اقرأ أيضًا

تلخيص وشخصيات وتحليل قصة "دعاء الكروان" للكاتب طه حسين

تلخيص قصة "دعاء الكروان" للكاتب المصري طه حسين

مؤلف قصة دعاء الكروان:

هو طه حسين علي بن سلامة، هو أديب وناقد مصري مشهور باسم «طه حسين»، ولُقّب بعميد الأدب العربي، ولد 1889م في قرية الكيلو بمحافظة المنيا. يعد طه حسين من أهم الشخصيات في الأدب العربي الحديث، حيث مازالت أفكار ومؤلفات طه حسين تنال الكثير من الاهتمام والجدل حتى الآن. درس طه حسين في الأزهر، ثم التحق بالجامعة الأهلية عندما تم افتتاحها عام 1908، ونال الدكتوراه سنة 1914 ثم ذهب في بعثة إلى فرنسا ليكمل تعليمه. ومن أهم مؤلفات طه حسين على هامش السيرة، مستقبل الثقافة في مصر، المعذبون في الأرض، ودعاء الكروان والحب الضائع، وتوفي الكاتب الكبير عام 1973 عن عمر يناهز 84 سنة.


أهم شخصيات قصة دعاء الكروان:

سوف نذكر لكم أهم الشخصيات الرئيسية التي تدور حولها رواية دعاء الكروان وهي كما يلي:

1- آمنة:

هي بطلة رواية "دعاء الكروان" ومحور الشخصية التي تدور حولها أحداث القصة، وهي أصغر بنت لزهرة وأخت هنادي، وقد اتسمت هذه البنت بقوة الشخصية ولديها معرفة وعلوم كاملة، كما انتقمت لشقيقتها هنادي من المهندس بالحب.

2- هنادي:

هي الشقيقة الكبرى لآمنة، هي فتاة قضت عليها سذاجتها الشديدة بعد أن خدعت على يد شاب جامعي وكذب عليها بأنه لديه مشاعر صادقة تجاهها وأدى بها إلى الوقوع في الخطأ.

3- الأم زهرة:

كانت ضحية لما يفعله زوجها من أخطاء، فذاقت الظلم والقهر في المجتمع، كما كانت هذه المرأة سبب في تغير أحداث رواية "دعاء الكروان" إلى الأسوأ.

4- الأب:

كان الأب غير مهتم عم واجباته نحو أسرته وتسبب لها بالعار، حيث تم طرد أسرته من القرية بسبب أفعاله المشينة.

5- المهندس:

هو شاب متعلم يفضل الحياة الترفة والرغد، كان يقسم في شقة مع خادمة وبُستاني، وهو يجسد الشخصية الذي دار حولها غرض الانتقام منها في قصة دعاء الكروان، حيث قررت آمنة أن تأخذ حقها منه بعد أن تسبب بقتل شقيقتها هنادي.

6- الخال ناصر:

يعتبر من الشخصيات المتفاعلة في رواية "دعاء الكروان"، وهو من قام بطرد زهرة وبناتها من القرية بعد موت زوجها، كما أنّه هو من قام بقتل هنادي بعد تفاقم الأوضاع.

7- الكروان:

كان طائر الكروان يقوم بدور هام في رواية "دعاء الكروان" وهو أنه كان يحرك وينوع أحداث قصة دعاء الكروان، وقد كان يصدر صوت كالنغم حزين يُنذر بالأشياء المفزعة.


الشخصيات الثانوية في قصة دعاء الكروان:

تدور أيضاً أحداث رواية دعاء الكروان بين مجموعة من الشخصيات الثانوية، وهي كالتالي:

1- شيخ العزبة:

يعتبر هذا الرجل من الشخصيات التي ساهم في توضيح أحداث رواية "دعاء الكروان"، وهو من آمن للأم زهرة وبناتها المنزل والشغل في المدينة.

2- خديجة:

هي الصديقة المقربة لآمنة وكانت متعلقة بها للغاية وتعلمت منها القراءة والكتابة، وقد اتسمت بالرقة والشخصية البسومة وجميلة الروح.

3- زنوبة:

هي التاجرة المُرابية، بدأت تتعرف على زهرة وبناتها في دار عمدة القرية، وهي من قامت بإيصال البطلة إلى غرضها والعمل في منزل المهندس.


ملخص قصة دعاء الكروان:

بداية أحداث القصة:

تدور أحداث قصة دعاء الكروان حول الأم زهرة التي قضت كل حياتها تربي بناتها بمفردها حيث تخلّى عنهم والدهم الذي كان يجول للبحث عن شهواته، وقد تدمرت حياتها بشكل كامل بسبب ثأر شخص ما في القرية من زوجها وقام بقتله بسبب أخلاقه الفاسدة.

وبعدها تم طرد زهرة وبناتها من القرية بعد العار الذي لحق بهم وذهبوا إلى المدينة واستقروا فيها، وتعرفوا هناك على ناس جديده وكان يعملون بتنظيف المنازل والشقق، لكن تقع عائلة زهرة في مشكلة جديدة تُجبرها على الرجوع مرة ثانية إلى القرية، إذ خدع المهندس ابنتها هنادي ودفعها إلى اقتراف الخطأ والوقوع فيه، فأرسلت الأم إلى شقيقها ناصر حتى يأخذهم من المدينة.


المفاجأة والصدمة:

أثناء عودة كل من زهرة وبناتها وهم في طريقهم إلى القرية مع ناصر أخوها، قام بقتل هنادي يديه، فأصبحت اختها آمنة تعيش في حياة مأسوية بسبب شقيقتها وقررت أن تهرب وتعود إلى المدينة مرة أخرى، وتضع هدف أمامها وهو أن تنتقم لشقيقتها من هذا المهندس.


النهاية:

بعد مجهود وتعب طويل تمكنت آمنة أن تصل إلى منزل المهندس بحجة أنها ترغب في الحصول على عمل كمساعدة للبستاني، وقد حاول أن يتلاعب بها لكنها لم تعطيه الفرصة، والقصة تحولت من هدف الانتقام إلى الشعور بالحب والسلام، فعرض عليها المهندس أن يتزوج بها ولكن كانت مترددة للغاية بين الموافقة والرفض، وكان طائر الكروان شاهد على هذه المواقف.


تحليل قصة دعاء الكروان:

يوضح الكاتب طه حسين في قصة دعاء الكروان الظلم والقهر الذي قد تتعرض له المرأة الريفية التي حكم عليها أن تتقبل العادات والتقاليد الريفية، وقدم خلال أحداث رواية "دعاء الكروان" جزئيين مهمين هما؛ الجزء الأول وله علاقة بجرائم الشرف، والجزء الآخر يدعو إلى تكليل مشاعر الحب وأثرها الشديد في النفوس البشرية، ولـ شرح الفكرة التي يرغب الكاتب في أن يقوم بتوصيلها للقارئ تم تقسيم قصة دعاء الكروان إلى عنصرين رئيسيين وتحليلها كما يلي:


تحليل العنوان:

يعتبر عنوان القصة "دعاء الكروان" أول خطوة للدخول إلى عالم الأدب، حيث كان جذاب للغاية للقارئ ويتشوق لمعرفة الأحداث، إذ يعبر عن وجود لغة بين الإنسان والحيوان وفقًا لقصة النبي سليمان عليه السلام مع الهدهد، كما يشير إلى وجود علاقة بين بطلة الحكاية وطائر الكروان الذي كان ونيس لها، وفي كل ليلة مظلمة كانت تنادي عليه فيستجيب لها.


تحليل المكان:

أخذ المؤلف في قصة "دعاء الكروان" تقاليد من المجتمع المصري لتوضيح أحداثها، إذ دارت بشكل رئيسي في منطقة بـ الريف تعرف باسم "بني وركان" وهي القرية التي نشأ فيها جميع شخصيات رواية "دعاء الكروان"، ثم انتقلت إلى "المدينة" التي رحبت بالعائلة بعد أن تم طردها من القرية ودارت بها أحداث كثيرة، وبشكل عام قسمت المناطق المذكورة في قصة دعاء الكروان إلى مناطق مفتوحة ونذكر منها: (القرية والمدينة) وأخرى مغلقة نذكر منها: (المنزل والغرفة).


تلخيص وشخصيات وتحليل قصة "دعاء الكروان" للكاتب طه حسين
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-