اقرأ أيضًا

تعريف الاتصال وأنواعه

تعريف الاتصال وأنواعه


تعريف الاتصال:

عرف بعض العلماء والباحثين الاتصال على أنه أفضل الطرق التي يمكن للفرد استخدامها في نقل كلا من المعلومات والبيانات بالإضافة إلى الأفكار والمعاني والأحاسيس إلى الأشخاص الأخرين مما يعمل بدورة على التأثير عليهم ويستوي هنا أن يكون هذا الاتصال بطريقة لغوية أو بطريقة غير لغوية. ويقوم الاتصال على مجموعة من العناصر الهامة ومنها المرسل والمستقبل والرسالة.


مراحل الاتصال:

1- يمر الاتصال كوسيله للتواصل بعدة مراحل ويشترط للاتصال حتى يكون ناجحًا أن يكون له تأثير قوي على الأشخاص ومن أهم المراحل التي يمر بها الاتصال هي مرحلة الرغبة التي يجب أن تتوفر عند المرسِل الذي يكون هو مصدر الرسالة ويشترط في المرسِل أن يكون لدية هدف وأن يكون هذا الهدف من الأهداف المرغوبة فيها حتى تكون عملية الاتصال ناجحة وتحقق أهدافها.

2- هذا بالإضافة إلى المرحلة الثانية وهي مرحلة القيام بوضع صيغة معينة للرسالة فيجب هنا في هذه المرحلة على المرسل أن يقوم بوضع صيغة مناسبة للرسالة التي يلقيها حتى تحقق أهدافها التي جاءت من أجلها.

3- أما المرحلة الثالثة التي يمر بها الاتصال هو القيام بتنفيذ الرسالة التي يقوم بها المرسل على ارض الواقع ويبغي هنا على المرسل أن يحاول أقناع الأخرين برسالته ولذلك يجب أن يكون واثقا من كلامة وان تكون لغته سليمة كما يجب أن تكون حركة جسمه ملائمة مع تصرفاته وتعبيرات وجهة.

4- أما المرحلة الأخيرة من مراحل الاتصال فتتمثل في رد الفعل الخاص بمتلقي الرسالة فاذا كان رد مستقبل الرسالة رد إيجابي فيكون المرسل في هذه الحالة قد حقق المطلوب منه أما اذا كان الرد غير إيجابي فيكون المرسل هنا قد فشل في تحقيق إيصال الرسالة إلى المتلقي.


أنواع الاتصال:

من المعروف أن للاتصال أشكال وأنواع متعددة مثال الاتصال حسب اللغة، الاتصال حسب الجمهور، والاتصال الإلكتروني. كلما قام الإنسان باستخدام الاتصال بالشكل السليم كلما ساعدة ذلك على تحقيق هدفة ومن اهم أنواع الاتصال هو الاتصال عن طريق الكلام فيعتبر الاتصال عن طريق الكلام من أكثر الوسائل التي يمكن استخدامها في توصيل الرسالة إلى المتلقي فكلما كان الأنسان بليغا في الكلام كلما سهل علية هذا الأمر إمكانية التأثير على الأخرين وإقناعهم ومن هنا يجب علية أن يقوم باستخدام الكمات البليغة التي تؤثر على مسامع الأخرين كما يجب أن يكون المرسل ملما بكل المصطلحات الخاصة بالموضوع محل العرض.

على الرغم من أن الاتصال بالكلام من أفضل أنواع الاتصال ألا أن له عيوب عديدة منها أن المتحدث بسرعة كبيرة قد لا يتمكن الأخرون من استماعه مما يؤثر على تلقيهم للرسالة هذا بالإضافة إلى الغمغمة في الكلام والتي تؤثر على المتلقي بشكل كبير ولذلك يتعين على المتحدث أو المرسل أن يقوم بتطوير نفسة والعمل على تحسين قدرته في الكلام حتى يستطيع التأثير على المستمعين له. 

وهناك أنواع أخرى للاتصال منها لغة العيون ولغة اليدين والإشارة أو لغة التعبير بالوجه أو بالرجلين أو بالراس فكلها وسائل اتصال لكل منها عيوبه ومميزاته ويمكن للمرسل أن يكسب احترام الأخرين المستمعين له عن طريق اللباس الذي يرتديه فكلما كان المرسل أنيقا كلما ساعدة ذلك على جذب الانتباه له وسماعة فالمظهر عامل هام ومؤثر بشكل كبير في إيصال الرسالة. 


أهمية الاستماع أثناء الاتصال:

ويعتبر الأصغاء وحسن الاستماع من أهم الركائز لإنجاح عملية التواصل ففهم رسالة المرسل واستيعابها من أهم شروط نجاح الاتصال وتختلف وسائل الأصغاء ويعتبر من أهمها السمع عن طريق الأذن والبصر عن طريق العين والانتباه والتركيز عن طريق القلب والعقل ويترتب على عدم الأصغاء عدة أثار سلبية عديدة منها أنه قد يؤدي في كثير من الأحيان إلى فقد الثقة في الأخرين وفقد الاحترام فيهم كما قد يؤدي إلى فشل التعامل مع الأخرين كما قد يؤثر على اتخاذ القرارات فتاتي القرارات خاطئة بسبب عدم وجود معلومات كافية ولكي يكسب الإنسان مهارة في الإنصات والاستماع الجيد يجب أن يراعي العديد من الأمور ومنها أن يكون في وضع نفسي وبدني مريح كما يجب ألا يكون حولة أي ضوضاء أو أصوات مزعجة يجب أن يكون جلسته أثناء الأصغاء جلسة مريحة يجب علية أن يستخدم الورقة والقلم من اجل تدوين كل الملاحظات التي يردها.


معوقات الاتصال:

يوجد العديد من الأمور تعمل على إعاقة الاتصال كثيرا وهذه الأمور منها عدم الوضوح في الهدف الذي جاءت من اجل هذه الرسالة بالإضافة إلى خطا المرسل في توقع رد الفعل الناتج من المستقبل بالإضافة إلى فشل استخدام المثيرات وغيرها لربط الموضوع محل الرسالة ومن اكثر الأمور التي تعيق الاتصال هو الخجل ويتمثل الخجل في الشعور بالأحراج أو الشعور بالاضطراب ومن اكثر مظاهر الخجل الاضطراب والتوتر والخوف وعدم الشعور بالارتياح وعدم الثقة في النفس ويمكن أن يتم علاج الخجل عن طريق التفاعل والاندماج مع المجتمع مما يكثر حاجز الخجل كذلك المحافظة على ممارسة الأنشطة الرياضية في النوادي الرياضية تجعل الأنسان يحتك كثيرا بالناس مما يساعده على التخفيف من الخجل الذي ينتابه ويجب على الأنسان أيضا لعلاج الخجل أن يقوم بمشاركة الأخرين في الحديث والاندماج معهم.


عيوب الاتصال والتواصل اللفظي:

يعتبر الاتصال بالكلام سلاح ذو حدين فيمكن للكلام أن يؤثر بشكل إيجابي على المتلقي كما من الممكن أن يؤثر بشكل سلبي علية فالمرسل الذي لا يتوافر فيه الشروط السابقة التي سردناها من قبل لاتصل رسالته إلى المتلقي وبالتالي لا تحقق الرسالة أهدافها المرجوة فيها وهذا الأمر من شانه أن يؤثر على مستقبله في المجال الذي يعمل فيه وهذه النقطة تعتبر من أكثر عيوب التواصل اللفظي. لذلك يجب على الشخص المرسل أن يكون متمكنا من كل أدواته وخاصة اللغوية منها حتى يستطيع إيصال كل ما يريده إلى المتلقي بشكل سليم. وفي اعتقادي أن الفكرة التي تطرق اليها الكاتب مكتملة بشكل كبير فقد أوضح الكاتب أن الاتصال يعتبر عنصر مهم من عناصر الانتشار فلولا الاتصال لما تمكن الأشخاص من التواصل من بعضها البعض ولما استطاعت الناس أن تصل كل ما لديها من بيانات ومعلومات إلى الأخرين.


أهمية الاتصال في حياتنا العملية:

ويمكن الاستفادة من التواصل في الحياة العملية عن طريق أقناع الأخرين بما بكل ما لدينا من أراء وأفكار فالاتصال هو الوسيلة الأكثر تأثيرا على الآراء وعلى الأفكار فالإنسان ممكن أن يعمل على تحقيق أهدافه وتوصيل رسالته عن طريق الاتصال وهو ما تعتمد علية الكثير من الشركات في وقتنا الحالي فالكثير منهم يقوم بالاعتماد على الاتصال كوسيلة لنشر أهداف هذه الشركة ومن هنا يمكن أن نقول أننا يمكننا الاعتماد على الاتصال من اجل إيصال أهدافنا إلى الناس والتأثير عليهم لتغيير آرائهم وأفكرهم فالدعاة يقومون بتوصيل رسائلهم إلى الناس عن طريق الاتصال الكلامي الذي يؤثر على الناس تأثيرا مباشر فيقوم بتغيير كل آرائهم سواء كانت الدينية أو السياسية أو غيرها وقد يكون للاتصال تأثير سلبي عيهم فقد تتغير آرائهم وأفكارهم إلى الأسو وليس إلى الأفضل ومن هنا نستطيع القول أن الاتصال سلاح ذو حدين احدهما له دور إيجابي والأخر له دور سلبي وأثار سلبية كثيرة.


الرأي الشخصي:

اعتقد من وجهة نظري أن الاتصال يعتبر من اهم واكثر الوسائل التي من الممكن أن يقوم الأنسان باستخدامها من اجل التواصل مع الناس والتأثير عليهم فاهم النقاط التي تميز بها هذا النص محل القراءة هو أنه ابرز لنا أن هناك أنواع عديدة من الاتصال يجوز للإنسان اللجوء اليها من اجل إيصال رسالته إلى الناس وهو الاتصال عن طريق الكلام والذي يعتمد علية الكثير من الناس من اجل أقناع الجمهور المتلقي بآرائهم وأفكارهم وتوجهاتهم هذا بالإضافة إلى أن الاتصال بالكلام يساعد الأنسان كثيرا على توصيل الرسالة الخاصة به إلى الناس بشكل اسرع وتسهل ويحبذا اذا كان المرسل يتمتع بقدر كبير وبجانب كبير من المعرفة والعلم واللباقة والحرفية في الكلام فهذا الأمر يساعده كثيرا في إيصال الرسالة إلى المتلقي بصورة صحيحة مما يؤثر علية بشكل إيجابي. 


الخاتمة: 

ومن هنا يمكن القول أنه يمكن استخدام الاتصال  للتأثير على الناس ومن الأفضل أن يكون التأثير إيجابيًا. ومما يجدر الإشارة الية أن الاتصال يمكن أن يكون بالإشارة سواء باليد أو بالعين أو بالجسد فيمكن للإنسان أن يصل رسالته بكل هذه الوسائل طالما أنها وسائل مناسبة لتوصيل الرسائل ومن هنا يمكن لأي إنسان أن يحدد شخصية الشخص الذي أمامه من خلال كيفية تواصله مع الأخرين واذا ما كان هذا الأنسان يستطيع أن يوصل رسائله بشكل صحيح أم لا ومن هنا فالاتصال عامل مؤثر يمكن الاعتماد علية في إيصال الرسائل والأهداف إلى المتلقي.


تعريف الاتصال وأنواعه
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-