اقرأ أيضًا

أفضل الدول الأوروبية للهجرة في العالم

أفضل دول أوروبية للهجرة

يعتبر السفر والاستقرار في دولة أوروبية من خلال الهجرة من أولى الأحلام في حياة الكثير من الأشخاص وخاصة الشباب الذين في مقتبل العمر، وذلك من أجل البحث عن وظيفة مناسبة تحقق لهم مستوى دخل عالي ومعيشة كريمة، وفي ظل الظروف الراهنة وانتشار جائحة كورونا على العالم أجمع وما أحدثته من خلل في الحياة العملية وأيضًا التعليمية، فوفقًا للإحصائيات العالمية سوف نعرض لكم أفضل 10 دول للهجرة والعيش في العالم.


سويسرا:

لقد حصلت دولة سويسرا للمرة الثانية على المركز الأول كأفضل دول العالم أوروبية للهجرة واستقبال المهاجرين بسبب معدل الدخل العالي فيها وشعبها الودود، وصنفت جنسيتها بالمركز الثاني وتم إطلاق مشروع جديد فيها، وتم تصنيفها بالمركز الـ 5 ببرنامج فتح المؤسسات (انشاء مشروع)، وتتميز سويسرا بتوفير العديد من الوظائف المختلفة لمواطنيها وخفض نسبة الأفراد العاطلين عن العمل، كما أنها تمتلك أكبر وأضخم اقتصاد في العالم. ويبلغ عدد المهاجرين الآن وقت كتابة تلك المقالة في دولة سويسرا ٢,١٤٨,٣٠٠ مهاجر من جنسية أجنبية. 


كندا:

وصنفت دولة كندا بالمركز الثاني كأفضل دولة أوروبية للهجرة في أنباء الساعة بالولايات المتحدة فهي واحدة من أفضل بلدان العالم للهجرة والعيش فيها، وفقًا لاقتصادها الضخم والمستقر، بالإضافة إلى امتلاكها فرص عمل هائلة لبرنامج المهرة الفيدرالية (برنامج الدخول) وبرنامج PNP Entrepreneur، لذا تعد خيار مناسب لك ولأسرتك عندما يرتبط الأمر بالتعليم والمعيشة والأمن والأمان الشخصي والصحة بشكل عام. كما تملك كندا أكبر نظام مصرفي مستقر عالمياً، وأيضًا عضو أساسي في الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي ودولة الكومنولث. ويبلغ عدد المهاجرين الآن في دولة كندا ٨ مليون مهاجر (٢١.٥٪ من إجمالي السكان) من جنسية أجنبية. 


النرويج:

تعد أيضًا دولة النرويج في المركز الثالث للهجرة والعيش كأحد أفضل الدول الأوروبية، وذلك وفقًا لمواردها النفطية الضخمة التي تعتبر الاقتصاد الأساسي لديها وهو ما يترتب على خلق مستوى معيشي عالي جداً بالإضافة إلى تقدم وعلو الخدمات الصحية بها. وسجلت النرويج ترتيباً في مراكز السعادة العالمية 7.554 بينما يصل متوسط الدخل الشهري هناك حوالي 6300 دولار. وبلغ عدد المهاجرين في ٢٠١٧ في دولة النرويج ٨٨٣,٧٥١ مهاجر من جنسية أجنبية. 


ألمانيا:

صنفت دولة ألمانيا في المرتبة الرابعة أوروبيًا فيما يخص الهجرة، وفقًا لتميزها بأفضل أداء في برنامج الأعمال الرائدة، فتمتلك اقتصادات كبيرة للغاية في العالم، ومستوى فائق للاهتمام والتطوير للخدمات المعيشية ومنها الاتصالات، السياحة، الزراعة، وتمتلك أيضًا قوة فائقة للغاية. ويفضل الكثيرين الهجرة لألمانيا بسبب وجود عدد كبير من العرب هنالك ومنهم السوريون. لذلك تعتبر دولة المانيا أحد أفضل الوجهات الأوروبية المتقدمة والمنفتحة مما يؤهلها لكي تكون صالحة للاستقرار والعيش فيها. وقد بلغ عدد المهاجرين في ٢٠٢٠ في دولة المانيا ٢١,٩ مليون مهاجر من جنسية أجنبية. 


بريطانيا:

وكذلك صنفت دولة بريطانيا بالمركز الخامس كأحد أفضل الدول الأوروبية للهجرة، وتعتبر من أفضل البلدان في العالم فيما يخص التقدم الحضاري والثقافي وكذلك مستوى دخل الأفراد فيها، وفقًا لأخبار الولايات المتحدة، كما تتميز بمعايير فائقة في منظمات التعاون والتنمية الإقتصادية من حيث التأمين الشخصي، والمهن المختلفة والأجور. وبمجرد أن يصبح الشخص مقيم في بريطانيا بشكل رسمي وقانوني من خلال هجرة الإستثمار يستطيع بكل سهولة أن يستفاد بجميع الخدمات والرعاية الصحية بشكل مجاني له ولأسرته، كما تمتلك أيضاً واحدة من أكبر وأهم جامعات التعليم العالي مثل كامبريدج وأكسفورد. وقد بلغ عدد المهاجرين في ٢٠١٨ في دولة بريطانيا ٩,٣ مليون مهاجر من جنسية أجنبية. 


السويد:

وقد تم تصنيف دولة السويد أيضًا فى المركز السادس عالمياً كأحد أفضل الدول الأوروبية للهجرة في أخبار الساعة بالولايات المتحدة، حيث تعد السويد دولة منخفضة الضرائب، وتتميز بتطورها الدائم في المواصلات، وتؤمن لمواطنيها والمقيمين فيها تأمين صحي وتعليم مجانًا. كما أن السويد عضو أساسي من الأعضاء التي تم انتسابها لبعض المنظمات العالمية ومنها: الأمم المتحدة، منظمة التعاون الإقتصادي، ومنظمة التجارة العالمية. ويبلغ عدد المهاجرين الآن في دولة السويد ٢ مليون مهاجر من جنسية أجنبية. 


أستراليا:

تأتي دولة أستراليا بالمركز السابع في تقارير أنباء الولايات المتحدة كواحدة من أفضل الدول الأوروبية الصالحة للهجرة والمعيشة، حيث تتميز أستراليا بالحياة النوعية هناك، وفرص برنامج الهجرة الماهرة، ومدى استقرار الاقتصادات، كما يتواجد بها عدد هائل من السكان المتحدثين اللغة الإنجليزية، ومعيشة آمنة، وحقوق المواطنة المعروفة، وتعد بلد غنية باقتصادها المعتمد على السوق.

كما تعد أستراليا عضو في الأمم المتحدة، ومنظمة التجارة العالمية، ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، وكومونويلث، والتعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ. وقد بلغ عدد المهاجرين في ٢٠١٩ في دولة استراليا ٧,٥٢٩,٥٧٠ مهاجر من جنسية أجنبية. 


أمريكا:

أما دولة أمريكا فقد تم تصنيفها في المرتبة الثامنة وفقًا لـ US News، وتعتبر واحدة من أقوى الدول في العالم، تمتلك أكبر الاقتصادات خاصة في الإنتاج المحلي الإجمالي، كما أنها قوية اقتصادياً وكذلك من الناحية التكنولوجية، وتمتلك الولايات المتحدة واحدة من أكبر الجامعات عالمياً، بما فيها جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، كما أنها عضو في الأمم المتحدة وحلف الناتو والبنك الدولي. وقد بلغ عدد المهاجرين في ٢٠١٥ في دولة أمريكا ٤٧ وحدها مليون مهاجر من جنسية أجنبية. 


فرنسا:

وبالنسبة لدولة فرنسا فقد تم تصنيفها في المركز التاسع كأفضل دولة أوروبية للهجرة وفقًا لتقارير أخبار الولايات المتحدة، وتعد من أفضل البلدان في السياسة والعلوم، ووفقاً لدراسات منظمة التجارة العالمية تعد من الدول الثرية التي تتمتع بأجور عالية، وتتميز أيضًا بتأمين التعليم والخدمات الصحية بشكل مجاني، وتقدم كذلك مرتب للمتقاعدين فيها. كما تعتمد فرنسا على السياحة، حيث أن اقتصادها قائم عليها في الأساس. ويبلغ عدد المهاجرين في ٢٠١٨ في دولة فرنسا ٦.٥ مليون مهاجر من جنسية أجنبية. 


هولندا:

وختاما، تم تصنيف دولة هولندا في المركز العاشر والأخير كأفضل دولة أوروبية للهجرة وفقًا لإحصائيات الولايات المتحدة كواحدة من أفضل البلاد المناسبة للهجرة والعيش فيها، بالإضافة إلى ضرائب الحكومة التنافسية، ضريبة يلزم تطبيقها على الشركات الدولية والبيئة التقنية. كما تعتبر هولندا من أفضل مراكز الابتكار العريقة عالمياً، وتتميز بجودة فائقة وموقع استراتيجي في أوروبا لجذب المستثمرين ورجال الأعمال حول العالم للعيش فيها، وإنشاء شركاتهم. وبلغ عدد المهاجرين في ٢٠٢٠ في دولة سويسرا ٤ مليون مهاجر من جنسية أجنبية. 


أفضل الدول الأوروبية للهجرة في العالم
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -