اقرأ أيضًا

بحث عن ظاهرة البويات (المسترجلات) بالمراجع

إنتشار ظاهرة البويات (المسترجلات)

يعتبر الموضوع الذي سوف أقوم بمناقشته من الموضوعات التي أصبحت متواجدة في عالمنا العربي بكثرة فنجد أن المتشبهات بالرجال أو كما يطلق عليهم (المسترجلات أو البويات) من النساء يعتبرون من الجنس الرابع فنجد أنهم انتشروا بكثرة علي شاشات التليفزيون وعلي الكثير من مواقع التواصل الإجتماعي والإنترنت بدون أن يخجلوا مما يقوموا بفعله وللأسف يوجد منهم مسلمين فقد قال الله تعالي في كتابه العزيز ﴿ وَلاَ تَتَمَنَّوْاْ مَا فَضَّلَ اللّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبُواْ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُواْ اللّهَ مِن فَضْلِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً﴾ (سورة البقرة، آية 32).

يعتبر ذلك السلوك من السلوكيات القبيحة والغربية على مجتمعاتنا الإسلامية وخاصة مجتمعنا الخليجي والعربي فمن خلال تلك العادة تقوم الفتاه بممارسة سلوك يخالف طبيعتها الأنثوية وهو سلوك الاسترجال فتقوم بالتمتع بشخصيتين مختلفتين عن بعضهم البعض شخصية تظهر بها أمام المجتمع والأهل وشخصية أخري تظهر في الخفاء بين صديقاتها وخاصة ممن هم يسلكون نفس سلوكها وفي الوسط البوياتي. ولكى يتسنى لنا أن نتعرف على ظاهرة المسترجلات في المدارس والجامعات القطرية سوف أقوم بتقسيم البحث إلي مباحث لكي أقوم بتوضيح تلك الظاهرة علي أكمل وجه وتوضيح جميع النقاط التي تخص ذلك الموضوع حيث أن هدف هذا المشروع البحثي هو توعية المجتمع بخطر تلك الظاهرة في المجتمع القطري وخاصة في المدارس والجامعات القطرية وتوعية الأهل بمخاطر تلك الظاهرة على بناتهم وعلي المجتمع الإسلامي بشكل أكبر.


تعريف البويات (المسترجلات):

نجد أن المسترجلات هي كلمة عامية يقوم بإطلاقها المجتمع على الفتيات اللاتي خلقن بصفات لا تحمل أي صفة أنثوية وتعتبر تصرفاتها رجولية في كل شئ ويظنون كل الظن أنهن أصبحن مثل الرجال في جميع التصرفات والأفعال ويقومون بتقمص دور الرجال في المظهر الخارجي ، كما أن تصرفاتهم تتسم بالحرية في كل شئ.

والمسترجلات من النساء يواجهون العديد من المشاكل الجسدية أو النفسية سواء بسبب تعاملات الأهل أو المضايقات التي يجدونها من الرجال فيقومون بطمس ملامح أنوثتهن التي خلقها الله لهن ويقومون بالتخفي وراء شخصية الرجل ، ولكن هناك نوع من النساء تتخفي وراء ذلك الجدار من أجل إشباع رغبة جنسية لديهم حيث أنهم يعتبرون شاذات من الناحية الجنسية ويطلق المجتمع عليهن المسترجلات لأنهن مختلفات عن بنات جنسهن.

كما أن المجتمع في الوقت الحالي أصبح يقوم بإطلاق عليهم البويات حيث أنها جاءت من كلمة boy باللغة الإنجليزية ومعناها الولد ومضاف إليها تاء التأنيث ، وقد لجأت الكثير من الفتيات إلي أطلاق ذلك الأسم على من يتصفون بتلك الصفات بدلاً من أن يقوموا بإطلاق اسم الجنس الرابع عليهن أو إطلاق كلمة مسترجلة فقاموا باستبدالها بها وخاصة من هن أقل من 21 عاماً أي في سن المراهقة ولم يصلن إلي سن الرشد.


أنواع الفتيات المسترجلات:

نجد أن الفتيات المسترجلات أو البويات ينقسمن إلي :-

1- هناك نوع من البويات يقمن بتقليد الذكور في المظهر فقط سواء قص الشعر أو الملابس أو العصور بدون أي تصرفات أخري، ومن مظاهر تشبه الفتيات البويات بالرجال بخلاف تشبهها في اللباس، هو كثرة خروجها من المنزل لمجرد تقليد الشباب ، علاوة على ذلك فإنها تسعي إلي القيام بالتزاحم مع الرجال في الأسواق، كما أنها تسعي بشكل كبير إلي التقليد في المظهر الخارجي من حركات وصوت فتقوم بالمشي مثل الرجال وتضخيم الصوت وتخشينه حتي يتوافق مع مظهرها الخارجي ، كما أن الحياء يختفي من حياتها بشكل كامل شيئاً فشيء.

2- بينما الصنف الثاني هن الفتيات البويات اللاتي يريدن أن يقومن بجذب الفتيات من جنسهن من أجل العاطفة والجنس فقط كما أنهن يقمن بتقليد الرجال في الملبس والمظهر الخارجي في كل شئ. وذلك الصنف من البويات والمسترجلات يقومون بعمل تصرفات شاذة وغريبة عن مجتمعاتنا العربية بخلاف خشونة الصوت والحركات الرجولية تقوم بتبديل أسمها ولقبها بأسماء رجولية كما أنها تقوم بشرب السجائر وقص الشعر مثل الشباب والقيام بالتوجه إلي الأماكن التي يحدث فيها تجمعات للشباب حيث أنها تظن كامل الظن أنها ذكر وليس أنثي. علاوة علي ذلك فإن ذلك النوع من الفتيات المسترجلات يقومن على ممارسة السلوكيات الغير أخلاقية مع الفتيات حيث أنهم يقمن باستغلال طبيعتهن الأنثوية في التودد إلي الفتيات الطبيعيات والسعي نحو إقامه علاقة شاذة بين بعضهن البعض ، كما أن الفتيات اللاتي يقمن بذلك السلوك يقمن بالتودد إلي الفتيات والقيام بملاطفتهن ، وقد تصل تلك العلاقة إلي مرحلة الزواج.

3- والصنف الثالث من الفتيات المسترجلات ( البويات ) هن الفتيات اللاتي لا يسمحن بالتعامل مع الرجال بأي حال من الأحوال أو أي شكل كان ويقمن فقط بالتعامل مع النساء ولكن يفضلن أن تكون حياتهم بدون رجل وتكون الفتاة مستمتعة بحياتها بدون رجل.


حكم الدين لتشبه النساء بالرجال (المسترجلة – البويات):

يعتبر التشبه بالرجال أي الاسترجال من الأمور المحرمة من القرآن الكريم والسنة النبوية ، فقد قال الله سبحانه وتعالى في كتابة العزيز " فأقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ " ( الروم : 30) وتلك الآية تقوم على توضيح أن الله سبحانه وتعالي قد خلق آدم وحواء ومنهم خلق الذكر والأنثى ولذا لا يجب أن يتم تبديل خلقه الله التي خلقنا عليها ومن ذلك التغيير هو التشبه بالفتيات أو التشبه بالرجال حيث خلقنا الله مكملين إلي بعضنا البعض وبالتالي أي تغيير يعتبر تبديل لأمر الله ولخلقته التي خلقنا عليها.

وجاءت السنة النبوية لكي تقوم على تحريم التشبه بالرجال أو التشبه بالنساء ومن ضمن الأحاديث التي نبهنا رسولنا الكريم عليها والتي تقوم على تحريم التشبه بالرجال هو :-

ما رواه البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال " لعَن النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم المُخَنَّثينَ من الرجالِ، والمُتَرَجِّلاتِ من النساءِ، وقال : ( أَخرِجوهم من بُيوتِكم ). قال : فأَخرَج النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فلانًا، وأَخرَج عُمَرُ فلانًا ".

ومن خلال الحديث الشريف نجد أن الرسول الكريم نبه بشكل كبير بعدم التشبه بالرجال وعدم الترجل وفي تلك الحالة يلعن الله من تفعل ذلك ، فقد جاء تفسير الحديث الشريف على أن من تقوم بالتشبه تقوم بممارسة أفعال غير أخلاقية مع بنات جنسها و قيام الرجال بالتشبه بالنساء من حيث الملبس والحركات والأفعال.


عقوبة التشبه بالرجال ( المسترجلات – البويات ) :-

نجد أن المتشبهات بالرجال لهم عقوبة سماوية خاصة بهن وتنقسم تلك العقوبة إلي أمرين وهم :-

- الأمر الأول هو القيام بالتشبه بالرجال بدون أن يكون هناك تعدي على الأخرين وذلك يعني أن يتم التشبه بالرجال في الملبس والمظهر الخارجي فقط دون ارتكاب أي محرمات أخري ويعتبر ذلك الفعل من الأمور المحرمة ويلعن من يقوم بها وبالتالي تعتبر من الكبائر ويجب على من تقوم بذلك الفعل أن تتوب إلي الله.

- الأمر الثاني هو قيام الفتيات بالتشبه بالرجال ولكن في هذه الحالة تقوم بالتعدي على الأخرين وبالتالي لا يقتصر الفعل على التشبه فقط ولكن نتج عنه ممارسة أمور غير أخلاقية مع غيرها من الفتيات ففي تلك الحالة يعتبر الفعل أكثر تحريماً ويلعنها الله في الدنيا والأخرة حيث أن اللعن فقط يكون في حالة التشبه في الملبس وبالتالي تزيد العقوبة في تلك الحالة ويكون جزائها جزاء أهل لوط وخاصة في الأخرة أكثر من الدنيا.


أسباب التشبه بالرجال:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلي قيام المرأة بالتمرد على طبيعتها الأنثوية والسعي نحو الاسترجال واتخاذ الصفات الرجولية وخاصة من المظهر الخارجي كما أنها تتمرد على أسمها الأنثوي وتقوم على أطلاق اسم ذكوري عليها وكل ذلك ينتج بسب العديد من الأمور والتي منها :-

1- عدم تربية الأهل أبنائهم التربية السليمة التي تقوم على الدين الإسلامي والتي تقوم على حسن الخلق وتنفيذ ما أمر الله سبحانه وتعالي في كتابه العزيز كما أن الأهل تبتعد عن تعليم أبنائها الثقافة الجنسية السلمية التي يجب أن تكون ما بين الذكر والأنثى وعدم شرح الآيات التي تقوم على النهى التام لتلك العادة وهذا السلوك الذي يشابه سلوك أهل لوط ويرجع كل ذلك غلي نقص الإيمان لدي الكثير من الأسر المسلمة.

2- كما أن وسائل الأعلام تقوم بإظهار شخصيات بويات على انها من الشخصيات الطبيعية التي يجب أن نتقبلها في مجتمعنا العربي الإسلامي ويكون ذلك بناء على التقليد الأعمى للغرب وانتشار ذلك السلوك في تلك الدول.

3- كما أن صديقات السوء من ضمن الأسباب التي تؤدي إلي أتجاه الفتيات إلي القيام بذلك السلوك الذي يؤدي إلي هلاكها.

4- وتأتي الأسباب النفسية والاجتماعية كأحد مسببات اتجاه الفتيات إلي سلوك البويات والاسترجال ويرجع السبب في ذلك فقدان الأمان والحنان داخل الأسرة خصوصاً في حالة وجود مشاكل أسرية لدي الفتاه.

5- كما أن عدم مراقبة الأسرة لبناتهم وعدم متابعة تصرفاتهم يؤدي إلي أتجاه الفتيات لأتباع مثل ذلك السلوك.

6- كما أن قيام الفتيات بتقليد الغرب يعد من التقليد الأعمى الذي أصبح منتشر في الخليج العربي بشكل كبير وخاصة في الجامعات وفي سن المراهقة والطالبات مازلن في المدرسة.

7- ويعتبر عدم قيام الأخصائي الإجتماعي بمهام عمله سواء داخل الجامعة أو المدرسة من الأمور التي تساعد على ضياع الفتيات وانسياقهم في ذلك الطريق بسبب عدم وجود مرشد لهم.

8- كما أن ضعف شخصية الفتاه من الأسباب التي تجعلها من الممكن أن تنساق وراء تلك الأفكار بهدف التغيير وبالتالي من الممكن أن يؤدي بها إلي طريق أكثر انحدارا.

9- ومن ضمن الأسباب التي تؤدي إلي قيام الفتاه بانتهاج هذا السلوك هو تعرض الفتاه إلي تحرش منذ صغرها أو نتيجة اغتصابها في صغرها مما أدي إلي كرهها لجنسها والرغبة في تغيير جنسها ويرجع السبب في ذلك إلي إصابتها بمرض نفسي يجعلها غير متقبله لجسدها.

10- ومن الممكن أن يكون الدافع في عدم رغبة الفتاه لجنسها والرغبة في التحول هو أن أسرتها تفضل إنجاب الفتيات مما يؤدي إلي تربيتها تربية قاسية على أساس أنها ذكر وبالتالي تنشأ الفتاه على انها ذكر وليس أنثي وترفض فكرتها أنها أنثي.

11- كما أن الهرمونات الأنثوية من الممكن أن تكون غير منضبطة لدي الفتاه وارتفاع هرمون الذكورة من الممكن أن يكون سبب أساسي في رغبة الفتاه بإشباع احتياجاتهن مع نفس جنسها حتي لو قمن بسلوك طرق غير تقليدية.

12- ويأتي تأخير زواج الفتاة والمبالغة في الشروط والمهور والطلبات إلي إعراض كثير من الشباب عن الزواج، وارتفاع نسبة الفتيات غير المتزوجات، فأدى ذلك عند من ضعف عندها الوازع الديني إلى إشباع رغباتها بالأمور المحرمة والشاذة.


مشكلة المسترجلات (البويات ) في المجتمع القطري:

نجد أن المجتمع القطري من المجتمعات التي تتميز بتفتحها بالرغم من أنها من الدول الإسلامية المحافظة علي أخلاقها ودينها ولكنها بالرغم من ذلك فإنها بحاجة ماسة إلي توعية في مسألة انتشار البويات والمسترجلات. ففي الآونة الأخيرة ظهرت البويات والمسترجلات بشكل كبير في المجتمع القطري وخاصة في المدارس والجامعات وأخذت الظاهرة في التفشي بشكل كبير وخاصة في الدوحة ونجدهم بكثرة في مراكز التسوق التي قمنا بتصديرها من الغرب فتلك الظاهرة من الظواهر التي انتشرت بشكل كبير وخاصة بسبب التطور التكنولوجي واستخدامها في جميع المجالات ولم يكن هناك أي توعية بضرورة مواجهة تلك الظاهرة.


أماكن تواجد المسترجلات ( البويات ) في دولة قطر:

هناك العديد من المناطق التي تنتشر بها البويات في دولة قطر ولكن أشهر الأماكن التي تتواجد بها البويات هي حديقة اللقطة وهي توجد في الدوحة بدولة قطر وخاصة في الوقت الحالي بعدما ظهرت ظاهرة البويات والمسترجلات بشكل كبير وأصبحت من السلوكيات التي لا تخجل الفتيات من سلوكها والتي بدأت في الظهور بشكل علني بدون خوف أو قلق من الأهل أو المجتمع. وتتواجد الفتيات في تلك الحديقة بجميع الأشكال التي لا ترد على بال أحد فنجد الفتيات المسترجلات وهم في أوضاع غير مألوفة لنا كمسلمين وكعرب لنا نخوتنا وعروبتنا وديننا الذي يحثنا على التحلي بالأخلاق والقيم والمثل العليا ويقومان بارتكاب أمور مشينة ولا يستطيع الفرد أن يقوم بالتفريق بينها وبين الرجال في شئ حيث أنها تبدو من المظهر الخارجي أنها رجل وليس فتاه


أضرار انتشار ظاهرة البويات ( المسترجلات ) في المجتمع القطري

1- أولا يؤدي إلي انتشار الفاحشة في المجتمع بشكل واضح وصريح.

2- كما يودى انتشار تلك الظاهرة إلي اختفاء الحياء في المجتمعات العربية وانتشار الزنا في المجتمعات العربية التي تتميز بالدين الإسلامي.

3- كما أنه يؤدي إلي إصابة الفتيات بالأمراض والأوبئة الناتجة عن ممارسة الجنس بينهم وبين بعضهم البعض بطرق قد حرمها الله تعالي.

4- كما أن اله يعاقبهم عقابا عسيرا في الدنيا والأخرة نتيجة ارتكابهم فاحشة من الفواحش والمعاصي التي تعتبر كبيره عن الله سبحانه تعالي.

5- وتؤدي انتشار تلك الظاهرة إلي فساد الأخلاق داخل المجتمع القطري ومنه إلي فساد المجتمع.

6- كما أن ممارسة تلك الأخلاقيات بدورها تقوم على تغيير خلق الله سبحانه وتعالي.

7- كما أنه يؤدي إلي ضياع الأمم فالأم مدرسة وبالتالي فسادها يؤدي إلي فساد المجتمع كما أنه يؤدي إلي ظهور العديد من الجرائم مثل الاغتصاب والعنف.

8- كما أنه يؤدي إلي زيادة الاكتئاب وانتشار حالات الانتحار بسبب نظرة المجتمع إليهم وعدم تقبلهم لذلك السلوك.


مراحل الاسترجال:

تمر الفتاة المسترجلة إلي العديد من المراحل لكي تتخذ تتحول إلي بويات أو الاسترجال وهذه المراحل هي :-

أول مرحلة:

أول مرحلة في تحول الفتاة إلي مسترجلة هي التقليد الأعمى للغرب والسعي نحو الإختلاف عن بنات جنسها دون أي تفكير أو استخدام العقل عن نتائج هذا التقليد فكل ما يخطر ببالها في هذا الوقت هو الاختلاف فقط وتقليد الغرب بشكل كامل دون أن تقوم بأي تصرف غير أخلاقي فمجرد التفكير فقط في الاختلاف يكون هو الدافع نحو ارتكاب ذلك السلوك ويكون ظاهرياً فقط ويكون في سرية تامة.

ثاني مرحلة:

هي مرحلة قد تكون علي وشك الخطورة حيث أن الفتاه المسترجلة تكون مقتنعة بشكل كامل داخلياً أنها ذكر وتقوم بالتشبه بالرجال في جميع الأمور ويكون الموضوع ظاهرياً بشكل كبير فلا تخجل الفتاه من الظهور بهذا المظهر أمام العلن وفي هذ المرحلة تقوم الفتاة بممارسة الجنس مع فتيات تقوم بالارتباط بهن حيث أنها تؤمن بشكل كامل أنها ذكر وليس أنثي.

أخر مرحلة:

تعتبر المرحلة الثالثة هي أخر مرحلة من مراحل الاسترجال حيث أن الفتاه تقوم بالدفاع عن حقوقها في الحياة كرجل وليس كأني فتدافع عن ميولها العاطفية والجنسية والحياتية كذكر وهي أخر مرحلة من مراحل الاسترجال ولا رجعه فيها.


أفعال المسترجلات في المدارس والجامعات القطرية:

تعتبر ظاهرة الاسترجال منتشرة بشكل بكير في جامعات دولة قطر ومدارسها وهي من السلوكيات الشاذة على مجتمعاتنا العربية الإسلامية وبالتالي أفعال المسترجلات في المدارس والجامعات تكون واضحة وظاهرة بشكل كبير وتظهر من خلال السلوكيات النفسية والظاهرة للفتيات المسترجلات وسوف نتعرف على كلاً منها على حدى وهي :-


الأفعال السلوكية النفسية للفتاه المسترجلات أو البويات في جامعات ومدارس قطر:

نجد أن بسبب التطور التكنولوجي والانفتاح علي الغرب أرادت الفتيات أن تقوم باتباع مثل تلك التصرفات والسلوكية وخاصة في مثل هذا السن الصغير وسن المراهقة التي تكون الفتاه لديها الرغبة في تجربة كل شئ وبالتالي يؤدي إلي انحراف الفتاة عن الفطرة التي خلقها الله عليها والتي تتسم بالخلق والخجل وبالتالي هناك العديد من الأسباب التي أثرت على نفسيتها مما أدي إلي التأثير على سلوكها وتصرفاتها. فتري الفتاة المسترحلة أنها رجل بجميع ما تكمنه هذه الكلمة من معاني كثيرة قلباً وقالباً فتجد أن لديها رغبات عاطفية وجنسية تجاه المرأة ، كما أنها تجد أنها لديها قوامة علي الفتاه التي سوف ترتبط بها فتحاول أن تقوم بجذب الكثير من الفتيات إلي ذلك التيار من أجل إشباع رغباتها.


الأفعال الظاهرة للمسترجلة من الفتيات القطريات في المدارس والجامعات:

1- تقوم الفتيات البويات في المدارس والجامعات القطرية بقص شعرها كشعر الرجل وتقوم بالتجرد بشكل كامل ظاهرياً وجوهرياً من أنوثتها التي خلقها الله عليها.

2- كما أن هناك الكثير من الفتيات البوياتيات في قطر وخاصة في جامعات قطر يقومن بحلق شعرهم ولحيتهن حتي تخشن وتصبح مثل الرجال وتقوم بحلق يديها ورجليها حتي تصبح مثل الرجال

3- كما تقوم الفتيات البويات في المدارس والجامعات القطرية بتبديل جميع تصرفاتها التي تقوم بها وهي أنثي فتقوم بتغير مشيتها ، و تغيير طريقة أسلوبها ونبرات صوتها و تعاملها مع الأخرين، إلى سلوكيات الرجل.

4- كما أن الفتيات البويات في المدارس والجامعات القطرية يقومن بارتداء ملابس تبعد بشكل كبير من الناحية الظاهرية إلي ملابس الأنثى فتقوم بارتداء القمصان الفضفاضة والعطور الرجالية، السلاسل ، والأساور فتقوم بالتجرد من أنوثتها بشكل كامل.

5- وهناك الكثير من الفتيات المسترجلات تقومن بتعاطي الدخان والمخدرات والعقاقير التي تقوم علي ضعف هرمونات الأنوثة وتزايد هرمونات الذكورة

6- الأفعال الظاهرة للمسترجلة من الفتيات القطريات في المدارس والجامعات مع الفتيات الأخريات :

7- في المجتمع المسترجل من الفتيات نجد أن الفتيات البويات يقمن بالتنافس فيما بينهن من أجل التنافس على فتيات أخريات يردن أقامه علاقات معهن.

8- كما أن الفتيات المسترجلات لهم العديد من الطرق لكي يقمن بإيقاع الفتيات فريسة لهن وخاصة من ترفض ذلك السلوك وذلك عن طريق التحرش والتهديد ومحاولة التودد لها بكافة الطرق.

9- وبالتالي فالفتاه المسترجلة لها العديد من السلوكيات الشاذة عن القاعدة بسبب خروجها عن فطرتها التي فطرها الله عليها حيث أن الانجذاب بين الفتيات وبعضهن البعض يقوم على الانجذاب الجسدي والجنسي.

10- وفي هذا المجتمع المسترجل لا يحق لأي فتاه أو من ترتبط بها أن يتم زواجها من أي رجل ولكنها تظل علي علاقتها معها أو تقوم بالزواج منها.

11- كما أن الفتيات المسترجلات لا يتم السماح لمن ترتبط بهن بالارتباط بأي فتاه أخري ويتم معاقبتها إذا قامت بذلك من خلال الضرب والتشهير.

12- وتقوم الكثير من البويات لكي يقوموا بإجبار الفتاه للاستمرار معهم في تلك العلاقة الشاذة بابتزازها بالصور أو المقاطع الصوتية التي يوجد بها الفاظ خارجة وخليعة.

13- تقوم الفتيات المسترجلات المرتبطات بعمل علامة مميزة علي جسدهن من أجل أخبار الجميع أنها علي علاقة مع أحداهن كما أن هناك علامة أخري تقوم علي توضيح أن الفتاة غير مرتبطة أو معجبة بأحد وتلك العلامات يعلمها فقط البويات.

14- كما أن هناك الكثير من الفتيات اللاتي يقمن علي الوصول إلي مرحلة الزواج من بعضهن البعض.


كيفية علاج ظاهرة البويات (المسترجلات):

1. يجب أن يكون هناك تبديل لكلمة مسترجلات أو بويات إلي " شاذين جنسيا" حتي يعلموا جيدا ضخامة المشكلة التي وقعوا فيها و يعلموا جيدا المعصية التي يقومون بها والسعي نحو توعيتهن بمخاطر مثل هذه المشكلة حتي يستطيعوا أن يتجنوا هؤلاء الأشخاص.

2. بالنسبة للفتاه التي خلقها الله كذلك بالفطرة فيجب علي الأسرة عرضها علي الأطباء منذ الصغر والعمل علي رعايتها حتي يثبت لهم نوع جنس معين سواء كان ذكر أم أنثي والسعي نحو تعديل سلوكياتها الشاذة.

3. كما أن الأهل يجب ألا يتركوا الفتيات وصديقاتهن بمفردهم أو مغلق عليهم باب واحد لفترة طويلة.

4. كما أن الدولة والأسرة والمؤسسات الإجتماعية يجب أن تقوم على الاهتمام بمثل هذه الحالات وخلق وسائل علاجية حديثة تعمل علي مساعدة هؤلاء الأشخاص في الشفاء.

5. كما يجب أن يتم وضع قوانين تجرم مثل تلك العادة القبيحة والشاذة عن ديننا الإسلامي ومجتمعنا العربي.

6. ويجب على الأسرة أن تقوم بتربية الأبناء تربية إسلامية صحيحة.

7. والعمل على متابعة الأبناء و توعيتهم جنسيا بطريقة علمية علي حسب المرحلة العمرية التي يستطيعون فيها أن يفهموا المعني الصحيح لمثل تلك الممارسات الشاذة .

8. كما أن الدعاة والأئمة يجب أن يقوموا بدعوة الآباء والأمهات لكي يقوموا بدعوة أبنائهم إلي الصلاة وذكر الله دائما والعمل علي تطبيق شرع الله في كل تصرفاته.

9. ويجب أن يتم التفرقة في المضاجع بين الأخوات.

10. يجب أن يكون هناك رقابة علي المادة الإعلامية التي تبث عبر الفضائيات أو وسائل الأعلام أو المجلات أو الأنترنت.


الاستنتاجات والتوصيات:

نتائج البحث:

- من خلال ما سبق ومن خلال المعلومات التي تم قراءتها أجد أن :-

- هناك نسبة لا بأس بها من الفتيات في الجامعات القطرية والمدارس القطرية يؤمنون بشكل كبير بالبويات والمسترجلات ويقومون باتباع ذلك السلوك سواء كان في العلن أو في السر.

- كما أن نسبة الأنوثة في المدارس والجامعات القطرية بدأت بالتناقص بشكل كبير عن ما سبق.

- تزايد مستوي الشذوذ الجنسي لدي الفتيات في تلك المرحلة الخطرة.

- كما أن هناك نسبة كبيرة من الفتيات في المدرسة أو الجامعة يقومون بممارسة دور الرجل بشكل كامل قلباً وقالباً ويقومون بالتشبه بالرجال إلي درجة أقلقت المجتمع القطري حيث بدأوا بالانتشار بشكل كبير في المجتمع القطري.

- تقل ظاهرة البويات مع الإقلال من سوء الأحوال الإجتماعية والنفسية.

توصيات البحث:

1- يجب أن يكون هناك دراسة شاملة لتلك الظاهرة التي انتشرت بشكل كبير في المجتمع القطري وخاصة في سن المراهقة واستمرارية لدي الفتيات في سن الجامعة.

2- كما يجب أن يكون هناك دور للمدرسة والجامعة والدولة في إجراء دوريات رياضية والسعي نحو تنشيط تلك الدورات.

3- زيادة التوعية والندوات الإرشادية حول سوء هذه الظاهرة وتبعاتها

4- توعية أولياء أمور الطلبة لمراقبة تصرفات أبناءهم


المراجع:

1. إبراهيم عبد العزيز الغصن _محمد فضل مراد _ الأحكام الشرعية في المخنث_كليه الشريعة رسالة ماجستير غير منشورة _جامعة الأمام محمد بن مسعود الإسلامية _الرياض _1982.
2. إبراهيم محمود، المتعة المحظورة، الشذوذ الجنسي في تاريخ العرب، رياض الريس للكتب والنشر، الطبعة الأولى ، كانون الثاني / يناير _2000
3. أبو زيد، عدنان، الفتيات المسترجلات نعومة الأنوثة وخشونة الرجولة، مجلة إيلاف، العدد 14، سبتمبر 2007.
4. احمد بن علي بن حجر العسقلاني _ فتح الباري شرح صحيح البخاري _ دار الريان للتراث_ ط16_1986 ص
5. ألغامدي، هاني عبد الله، المسترجلات، جريدة الوطن، السعودية، 2008.
6. جريدة القبس، صحيفة كويتية، 14 مارس 2009.
7. الجلاهمة، لمياء، الفتاة المسترجلة، منتديات الحصن، 2001.
8. الحمادي، محمد، ظاهرة التشبه وعلاجها، منتدى المرأة الإماراتية، 2008.
9. ذا حديث حسن الصحيح _أخرجة البخاري وأبو داوود ، وفي الباب عن عائشة ، أخرجة أبو داوود
10. رسائل محمد بن إبراهيم ال شيخ (2/37) فتاوي اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (5/135) مجلة البحوث الإسلامية (62/52)
11. رواه ابن عسكر عن الحسن مرسلا وأمارات الوضع تعلوه لذلك قال السيخ الألباني رحمة الله. حديث رقم 1233 في السلسلة الضعيفة
12. الشيخ، عائشة، محاضرة بعنوان الجنس الرابع، أبو ظاهرة أم واقع، تنظيم قسم النساء، الجمعية الإسلامية، 2007.
13. صحيفة الرياض، العدد 14884، 25 مارس 2009.
14. العمري، هيفاء، المسترجلة فتاة بملابس الرجل، الإلكتروني اليوم، العدد 11689، السنة الأربعون، 2005.
15. فريشاور، بول، الجنس في العالم القديم، ترجمة فائق دحدوح، دمشق، دار علاء الدين، ط2، 1414هـ/1993م.
16. القحطاني، سعيد، المسترجلات ظاهرة تستحق الدراسة، ملتقى طلاب وطالبات جامعة الملك فيصل، 2008.
17. -محمد بن أحمد بن سالم _ غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب _مؤسسة قرطيه _ط2_1993_
18. النابلسي، محمد احمد، الشذوذ الجنسي من وجهة الطب النفسي، جريدة الصحيفة التونسية، عدد 166، يونيو 2004.النابلسي، محمد احمد، الشذوذ الجنسي من وجهة الطب النفسي.


بحث عن ظاهرة البويات (المسترجلات) بالمراجع
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -