اقرأ أيضًا

ضوابط خروج المرأة للعمل

ضوابط خروج المرأة للعمل


مفهوم خروج المرآه للمساهمة في مجالات العمل:

يعرف الخروج في اللغة بأنه ما كان نقيض الدخول وقد عرفة البعض بانه هو مغادرة الشي أو النفاذ عنة ويقصد بالخروج هنا هو مغادرة المرآه للبيت من اجل الحياة العامة المفتوحة للمساهمة فيها وفي مختلف مجالاتها.


أسباب مشاركة المرآه في مجالات العمل:

هناك أسباب عدية وقفنا عليها من خلال دراستنا للسنة النبوية والتي دعت المرآه للخروج للعمل في مختلف المجالات وهي كالاتي:


أولا: حضور العبادات الجماعية

هناك عبادات شرعها الإسلام وتؤدي بشكل جماعي أو بصورة جماعية ومن اهم تلك العبادات مثلا الصلاة في جماعة فرسولنا الكريم قد سمح للمسلمين رجلا أو نساء بالصلاة في جماعة ولكن لم تأكد السنة النبوية على حق المرآه في الحضور مثل حق الرجل فيها فاعتبرت السنة النبوية أن صلاه المرآه في بيتها افضل بكثير من خروجها من اجل تأديتها لكن لأهمية حضور جماعة المسلمين في تربية المرآه فقد اكد نبينا الكريم علية افضل الصلاة والسلام على الدعوة الى خروجها من بيتها حتي ولو مرتين في السنة كحد ادني وهذا يدل كثيرا على خروج المرآه الى العيدين. كما اقر الإسلام أيضا للمرآه ورود المساجد فكانت عائشة رضي الله عنها تعتكف مع رسو الله صلي الله علية وسلم في المسجد وهذا دليل صريح على حضور النساء الى المساجد في جماعات كما اقر الإسلام أيضا للمرآه تقديم الصداقات بشكل جماعي بالإضافة الى انه اقر أيضا أن للمرآه حق في أداء العمرة والحج مع جماعة المسلمين ففي عهد الرسول علية أفضل الصلاة والسلام كانت المرآه المسلمة تخرج في جماعات مع المسلمين من اجل أداء فريضة الحج والعمرة.


ثانيا: المساهمة في ميدان التنمية

للمرآه دول كبير في الإسهام في التنمية مثلها في ذلك مثل الرجل ومن اهم المجالات التي يمكن للمرآه الإسهام في تنميتها هي مجالات التعليم والاقتصاد والصحة والمرآه في عهد رسول الله صلي الله علية وسلم قد ساهمت كثيرا في هذه الأمور ففي مجال التعليم مثلا كانت المراع=ه في عهد رسو الله تعلم وتتعلم وقد قال العديد من الفقهاء بوجوب قيام النساء المتأهلة في التعليم بتعليم علوم الشرع الإسلامي للنساء الأخريات أما في الاقتصاد فقد عملت بعض الصحابيات في مجال الاقتصاد فقاموا بالبيع والشراء في عهد رسو الله أما في مجال الصحة فقد دخلت النساء في عهد رسول الله في مجال الصحة وقد اقر العديد من الفقهاء على وجو ب دخول المرآه في هذا المجال وكام ن اهم الضروريات في هذا الوقت هو طب النساء التي تحتاجه المرآه. أما في مجال المشاركة السياسية فقد حرص رسولنا الكريم صلي الله علية وسلم على إقحام المرآه العربية المسلمة في كل ميادين السياسية وقد اقر بحقها في هذا الأمر وكان من اهم الميادين التي اهتمت بها المرآه في مجال السياسية هو الشوري وأبداء الرأي ومن اهم أيضا الميادين التي شاركت فيها المرآه في عهد رسول الله هو أبداء الراي في أمور الحكم وفي البيعة وفي الهجرة وفي الجهاد وفي حق الجوار كما شاركت المرآه أيضا في عهد رسول الله في الدستور فكان دستور الأمة في هذا الوقت هو القران الكريم المكتوب ومن هنا يمكن القول أن المرآه قد ساهمت بدور كبير في عهد رسول الله.

وقد عملت في مجالات وميادين كثيرة، فالمرآه في السنة النبوية شاركت في مختلف ميادين الحياة العامة ولم يتعارض هذا الأمر على الأطلاق مع دورها الجليل في إرساء الدعوة الإسلامية هذا بالإضافة الى أن هناك عدة أسباب دعت المرآه المسلمة الى المشاركة في الحياة الاجتماعية وكانت من اهم هذه الأسباب هو مشاركة الرجل في تحمل تكاليف وعبء الحياة هذا بالإضافة الى تحقيق فائدة لها تتعلق بشخصيتها وبكونها امرأه مسلمة فالعبادات الجماعية فيها العديد من الفوائد بالنسبة للمرآه فتأدية الصلاة مثلا في جماعة هي بحد ذاتها من العبادات التي فرضها الله سبحانه وتعالي على عبادة المخلصين كما أن دخولها وممارستها في علام السياسة يحقق لها كإمراه الكثير من التواصل والخلط في كل القضايا التي تخص الأمة المسلمة.


ضوابط خروج المرأة للعمل:

لقد وضعت السنة النبوية عدة إرشادات يجب على المرآه المسلمة اتباعها في كل الميادين العامة في المجتمع ومن هذه الإرشادات ما يتعلق بالمرآه نفسها ومنها ما يتعلق بالأخرين.


الضوابط المتعلقة بالمرآه ومن أهمها:

أولا: اللباس فيجب على المرآه المسلة أن تكون ملتزمة في اللباس فلا يجب عليها أن تلبس ملابس يكون من شانها كشف عورتها.

ثانيا: ترك التطيب: يجب على المرآه وهي خارجة الى العمل ألا تتطيب.

ثالثا: القول بالمعروف: يجب على المرآه المسلمة أن تعمل على أن تكون صارمة في قولها مثلها في ذلك مثل الرجال حتى لا تكون مطمع لهم

رابعا: غض البصر: قال الله سبحانه وتعالي انه يجب على المرآه المسلمة أن تغض من بصرها.

خامسا: عدم الضرب بالأرجل: على المرآه المسلمة أن تكون ملتزمة في السير فيجب عليها ألا تمشي بصورة تؤدي الى تحريك الشهوات عند الرجال.


الضوابط المرتبطة بالأخرين ومن أهمها:

أولا: الاستئذان فيجب على المرآه قبل خروجها من البيت أن تعمل على استئذان زوجها ويجب على زوجها ألا يمنعها من هذا الأمر طالما انه فيه طاعة لله ورسوله الكريم.

ثانيا: عدم مزاحمة الرجال: يجب على المرآه المسلمة ألا تزاحم الرجال.

ثالثا: عدم الخلوة بالرجل: يجب على المرآه المسلمة ألا تختلي برجل في مكان واحد والا كان ثالثهما للشيطان.

رابعا: السفر مع ذي محرم: لا يجوز سفر المرآه ألا بمحرم وهناك العديد من الأحاديث النبوية التي قامت بذكر هذا الأمر.


الضوابط المتعلقة بالمكان:

يجب على المرأة عند الخروج الى العمل والمشاركة في مختلف ميادين الحياة أن تراعي العديد من الإرشادات الهامة والتي تتعلق بالميدان ذاته وهي:

الميدان جائز الشرع: حيث يجب على المرآه ألا تشارك في أي ميدان فيه زني ا وفية بيع منهي عنة

الميدان مما لا يصطدم وطبيعة خلقها: يجب على المرآه ألا تعمل في ميادين القتال والحرب فلم تخلق المرآه من احجل أن تقوم بمثل هذه الأعمال.

المشاركة في الميدان يؤدي الى مفسدة أو فتنة: يجب على المرآه ألا تشارك في أي امر يكون من شانه إفساد في المجتمع أو نشر الفتنة فيه.


الخاتمة:

ومن هنا نستطيع القول إن مشاركة المرآه في مجالات العمل لا يتعارض ولا يتنافى باي شكل من الأشكال مع دعوة الشرع لها بالبقاء في المنزل فخروج المرآه الى العمل قد يكون لأسباب أقرها الشرع وأرساها لها ولكن يجب على المرآه أن تلتزم بمجموعة من القواعد الهامة عند خروجها للعمل في مختلف ميادين الحياة ومن هنا يجب على النساء اتباع شرع الله وسنة رسوله الكريم عند الخروج الى العمل ويكون هذا الأمر مبينا على أسس علمية سلمية.


ضوابط خروج المرأة للعمل
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -