اقرأ أيضًا

ملخص كتاب "عالم صوفي" لجوستاين غاردر

ملخص كتاب عالم صوفي للكاتب النرويجي جوستاين غاردر

يمثل كتاب "عالم صوفي" الذي كتبه الكاتب جوستاين غاردر في عام 1952 م نجاح كبير له من خلال رواياته التي ترجمت لأكثر من خمسين لغة وباعت ملايين النسخ، وتدور مؤلفات غاردر حول فكرة الوجود وهي من أبرز الموضوعات الفلسفية قيمة بما يجعلها محل اهتمام القراء على اختلاف أعمارهم. يتحدث كتاب عالم صوفي عن بنت من النرويج عمرها ١٤ عام اسمها صوفي أمندسن تجد رسائل فلسفية تدعوها للتفكير والتأمل في ماهية الحياة والكون. مرسل تلك الرسائل هو رجل يبدوا غامضا للوهلة الأولى قبل أن نكتشف أنه فليسوف يبلغ الخامسة والخمسين من عمره اسمه ألبرتو كونكس. لذلك سوف نستعرض في الصفحات التالية ملخص شامل لكتاب عالم صوفي المنشور ضمن إصدارات دار المنى وهو كتاب يدور حول تاريخ الفلسفة.


الفصل الأول "حديقة عدن":

يمثل سياق هذا الفصل ما يشير إلى عودة صوفي أمندسون من المدرسة بعد رحلة الطريق برفقة جورون التي ترى أن العقل البشري جهاز منظم ومتطور في حين كانت خالفتها صوفي الرأي فكانت ترى أن العقل البشري ليس مجرد آلة.

وكانت صوفي دائمة التفكير في العالم والحياة والموت وكانت أثناء عبروها إلى باب الحديقة قد لاحظت صندوق بريد حيث وجدت لأول مرة رسالة صغيرة موجهة لها بعنوان: صوفي أمندسون. زقاق النفل جون إشارة حول المرسل وهو ما جعلها تفتح المغلف لترى عليه جملة وحيدة هي: من أنت؟ وكانت الرسالة التي تحمل هذا السؤال الغريب محل اهتمام صوفي التي تساءلت عن جدواه وبدأت تتأمل صيغة السؤال وتتساءل عن الكائن البشري ولكن دفعها الفضول لتبحث عن رسالة أخرى وبالفعل وجدت ورقة صغيرة تحمل عبارة (من أين جاء العالم) ورغم أنها ظلت تفكر في إجابات للأسئلة إلا أنها شعرت بالنشوة عندما قرأت الرسالتان الغامضتان وجلست تتأمل في معانيهم في كوخها الصغير في حديقة منزلها.


الفصل الثاني "القبعة العالية":

كانت صوفي على يقين بأن مرسل الرسالتين سوف يكرر محاولته للحديث معها مرة أخرى وهو ما جعلها غير قادرة على تركيز انتباهها داخل الصف ، وعندما خرجت من الصف وقابلتها صديقتها جورون لم تبدى رغبة في اللعب معها أية لعبة من التي اعتادوا على لعبها بل كان ردها أنها تحمل سر فلم تضغط عليها صديقتها على معرفته وكانت صوفي تخجل من مصارحتها من الأسئلة التي تدور بعقلها عن الكون لأنها لم تكن واثقة من فهم صديقتها لحديثها ، وبعدما عادت صوفي للمنزل ركضت نحو صندوق الرسائل لترى رسالة بانتظارها مكتوب عليها درس في الفلسفة للمعالجة بعناية كبيرة .

ركضت صوفي لتترك حقيبتها وتنتقل إلى كوخها الذي تستطيع فيه التحرك بحرية وقد وجدت في الملف أربع أوراق مطبوعة وأخذت تقرأها أولها يتحدث عما هي الفلسفة حيث تناولت الرسالة مضمون ما يجيب على هذا السؤال بحيث أكدت على أن معرفة الكون وأصله والأسئلة المرتبطة به هي أسئلة فلسفية هامة ومتفاوتة في إجاباتها لذلك على كل فرد أن يفكر في إيجاد إجابة مناسبة لها، والغريب أن الرسالة انتهت بعبارة ((هل ما زلت تتابعيني يا صوفي)). البقية في العدد القادم، وكانت صوفي قد تعجبت من أنها قرأت الرسالة بشغف أنساها أن تتنفس وكانت تتساءل عن مرسل تلك الرسائل.

ومن بعدها وجدت صوفي رسالة فأخرى إحداها باسم مخلوق غريب وكانت كل الرسائل تدور حول الفلسفة بأساليب مبسطة جذبت انتباه صوفي وشدتها لقراءتها.


الفصل الثالث "الأساطير":

لم تتلق صوفي أية رسائل أخرى وكان تتشعر بالضجر في المدرسة لكنها تعمدت أن تكون لطيفة في تعاملها مع صديقتها جورون ، وعندما وجدت صوفي صندوق الرسائل الذي يحمل رسالة من أبيها كان بجواره ظرف كبير يجمل اسمها فأخذته وركضت إلى الكوخ لتقرأه وكان يحمل عنوان ( التصور " التمثل " الأسطوري للعالم ) وكانت بداية الرسالة تقول : مرحبا صوفي فلنبدأ دون تأخير وكان نص الرسالة يحمل شرحاَ لمصطلح الفلسفة والأسطورة والطبيعة والإنسانية والديانات حيث كانت الرسالة سرد مفصّل لأبرز الأساطير التي اعتقد فيها الناس والتي كانت البداية التي على أساسها قامت الفلسفة


الفصل الرابع "فلاسفة الطبيعة":

في هذه المرة وقعت الرسالة في يد الأم وظنت أنه رسالة حب وهو ما أشعر صوفي بالانزعاج خاصة خوفها من أن تعلم الأم بتلقيها رسائل دروس في الفلسفة من مجهول وفي غرفتها قرأت صوفي الرسالة الجديدة التي تضمنت مجموعة من الأسئلة التي اعتبرتها صوفي سخيفة لكنها ظلت عالقة في رأسها وفي صباح اليوم التالي بدأت تحاول ربط الأسئلة والاجابة عنها وعندما عادت للمنزل وجدت ظرف ضخم آخر في انتظارها ! ، وكانت الرسالة الجديدة عبارة عن درس جديد حول كيفية تفكير الفلاسفة وكانت الرسالة تحمل شرط أن تقبل صوفي القيام بتطبيق تطبيق موجه لها من وقت لآخر وبدأت الدروس تتوالى عن أبرز فلاسفة الطبيعة الذي اهتموا بها و بتفسيرها وبالظواهر الطبيعية الخارقة التي سبق وورد التساؤل عن أنها أصل العالم وبدأ الحديث يتحول عن أول الفلاسفة و هو طاليس وهو ما كان متضمناً مبادئ هامة أولها : لا شيء يولد من لا شيء ، كل شيء يجري ، العناصر الأربعة البدئية وكانت تلك الرسائل هي البداية التي جعلت صوفي تفكر وتعمل عقلها لفهم الكون .


الفصل الخامس "ديمقريطس":

كانت صوفي قد أقفلت العلبة الحديدة التي تحتفظ فيها برسائل أستاذها المجهول وكانت قد تسللت لتراقب الحديقة وتتأملها وتذكر ما حدث عندما وجدت أمها الرسالة التي مرت حينها ولكن لن تمر إذا تكررت ومن جديد ذهبت لتجد رسالة جديدة وكانت صوفي قد بدأ الفضول يقتلها لتعرف من الذي يضع لها الرسائل وقررت أن تراقب الصندوق في يوم الجمعة بنهاية الأسبوع وعندما صعدت لتفتح الظرف وجدت رسالة تحمل أصعب سؤال مر عليها وهو ((لماذا تكون لعبة الليغو اللعبة الأكثر عبقرية في العالم؟)) ولكن صفوي لم تكن مقتنعة بتلك العبارة ولم تكن لعبت اللعبة منذ سنوات كما أنها لم تفهم العلاقة بين الليغو و الفلسفة ولكن صوفي التلميذة النجيبة أحضرت اللعبة وبدأت تنثر قطعها للتأكد من عبقرية اللعبة التي يمكن هدمها وترتيبها أكثر من مرة حيث اقتنعت أنها عبقرية ولكن لم تفهم علاقتها بالفلسفة ، وفي اليوم التالي تلقت صوفي رسالة أخيرة لتحدثها عن نظرية الذرة و عن دور عالم فلسفة شهير اسمه ديمقريطس والذي كان يرى أن التغيرات في الطبيعة تمثل تحول حقيقي لا خاصة أن كل شيء في الكون مكون من مركبات صغيرة هي الذرات وكان ديمقريطس يريد إثبات فكرة أن الذرة لا تنقسم إلى مالا نهاية لأن ذلك يعني فناءها وهو ما يخالف الطبيعة الأبدية التي لا يوجد فيها ما يولد من العدم .


الفصل السادس "القدر":

كانت صوفي لا تتوقف عن النظر للحديقة وهي تقرأ عن ديمقريطس وكانت بعدها قد اتجهت لتتصفح صندوق البريد فوجدت ظرفاً أبيض في الممر يحمل اسمها وصل دون أن تلاحظ الشخص الذي وضعه كما كانت تخطط إلا أنها التقطت الظرف ووجدت الورقة مكتوب عليها مجموعة من الأسئلة وهي:

هل تؤمنين بالقدر؟ هل المرض هو عقاب من الله؟ أية قوى تحكم مسيرة التاريخ؟ وكانت تحاول الإجابة حيث كانت ترى أنها لا تؤمن بالقدر رغم أن كثيرين حولها يؤمنون به في حين كانت إجابتها على السؤال الآخر هو أنه غير منطقي لأننا حين نمرض نطلب الشفاء من الله بينما كان السؤال الثالث أشد صعوبة لأنها لم يسبق لها أبداً أن فكرت بمن الحاكم الحقيقي للتاريخ وكانت الأسئلة تقودها لفكرة أن وجود الله و القدر تمنع الناس من ممارسة إرادتهم بحرية وهنا لمعت في عقلها فكرة أن تلعب مع الفيلسوف لعبة القط و الفأر و ترسل له رسالة مجهولة وتضعها له بالصندوق ليراها عندما يضع رسالته وبالفعل كتبت صوفي رسالة رسمية للفيلسوف وصفت له شعورها بانها ترغب في معرفته وأن يزورها في المنزل لتضيفه القهوة في غياب أمها وفكرت أن تضع الرسالة دون أن تراها والدتها لعله يترك لها رد ، وفي تلك الليلة خلدت صوفي للنوم مبكراً رغم عرض أمها عليها أن تبقى لتناول البيتزا ومشاهدة المسلسل المفضل لديهما لكنها ادعت التعب وذهبت لتقرأ في السرير وهي تشاهد الصندوق عندما لمحت شبح يتسلل بهيئة رجل عجوز ليضع الظرف في الصندوق ويلمح رسالتها فيأخذها و يهرب ولا تجرؤ صوفي على المشي وراءه في تلك الظلمات لكنها تسللت لتأخذ الظرف وذبت لغرفتها لتقرأه وكانت الرسالة تتناول فكرة القدر وتحمل تنويهاً في بدايتها يطلب فيها الفيلسوف من صوفي ألا تحاول التجسس عليه وبدأت الرسالة تحمل أبعاد كثيرة عن فكرة القدر والاعتقادات فيها منذ عهد الإغريق .


الفصل السابع "سقراط":

كانت صوفي قد تلقت رسالة وجدتها في الكوخ وتأكدت أنها جديدة وهي رد الفيلسوف على رسالتها والتي يؤكد لها فيها أنه قرأ رسالتها باهتمام بالغ لكنه يرى ظهوره لا يزال أمراً ىمبكراً وأعلمها أنه يرى في إيصاله الرسائل بنفسه خطر كبير ولذلك أصبح بينهم رسولاً وأخبرها أن بإمكانها الاتصال بها كلما شعرت بحاجة لذلك بـأن تضع قطعة بسكوت أو سكر في الظرف ليفهم رسوله ذلك ويحمل الرسالة للفيلسوف وكانت الرسالة فريدة بالنسبة لصوفي خاصة أنها جلست تفكر في أبعادها وعلاقتها بالمنديل الذي وجدته أسفل سريرها والتوقيع المزيل في آخر الرسالة باسم البرتوكنوكس لكنها استسلمت للواقع وقرأت بعض الجمل المكتوبة على الوجه الآخر وحينما كانت تقرأ معناها وجدت كلب يضع لها الرسائل فكانت مفاجئة ضخمة لاعتقادها أنه شخص كان من الممكن أن يحدثها أكثر عن الفيلسوف مما جعلها تغيب في بكاء طويل ثم أفاقت لتقرأ الرسالة الجديدة التي تتحدث عن سقراط و التي كانت البداية لمجموعة من الرسائل عن أثينا و أفلاطون وشاليه مايجور وأرسطو وقد بدأ الفيلسوف يأخذ نهج اختبار صوفي من خلال مجموعة من الأسئلة والتي تشغل ذهنها لكي تستفيد مما درسته .


الفصل الثامن "البطاقات البريدية":

كان سر البطاقات البريدية يؤرق صوفي حتى أنها في يوم ما تأخرت عليها الرسائل وكانت صديقتها جورون قد عرضت عليها أن يذهبوا لمعسكر وبالفعل ذهبوا وحينها زارت الفتاتان بتأثير من صوفي منزل يدعى شاليه مايجور وهناك صارحت صديقتها بقصة الرسائل وجلستا في المنزل يراقبونه ويقرأون الرسائل التي وجدوها به.


الفصل التاسع "ثقافتان":

كانت الرسالة الجديدة من الفيلسوف تؤكد على أنهما سوف يلتقيان من جديد وأنه هو من تك لها الرسائل في شاليه مايجور، وكانت بقية الرسالة استرسال لدرس الفلسفة التالي عن الإغريق والرومان والهنود الأوروبيون وتلتها مجموعة من الرسائل تشمل عرض مكثف عن القرون الوسطى وعصر النهضة والقوطية والفيلسوف العملاق ديكارت وكذلك سبينوزا ولوك وهيوم وبيركلي وبجركلي حيث كانت الفتاة منهمكة بالقراءة والتعلم دون ملل ويملأها الشغف بالتعرف على المزيد.


الفصل العاشر "عصور التنوير":

كانت تلك الحقبة والتي تشمل درس هام من دروس الفلسفة تواكب عيد ميلاد صوفي والتي أرسل لها المأجور فيها رسالة خاصة باسمها يهنئها فيها بيوم مولدها واسترسلت الرسالة في التعريف بهذا العصر وأحداثه وقضاياه المختلفة وكانت تلك الجزئية هي البداية للتفاصيل الأكثرر عن الفيلسوف الشهير كانت وعن مدرسة الرومانسية وعن عبقرية هيغل وكيركيغارد وماركس وأفكار داريون الغريب وكذلك فلسفة فرويد واهتمامه بالنفس البشرية وغيرها الكثير.


الفصل الحادي عشر "الحقبة المعاصرة":

وكانت تلك الفكرة تتناول قصة الفلسفة في عصرنا الحالي من خلال التعرف على فكرة العصر الجديد وتناول الفلسفة فيه.


الفصل الثاني عشر "الاستقبال في الهواء الطلق":

كانت تلك اللحظة هي المناسبة التي التقى فيها الأستاذ بتلميذته حيث زار الاستاذ تلميذته ورحبت به الأم وعرفته بأنه أستاذ الفلسفة لصوفي وتنبأ الجميع بقدومه وتبادلوا أطراف الحدي وتناوبوا الضحكات والشرب والأكل ورفعوا كؤوس الكولا كما طلبت صوفي لتحية أستاذها. في حين كانت نهاية القصة أن اعترف المأجور لهيلد بكتابته لها كتاباً في الفلسفة وما نسجه لها في كل تلك الفترة السالفة.


ملخص كتاب "عالم صوفي" لجوستاين غاردر
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-