية بمثابة المحور الرئيسي الذي تتمركز حوله بقية القضايا الفرعية الأخرى. ويمكن القول هنا أن تطور عملية البحث عن الحب وكذلك الاستقلال من خلال سعي البطلة الدوؤب نحو ذلك من خلال مراحل مختلفة في حياة البطلة جين إير هو الموضوع الذي تدور أحداث الرواية حوله. بالإضافة لذلك، هنالك قضايا أخرى تناقشها الرواية مثل الطفولة الضائعة، الحاجة إلى الدين، الطبقة الاجتماعية والفقر، العلاقة بين الرجل والمرأة، قضية الرعب. ويمكن تشبيه العلاقة بين القضية الرئيسية والقضايا الثانوية كعلاقة الشمس بكواكب المجموعة الشمسية، حيث تتفاعل هذه القضايا مع بعضها من أجل توضيح وتعزيز معنى الرواية ولبيان وحدة الموضوع التي تناقشه الرواية.

من هي جين أير؟

تتحدث الرواية عن قصه طفله صغيره تدعي جين أير، والتي قد عانت كثيرا في طفولتها، بسبب سوء معاملتها عاطفياً وجسدياً من قبل خالتها وأقربائها، قد توفى والداها وتركت في رعاية خالها الذى توفى بدوره وأوكلت رعايتها إلى زوجه خالها التي كانت قاسيه القلب عليها فقد أسأت معاملتها جدا بالرغم من كونها طفلة صغيره وليس هي وحدها بل هي وأبنائها. وانتهى بها الأمر للأسف إلى أن أرسلتها قاصدة إلى مدرسه داخليه رخيصة بها مدرسات جيدة ولكن ظروف تلك المدرسة التعليمية متدنية للغاية. كان مدير تلك المدرسة رجل معروف بالبخل والقسوة حيث أنه يجهل مفاهيم التربية السليمة كليًة. 


حياة جين أير في المدرسة:

تعلمت جين أير الكثير عن الحياه والحب والصداقة في المدرسة حيث كانت تنشا صداقات وخاصة مع صديقتها هيلين حيث تتعلم جين اير الإيمان الحقيقي مع شخصية هيلين فقد كانت جين اير كأي إنسان سوى وجد أمامه صنوف من العذاب والإهانات، لو حقدت أو كرهت وأبغضت معذبيها لما لامها أحد في ذلك، في حين أن هيلين بروز ترفض نظرية جين أير وتعتبر مجرد التفكير بالحقد والكره هو شعور الإنسان الوحشي، وقد تعلمت جين أيضا الفقد كذلك حينما فقدت أعز صديقاتها هيلين بعد كارثه صحيه اجتاحت المدرسة.


جين أير تعمل كمعلمة:

أنهت جين أير دراستها وأصبحت معلمه بالمدرسة ثم عملت كمربية خاصة في ثورنفيلد هول حيث أصبحت معلمه خاصه لفتاه تدعى أديل وسقطت الفتاه في حب جين. بعد ذلك تقع جين أير في حب مخدومها المسمى، إدوارد روشستر، وتقيم لدى عائلة ريفز في مارشس اند (أو مور هاوس) ومرتون، حيث يتقدم سانت جون بطلب يدها وأخيراً عودتها وزواجها من محبوبها روشستر.


جين أير وحبها للسيد روكستار:

فمن خلال أحداث الرواية تحب جين أير السيد روكستار (القاسي والغير جميل وذو الماضي السيء ) وتكاد أن تتزوجه حتى تكتشف ذلك السر الذي كان يخفيه ومن ثم ينفضح المستور. تهرب جين إير على إثر ذلك وتلتقى صدفة دون أن تدرى ببعض أقربائها وهم القس (جون ريفرز) وأخواته الإثنين (ديانا وماري ريفرز) وتعمل جين في تلك الأثناء بمدرسه خيريه. يتقدم القس جون لخطبتها كي ترافقه في رحلته إلى الهند لتساعده في أعماله التبشيرية، فترفض لأنها لا تشعر بأنه يحبها بل يريد مرافق لا اكثر، وتؤيدها ديانا أخت جون بأن ترفض عرض الزواج عن طريق أخيها.


نهاية الرواية:

وبعد ذلك يتوفى عم جين أير الذى يسكن بعيدا عنها وترث بمفردها ثروته كبيرة نوعا ما وتكتشف أن من ساعدوها (جون وديانا وماري ريفرز) هم أبناء عمتها فتوزع الثروة بينهم بالتساوي وترفض عرض ابن عمتها القس بالزواج وتذهب للتقصي عن أحوال حبيبها وتكتشف أصابته بالعمى لأن زوجته كانت قد أضرمت النار بالمنزل وتسببت بتدمير القصر ووفاتها وإصابة إدوارد رو كستار بالعمى تتزوجه ليحيا معا في سعادة وبعد أن تنجب طفلها الأول يستعيد زوجها الرؤية بإحدى عينيه. ويظهر التأثر الواضح لشارلوت بروتني بحياتها في أحداث الرواية.


رواية جين أير وتأثيرها في الأدب الإنجليزي:

وأخيراً تعتبر رواية جين أير نقطة تحول كبيرة في التطور التاريخي للرواية الإنجليزية. فلأول مرة في تاريخ الرواية الغربية (الإنجليزية) تصنع الكاتبة الشهيرة شارلوت برونتي من شخصيتها جين اير بطلة مليئة بالعاطفة وكذلك الشعور. فعلى غرار شخصية البطلة جين اير رسم الكثيرون شخصياتهم البطلة. وبذلك نجد أن الرواية التي بين أيدينا جين اير تجسيد لرحلة البطلة جين اير من خلال بحث تلك الشخصية العميقة عن الحب وكذلك الاستقلال ابتداءً من فترة الطفولة المؤلمة مروراً بمحطات صعبة مليئة بالأحداث القاسية.

على سبيل المثال، تجسدت الأحداث القاسية في طفولة جين إير الحزينة في قيتسهد، حياتها التعليمية في مدرسة لوود، مزاولتها مهنة التدريس كمربية في ثورن فيلد، استقلالها ونضجها في مارش اند، انتهاء بزواجها السعيد من "روتشستر" في فرندين. كما تعتبر تلك الرواية بصورة واضحة كتاب ثوري من خلال الإسقاط على أن قصة كفاح وكد امرأه من أجل الحصول على كلًا من الحب وكذلك الاستقلال للتحرر من القيود الاجتماعية القاسية.



تلخيص وأحداث رواية جين أير للكاتبة شارلوت برونتي
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-