اقرأ أيضًا

رجيم الصيام المتقطع للمبتدأين

رجيم الصيام المتقطع للمبتدأين

يبحث الكثير من الأشخاص الذين يرغبون بإنقاص وزنهم بشكل متوازن عن رجيم الصيام المتقطع، والذي يعرف أيضًا بنظام 16 إلى 8، فهو نوع من أنواع الحمية الغذائية الذي يمتنع من خلالها الشخص عن الأكل لمدة 16 ساعة بشكل يومي ثم يقومون باستهلاك كل السعرات الحرارية خلال الثمان ساعات الأخرى، لذا دعونا نوضح لكم ما هي خطط وأنواع وفوائد وأضرار الصيام المتقطع للمبتدأين.


كيفية البدء في الصيام المتقطع:

أشارت الدراسات العلمية إلى أن أفضل طريقة مثالية لاتباع رجيم الصيام المتقطع 16: 8، هي أن يقضي الشخص كل فترة الصيام وهو نائم. كما ينصح بعض المتخصصين بالانتهاء من أكل الوجبات في وقت مبكر من الليل. على الرغم أنه يوجد بعض الأشخاص الذين لن يستطيعوا أن ينهوا من طعامهم مساءًا، إلا بحلول الساعة 7 مساء، فإنه يفضل وقف تناول الوجبات في هذا الأسلوب من الصيام لمدة 2-3 ساعات قبل النوم. كما أنه من الأفضل أن يتم تحديد واحدة ضمن 3 فترات للطعام ونذكر منها: من 9 صباحا إلى 5 مساء، أو من 10 صباحا إلى 6 مساء، أو من الساعة 12 ظهرا وحتى الـ 8 مساء، وربما يفضل البعض التجربة أولاً حتى يختار أفضل فترة تناسبه لأكل الطعام. حيث يبدأ الجسم بعد ذلك باستنفاذ السكر المخزون بعد ساعات من أكل الوجبات ثم البدء في حرق الدهون ويطلق عليها عملية التبديل الأيضي، وفقًا لـ ماتسون.


أنواع الصيام المتقطع:

هناك عدة أنواع مختلفة من الصيام المتقطع، يمكن للشخص أن يحدد أكثر نوع يناسبه على فترات اليوم، وهذه هي أبرز أنواع رجيم الصيام المتقطع الشائعة:

أولًا: الصيام لمدة 12 ساعة في اليوم:

يعتبر هذا النوع أحد أفضل الأنواع المناسبة للغاية خاصة للمبتدئين، حيث يعتمد هذا النوع من الصيام على الابتعاد عن أكل الطعام الصلب لمدة 12 ساعة بشكل متواصل من اختيار الفرد، وأكل الوجبات الصحية خلال فترة 12 ساعة الأخرى.

يساعد أسلوب الصيام المتقطع هنا على تحويل مخزون الدهون في الجسم إلى طاقة، وهذا ما ينتج عنه إنقاص في الوزن.


ثانيًا: الصيام ليوم كامل أسبوعيًا:

هذا الأسلوب من الصيام المتقطع، هو أن يمتنع الشخص عن تناول الأكل بشكل كامل لمدة 1-2 يوم في الأسبوع، أي 24 ساعة بشكل متواصل في كل مرة، مع السماح بشرب السوائل والمشروبات فقط في فترة الصيام، مثل: الماء، والقهوة، والشاي بدون محليات.

ولكن يجب التنبيه هنا إلى أن هذا النوع من الصيام المتقطع قد ينتج عنه بعض الآثار الجانبية والأعراض المزعجة بعض الشيء، منها: التعب، والصداع، خصوصاً في الفترات الأولى من البدء في الرجيم، وهي عوارض قد تصبح أقل تدريجياً مع اعتياد الجسم على هذا الأسلوب من الصيام المتقطع.


ثالثًا: الصيام يوم بعد يوم:

يعتمد هذا النمط على الصيام في يوم وأكل الوجبات الرئيسية بشكل عادي في اليوم التالي وهكذا، ومن خلاله يمكن للشخص أن يحدد أحد الأنواع التالية التي تناسبه:

الابتعاد عن تناول أي وجبات صلبة في يوم الصيام.

الخد كم أكل الطعام الذي يزيد سعراته الحرارية عن 500 سعرة حرارية في يوم الصيام.

قد أثبت أن الصيام المتقطع لهذا النوع قد يساهم كثيراً في إنقاص الوزن، وعلى تحسن صحة القلب، وجهاز الدوران، خصوصاً عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل السمنة.

لا يفضل أن يتبع هذا الأسلوب من الصيام المتقطع من قبل المبتدئين أو الذين يعانون من مشاكل صحية معينة.


رابعًا: الصيام لمدة 16 ساعة:

هذا هو نوع الصيام المتقطع المستخدمة بكثرة لدى العديد من الأشخاص، وهو ما يعرف بحمية 16:8، وهذا الأسلوب من الصيام المتقطع يناسب الفرد الذي لم يتماشى معه نمط الصيام لمدة 12.

قد يساهم هذا الأسلوب من الصيام المتقطع خاصة في الحد من الأمراض المختلفة، منها: السمنة، وداء السكري، وأمراض الكبد، والالتهابات المختلفة.


خامسًا: الصيام لمدة يومين في الأسبوع:

يساعد رجيم الصيام المتقطع وهو أسلوب 5:2 على قلة كميات السعرات الحرارية التي يتناولها الفرد أسبوعيًا خصوصاً خلال أيام الصيام.

وفي العادة ما يتحصل الرجال في هذا الأسلوب من الصيام المتقطع على 600 سعرة حرارية فقط خلال يوم الصيام.

أما السيدات تحصل على 500 سعرة حرارية خلال يوم الصيام.

لذا فمن الأفضل أن لا يتم الصيام ليومين متتاليين بل تضمين أيام يتم فيها أكل الوجبات بشكل طبيعي بين يومي الصيام الذي تم تحديدهم.


سادسًا: تفويت الوجبات:

في هذا النمط من رجيم الصيام المتقطع فقط ينبغي أن يتم تفويت بعض الوجبات الأساسية خلال اليوم، فيمكنك أن تفوت وجبة أو أكثر، ولكن يجب الحرص أن تكون الوجبة التي قمت بتناولها صحية وكافية.

هذا الأسلوب من الصيام المتقطع قد يكون مناسب للكثير من الناس، حيث يتم أكل الطعام فقط عند الإحساس بالجوع والتوقف عنه عندما لا يشعر الفرد بالجوع.


سابعًا: النوع العسكري:

هذا الأسلوب من الصيام المتقطع هو من أكثر الأنواع شدة في النظام، حيث يعتمد على أكل مقدار قليل للغاية من الطعام غالبًا ما يكون من الخضروات والفواكه فقط خلال فترة 20 ساعة من الصيام، بالإضافة إلى تناول وجبة أساسية كبيرة في المساء خلال فترة 4 ساعات التي يسمح فيها بأكل الوجبات بشكل عادي.

يجب أن تشمل الوجبة الرئيسية المسائية على مقدار كافي ومتوازن من الكربوهيدرات، والبروتينات، والعناصر الغذائية الضرورية الأخرى.


ما هي خطط الصيام المتقطع للمبتدأين:

أولاً: اختيار أفضل نوع:
يتعين على الشخص أن يراجع الطبيب قبل أن يتبع رجيم الصيام المتقطع، بعدها يستطيع البدء في تجربة نوع صيام 16/8 الذي يجده الكثير من الأشخاص أنه من أسهل وأفضل الأنواع التي يمكن الالتزام بها بعد وقت طويل.

إلا أن هنالك طريقة أخرى للصيام المتقطع ذكرناها لكم في الفقرات السابقة وهي 5:2، وهي أكثر الأنواع شدة، وفقًا لأشخاص مجربين، حيث يأكل الناس خلالها الوجبات بانتظام لمدة 5 أيام في الأسبوع، حيث يجب أن يأكلون في اليومين المتبقين وجبة واحدة تبلغ سعراتها الحرارية ما بين 500-600 سعرة حرارية.


ثانيًا: نوعية الطعام:

يجب أيضًا عليك أن تعرف أن نظام 16: 8 يسمح لك بشرب السوائل التي لا تشتمل على سعرات حرارية كالماء والقهوة والشاي بدون سكر خلال فترة الصيام (الـ 16 ساعة)، وأيضًا الحد من الجفاف عن طريق تناول السوائل بصورة منتظمة.

إن عدم اختيار وجبات بعينها خلال فترة الصيام المتقطع، أن يتم استهلاك العديد من الأكلات السريعة خلال هذه الفترة، إذ ينبغي على الفرد أن يهتم بتناول الوجبات الغذائية المفيدة.

كما يجب أن يتم التركيز على الرجيم الغذائي المتوازن الذي يتضمن الفواكه والخضروات وأيضًا الحبوب الكاملة التي يستطيع عن طريقها المحافظة على إحساسك بالشبع لوقت طويل ونذكر منها: الشوفان والأرز البني والكينوا والشعير.

ويحتوي أيضًا النظام الغذائي المتوازن مصادر البروتين التي تكون خالية من الدهون مثل الدواجن والأسماك والفول والعدس والتوفو والمكسرات والبذور والجبن قليل الدسم والبيض، وأيضًا الدهون الصحية مثل المتواجدة في زيت الزيتون وجوز الهند والأفوكادو والمكسرات والأسماك الدهنية منها السلمون والماكريل والسردين.
نصائح تناول الطعام خلال الصيام المتقطع:


نصائح الصيام المتقطع الأمن:

- شرب شاي القرفة، لما له تأثير رائع على تثبيط الشهية.

- الحد من مشاهدة التلفزيون لفترات طويلة أثناء الصيام حتى يأت يتم رؤية صور الطعام.

- استغلال وقت فراغك في التأمل للبعد عن الشعور بالجوع.

- كما تستطيع ممارسة الرياضة في هذه الفترة أو قبل أن تقوم بتناول الوجبة مباشرة، وعليك أن تأكل الطعام بشكل منتظم طوال اليوم للحد من حدوث الجفاف.


فوائد الصيام المتقطع:

هناك العديد من الفوائد المتنوعة عند اتباع رجيم الصيام المتقطع، سوف نتعرف عليها بالتفصيل، وهي كالتالي:

1. إنقاص الوزن:

أثبت الباحثون في مراجعة علمية سنة 2014 لـ 40 دراسة أن الذين خاضوا هذه التجربة فقدوا خلال 10 أسابيع ما يصل إلى 7 لـ 11 رطلا (1 كيلو غرام يساوي 2.2 رطل).

2. تقليل الالتهاب:

وفقًا لدكتور علم الأحياء المناعي في كلية الطب بجامعة ييل (مقرها في ولاية كونيتيكت الأمريكية)، إلى أنه عندما يصوم الشخص تصل احتياطيات الجلوكوز في الجسم إلى مرحلة من الفراغ، الأمر الذي يساهم كثيراً في تقليل الالتهاب.

3. يمنع الخرف:

بحسب دراسات تم إجرائها على الحيوانات أن الصيام لفترة طويلة يعمل على بطء تطور داء ألزهايمر السبب الأساسي للخرف.

وأجريت مراجعة عام 2019 على الفئران أن الصيام المتقطع يعمل على إبطاء عملية التدهور الإدراكي أو المعرفي، وهو من أكثر أعراض الزهايمر الشائعة، ويقوي الذاكرة.

4. تنظيم نسب السكر في الدم

كما أثبتت الدراسات أن الصيام لفترة طويلة يستطيع أن يساعد أيضاً في تنظيم مستويات السكر في الدم، والتي تزيد بشكل طبيعي عند تناول الوجبات وتقل طبيعياً عند الصيام.

5. الوقاية من أمراض القلب

يمنع الصيام المتقطع كما ذكرنا سابقاً مرض السكري وأيضًا الالتهاب، وكلاهما يسببان النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وفي سنة 2012 أثبتت دراسة أن المسلمين عندما يصومون خلال شهر رمضان قد لاحظوا تراجع كبير والحد من التعرض بأمراض القلب التاجية لمدة 10 أعوام، وأيضًا مسببات مشاكل القلب الأخرى ومنها الدهون الغير مفيدة وارتفاع ضغط الدم.

6. انخفاض ضغط الدم

الرجال الذين داوموا الصيام لمدة 18 ساعة يومياً ولمدة 5 أسابيع انخفض لديهم ضغط الدم الانقباضي والانبساطي إلى 10 نقاط، وفقًا لبحث تم إجراؤه عام 2018.

7. تجدد الخلايا

وجد بحث تم إجراؤه سنة 2018 على الفئران أن الصيام المتقطع يعمل على جعل الخلايا تتجدد وتصبح بمهارة فائقة، وتطور ذاتها في العملية التي تعرف باسم الالتهام الذاتي.

8. الوقاية من السرطان

اتفق العلماء إن الالتهام الذاتي الصحي قد يساهم في الحد من نمو الأورام السرطانية، وهناك دراسة حالية تجرى إذا كان الصيام المتقطع يساعد بالفعل في الوقاية من السرطان أو تقلص تطوره بالتوازي مع العقاقير التي تحارب السرطان مثل العلاج الكيميائي.


أضرار الصيام المتقطع:

أصدر خبير التغذية الروسي البروفيسور أليكسي كوفالكوف، عن أضرار الصيام المتقطع، حيث قال في تصريحات رسمية لمجلة "مساء موسكو": من الممكن أن يسبب الصيام المتقطع تهديد كبير على حياة بعض الأشخاص. ووضح، أنه من الضروري قبل اتباع أي نظام غذائي، يجب أن يخضع الفرد نفسه للفحص بشكل عام، بسبب احتمال إصابة هذا الشخص بغيبوبة بسبب خفض كمية السكر في الدم.

صرح أيضًا أن أي رجيم غذائي، بما فيه الصيام المتقطع، سوف يأتي الوقت وينتهي الشخص عنه، وهناك ضرر كبير وهو الرجوع للوزن الأول بعد الابتعاد عن الصيام.

لا يوصي بهذا الصيام المتقطع لمرضى السكري، وأيضًا لمن يعانون من أمراض مزمنة في الكبد والكلى والجهاز الهضمي. كما تضم لائحة موانع اتباع الصيام المتقطع هو اضطرابات الطعام: النهام العصبي، بمعنى إفراط الشخص في تناول الوجبات عند التعب أو فقدان الشهية العصبي (نقص الشهية). 

وفقًا لدراسة طبية أيضًا فإن طريقة تقليل السعرات الحرارية هذه غير ملائمة أيضًا إذا كان من الضروري، أن يتم أخذ الأدوية مع الطعام. كما ينبغي على المراهقين والأمهات المرضعات والسيدات الحوامل عدم اتباع رجيم الصيام المتقطع، حتى لا يسبب لهم مخاطر صحية.


رجيم الصيام المتقطع للمبتدأين
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -