اقرأ أيضًا

تلخيص وشخصيات وتحليل رواية "هيبتا" للكاتب محمد صادق

تلخيص رواية "هيبتا" للكاتب المصري محمد صادق

نبذة عن كاتب الرواية:

محمد صادق، هو كاتب ومؤلف مصري وعضو إتحاد كتّاب مصر، كان طالباً بكلية الهندسة في جامعة العاشر من رمضان ثم تركها سنة 2011 ليكون متفرغاً لـ مؤلفاته الروائية، كما أنه يًدرس في كلية الإعلام جامعة القاهرة للتعليم المفتوح. وقد نُشر له العديد من الروايات وأول رواية له هي "طه الغريب" التي قام بنشرها من خلال دار اكتب للنشر والتوزيع، ثم رواية "بضع ساعات في يوماً ما" والتي تم نشرها سنة 2012 من خلال دار الرواق للنشر والتوزيع، ومن بعدها تن نشر رواية "هيبتا" مع نفس الدار سنة 2014م ولاقت نجاح واسع وظلت متصدرة قائمة الأكثر مبيعاً لمدة 3 أعوام، ثم قام بإطلاق رواية "أنستا حياة" عام 2015م، وبعدها روايته الخامسة "أنت فليبدأ العبث" خلال سنة 2017م. وقد نال المؤلف محمد صادق على مجموعة من الجوائز سواء كانت على المستوى المحلي، أو العربي، أو العالمي.


أهم شخصيات رواية "هيبتا":

سوف نذكر لكم فيما يلي مجموعة من أهم الشخصيات التي جسدت دورها في رواية هيبتا، وهي كالتالي:

شخصية (أ):

شخصية تتصف بالكآبة وليس منطقي في علاقته بـ سلمي، شخصية رؤى البنت الحرة التي تفعل ما تريد ووقت ما تريد وعلاقتها بـ (أ) جاءت سريعة جداً.

شخصية (ب):

على الرغم من الأسئلة السخيفة التي يبوح بها إلا أنها تجعل القارىء يبتسم، ولا تعرف ما هو السبب الذي حدث وتغير على دنيا بتلك السرعة ولم يعطي لها حرية الإختيار.

شخصية (ج):

شخص يتمتع بالكثير من اللطف والمرح ولديه موهبة وواثق من نفسه إلا أن القارىء لن يعرف كيف حب علا بهذه السرعة الغريبة.

شخصية (د):

سوف يحس القارئ هنا بالشفقة عليه بعد أن انتحرت والدته وفقد حنان الأم، بالإضافة إلى التعاطف معه حين لم يحصل على حقه في الطفولة والأصدقاء.


ملخص رواية هيبتا:

حرية الاختيار في قاعة المحاضرات:

تبدأ أحداث رواية هيبتا حول قصص عن الحب توصف وتشرح مراحل الحب السبع وذلك وفقًا لتعبير الكاتب، حيث وصل الأستاذ أسامة الحافظ إلى قاعة المحاضرات، وهو حاصل على ماجستير في علم النفس البشرية وسلوكياتها وخاصة في إيجاد شريك الحياة، ومتخصص أيضًا بالعلاقات الأسرية والزوجية.

حيث يعرض الأستاذ على طلابه بعض الخيارات وهي أن يبدأ المحاضرة بطريقة علمية أو بطريقة بسيطة تركز على الأحاسيس والمشاعر، فاجتمع الطلاب على اختيار الطريقة البسيطة، وبدأ الأستاذ المحاضرة التي ستدوم لمدة 6 ساعات حول 4 علاقات في 4 قصص تدور حول 4 أشخاص هما: (أ، ب، ج، د) وحول مراحل الحب السبع أو هيبتا وهو رقم (7) في الحضارة الإغريقية.


بداية الحب:

الشخصية (أ) الذي يبلغ من العمر 35 سنة يجلس بجانب سلمى التي أصبحت قريبة من الثلاثين من عمرها يتكلمان على ضفاف نهر النيل، ويبدو أن هناك علاقة بينهم مر عليها عام وأكثر، لكن العلاقة بينهم صلبة لا تتحرك، وجاء دكتور ليخطب سلمى وكانت تتحدث مع حبيبها حول هذا الأمر فأظهر عدم اهتمامه ورد عليها وعرض أن تراه فقد تقبل الزواج منه، فثارت عليه فأكد لها أنه قال لها ذلك لأنه يحبها، ولكن ليس هناك أي علامات تشير ما هي نهاية هذه العلاقة.

أما (ب) شاب يبلغ من العمر17 عام ينتظر ليجري عملية جراحية تتأجل باستمرار ووالداه متوفيان، و(ج) هو رسام موهوب، هناك تحدي بينه وبين الشباب في المقهى برسم فتاة اسمها علا على ورق منديل وهو مغلق العينين رغم تواجد خطيبها، و(د) طفل في الـ 7 من عمره يقيم صداقة مع مروة التي تسكن في البيت المجاور له.


اللقاء والعلاقة:

بينما كان (أ) واقفاً على الشرفة يشاهد بنت تشبه خطيبته، حيث ذهب مسرعاً إلى المبنى المقابل حتى يراها، وبعد أن تعرف عليها ترك سلمى وارتبط بها، ويلتقي (ب) بـ شابة اسمها سارة تعاني من مرض السرطان، وتنصحه أن يفعل ما يرغب به، حيث يقرر أن يخطب دنيا الفتاة التي يحبها وهي صديقته من 3 أعوام حيث تبادله بكثير من الحنان والحب، وتتواصل علا مع (ج) بعد أن بدأ خطيبها بإهمالها وتقوي علاقتهما، بينما (د) يبوح بحبه لمروة ويغار عليها من اللعب مع باقي الأصحاب ولكنَّ والدته توفيت في هذا الوقت.


النهاية والحقيقة:

يشعر (أ) بالخوف من خسارة رؤى ويحس بالملل مرة أخرى بعد أن طلب يدها للزواج ولكنها تُحدث تغييرات عديدة في حياته، تترك سارة (ب) ويصاحبه مرة أخرى شعور الوحدة، تبتعد علا عن خطيبها ويتقدم (ج) للزواج منها فتوافق سريعاً، أما (د) فأخذته أم صديقته مروة لتعتني به بعد أن فقد والدته وأصبح يتيم، وفي نهاية هذه العلاقات يوضح أن كل هذه الشخصيات التي جسدت دورها في الرواية هي شخصية واحدة ولكن في مراحل زمنية مختلفة.


تحليل رواية هيبتا:

فكرة الكاتب في رواية هيبتا عن شخصيات (أ، ب، ج، د)، والذي يقدم من خلالهم قصص واقعية ولكن في شخصية واحدة، وذلك حتى يوضح لنا الـ هيبتا وهي المراحل السابعة في الحب وهي:

1. البداية:

تعد مجرد نهايات واحدة ومعروفة أو في كل نهاية تكون بداية جديدة.



2. اللقاء:

يعتبر من المراحل الجميلة إلى حد ما وهي بداية المشاعر والأحاسيس وانجذاب الطرفين لبعضهم البعض.



3. العلاقة:

هي الاحساس بالحب تجاه الطرف الثاني ورؤية الغير بعين الآخر والاستسلام لهذه الحياة السعيدة والمشاعر الجميلة بغض النظر عن التفكير فيما سوف يحدث فيما بعد أو الظروف.



4. الإدراك:

هو من أهم مراحل الهيبتا. وكما قال عنها المؤلف أنها مرحلة إدراك معرفة الشخص مدى المسئولية الكبيرة في هذه العلاقة واتخاذ القرار الصائب من دون تفكير.



5. الحقيقة:

ظهور أسوأ إحساس في العلاقة والذي يتسبب في انعدام أي شعور بالحب وهو (الامتلاك، عدم التقدير، الإحتياج، الحمل، الغيرة والشك، التطبيع، الملل).


6. القرار:

المشاعر والحل الذي يؤدي إلى استمرار أي علاقة وعلى الرغم من بساطة هذا الأمر، إلا أنه في بعض الأوقات يكون صعب التنفيذ وهو (الإحترام، الاحتواء، الصراحة، التضحيات، الصفقة).


7. النهاية:

لكل نهاية بداية جديدة كما وضح لنا الكاتب، البدايات والنهايات دوائر مغلقة.


تلخيص وشخصيات وتحليل رواية "هيبتا" للكاتب محمد صادق
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -