اقرأ أيضًا

نقد وتحليل قصة "ذاكرة الجيران" للكاتب نجيب محفوظ

نقد وتحليل ذاكرة الجيران للكاتب المصري نجيب محفوظ

يمكن لنا قبل أن نستعرض عناصر القصة نحدد أن القصة هي عبارة عن جنس أدبي تخيلي متميز يعتمد على الحكي الممتد رأسيا وأفقيا من أجل التعبير عن الواقع وصدى الواقع بمستويات زمنية تكون متباينة إلى حد ما.


عناصر قصة ذاكرة الجيران:

الشخصية: 

أما فيما يتعلق بالشخصية المحورية التي تدور حولها قصة ذاكرة الجيران فهي شخصية شيخ الحارة.

الحدث: 

وفيما يتعلق بالحدث الذي تدور حوله قصة ذاكرة الجيران فكان عبارة عن جمع شيخ الحارة للجيران المتخاصمين وجمع كبار العائلتين من أجل عملية الإصلاح بينهما.

الزمان: 

وفيما يتعلق بالحدود الزمنية حيث أن عامل الزمن في القصة من حيث التاريخ والتوقيت هو إجباري وإلا فإن القصة لن تعتبر قصة فوقت قصتنا هو شهر رمضان.

المكان: 

أما فيما يخص المكان فمكان القصة هو الحارة.

السرد والحوار: 

ولابد وأن نبين أن القصة كانت قوية في شق السرد والحوار حيث عمد المؤلف إلى عرض ذكاء شيخ الحارة من خلال طرحه للمشكلة بالقول الظاهر أن السبب ذب في مخزن التاريخ وبقيت العداوة وحدها ولكنكما كبيرا الأسرتين ولابد أنكما تعرفان السر فلنطرح السبب بيننا وإن لزمت دية دفعت أو كانت خطيئة كفر عنها.

 اللغة: 

وفيما يتعلق بشق اللغة المستخدمة في القصة  فإن المؤلف استخدم لغة عربية قوية حيث أن القصة تكاد تكون معدومة من الأخطاء اللغوية.

النهاية:

وفيما يتعلق بنهاية القصة فقد تم حبكها بشكل رائع أدبيًا حيث اكتشفا زعيما العائلتين المتنازعتين أن شيخ الحارة قد عرف سر عداوتهما. 

تحليل قصة ذاكرة الجيران:

وعند تحليلنا لتلك القصة نجدها تختلف كليًا عن القصة القصيرة حيث أن القصة القصيرة هي عبارة عن عمل قصصي لا يتجاوز بضع صفحات تتضمن عادة حدثا واحدا وشخصيات قليلة ويمكن قراءة أغلبها في جلسة واحدة وتعد القصة القصيرة واحدة من أقدام الأشكال الأدبية والفنية. هذا فضلا على أن العمل الروائي هو عبارة عن معالجة فنية لقضايا الإنسان والحياة عبر استخدام مراحل السرد النثري لها.

ونبين هنا أن تلك القصة هي قصة خيالية نثرية طويلة وهي من أشهر أنواع الأدب النثري وتقدم الروايات قصصا شيقة تساعد القارئ في معظمها على التفكير في القضايا الأخلاقية والاجتماعية أو الفلسفية كما يحث بعضها على الإصلاح ويهتم بعضها الآخر بتقديم معلومات عن موضوعات غير مألوفة وتكشف جوهر المألوف ومن الروايات ما يكون هدفه مجرد الإمتاع لا غير.

ولابد وأن نبين هنا أن الموضوعات التي تتناولها الروايات حيز التجارب الإنسانية والخيال فبعض الروايات تصور أشخاصا وحوادث من واقع الحياة وكتاب هذه الروايات الواقعية يسعون لتصوير الحياة كما هي على حين أن القصة النفسية تركز على أفكار ومشاعر واحد أو أكثر من شخصياتها وتلك القصة التي بين أيدينا هي من ذلك النوع الخيالي.


سمات ذاكرة الجيران تميزها عن باقي الأنماط الأدبية:

1- السمة الأولى أنها تتميز بأنها عبارة عن شكل أدبي سردي يحكيه راو وبهذا تختلف عن المسرحية التي تحكى قصتها من خلال أقوال وأفعال شخصياتها بشكل درامي.

2- السمة الثانية أن القصة تعتبر نوعا ما أطول من القصة القصيرة وتغطي فترة زمنية أطول وتضم عددا أكثر من الشخصيات.

3- السمة الثالثة أن تلك القصة كتبت بلغة نثرية محضة.

4- السمة الرابعة أن تلك القصة هي عبارة عن عمل قوامه الخيال وبذلك تختلف عن التاريخ والسيرة الذاتية اللذين يحكيان عن أحداث وأشخاص حقيقية مرت من قبل. 

هذا فضلًا على أنه قد يبني بعض الروائيين أعمالهم على أحداث أو حياة لأشخاص حقيقيين لكن إبداعهم يكمن في إيراد أحداث أو شخصيات لا تمت إلى الحقيقة بصلة ولذا فالقصة جزئيا إن لم يكن كليا من نسج خيال المؤلف وهو ما ينطبق على تلك القصة المسماة ذاكرة الجيران. بالإضافة إلى أن تلك القصة ذاكرة الجيران نجدها لا تتمسك بقواعد القصة القصيرة فيمكن مثلا أن تبدأ القصة من الخاتمة كما أن النهايات في القصة لا تتضمن إعطاء حلول أو حل العقدة كما بالقصة القصيرة بشكل عام.

أهمية قصة ذاكرة الجيران في الأدب:

١- تمتاز تلك القصة بأنها خيالية حيث أنه من الرائع أن يصوغ خيالك قصة جميلة ورائعة فالكاتب قد أبدع بحق.

٢- كما أن تلك القصة قد استخدمت اللغة العربية الفصحى وقد ابتعدت بشكل تام عن العامية المقيتة.

٣- أن تلك القصة تمتاز بأنها بسيطة في الأسلوب الأدبي.

٤- نلاحظ أن تلك القصة قد ابتعدت عن الإسهاب في السرد الذي لا يضيف للمعنى أي شيء.

٥- أن تلك القصة ذات مضمون ومغزى واضح وهي تبين أن الإنسان مرتبطا بالعادات القديمة ويتوارثوها فيما بينهم.

٦- هذا فضلا على أن تلك القصة لم تكن طويلة فهي عبارة عن خمسون سطرا إلا أنها متكاملة ومصاغة بطريقة جذابة لها معنى جميل ومتكامل.

٧- امتازت تلك القصة كذلك بأن أسلوبها روائي قصصي ولم يعتمد على الأسلوب الإخباري مطلقا.


نقد وتحليل قصة "ذاكرة الجيران" للكاتب نجيب محفوظ
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -