اقرأ أيضًا

قصة أهل الكهف ملخصة

قصة أهل الكهف ملخصة

لقد أنزل الله تعالى القرآن الكريم حتى يكون رسالة وهداية للناس أجمعين فيخرجهم من الضلال إلى النور، ويدلهم إلى الطريق السليم المستقيم، وقد أنزل الله العديد من القصص القرآنية ومنها قصة أهل الكهف لتظهر للناس طريق الخير في الدنيا والآخرة والوسائل التي تقود المسلم إلى الجنة ونعيمها.


ملخص قصة أهل الكهف:

أهل الكهف هم مجموعة من الرجال تركوا دين القوم التابعين لهم بسبب كفرهم الشديد، فكانوا يعبدون الأصنام، ويقدمون لها الهدايا والقرابين، فاتفق الرحال مع بعضهم وقرروا الاعتزال عنهم بعيداً في كهف ليسلموا من اي شر نابع منهم، وبالفعل ذهبوا إلى كهف واستقروا به، ثم دخلوا بعد ذلك في نوم عميق، وقد كان مع هؤلاء الفتية كلبهم الذي كان يجلس على باب الكهف من أجل حراستهم، ثم بعثهم الله من سباتهم العميق بعد أعوام طويلة.


معرفة الحقيقة والموت:

أرسل الفتية شخص منهم إلى المدينة حيث يجلب لهم الطعام، ويحكي لهم ما رآه من أشياء جديدة وما سمعه من تغيرات البلدة، وعندما ذهب إلى السوق تعجب الجميع من الأموال القديمة المتواجدة معه فذهبوا به إلى حاكم المدينة، فحكى الشاب قصته، ثم ذهب معه الجميع للكهف الموجود به كل الفتية، وعندما أخبر الشاب أصحابه بما حدث معه، قد تيقنوا أن نومهم طوال كل هذه السنين كان لحكمة لا يعلم بها إلا المولى عز وجل فقط، ثم دنو اجلهم بعدها.


الاختلاف في الحكم على أهل الكهف:

اختلف الحكم في أمرهم، فهناك من أراد أن يقوم ببناء مسجد عليهم ومنهم من كان يريد أن يقوم بسد باب الكهف، وقد كان الناس مختلفون ما هو عددهم الصحيح، فقال تعالى: “سيَقولُونَ ثلاثَةٌ رابِعُهُمْ كلبُهُمْ ويقولُونَ خمسَةٌ سادسهُمْ كلبُهُمْ رجمًا بالغيبِ ويقُولُونَ سبعَةٌ وثامنُهُمْ كلبُهُمْ قلْ ربِّي أعلَمُ بعدَّتِهِمْ ما يعلمُهُمْ إلَّا قلِيلٌ فلا تمَارِ فيهِمْ إلَّا مرَاءً ظاهرًا ولا تستَفْتِ فيهِمْ منهُمْ أحَدًا”.


مواعظ وعبر من قصة أهل الكهف:

يحتاج المؤمن والموحد بالله في رحلة الإيمان والدعوة إلى الله جل جلاله إلى الصبر والثبات، حتى يتبين الحق من الضلال:

● من توفيق المولى عز وجل لأهل الكهف أنهم دخلوا في سبات لسنين؛ بمشيئة الله تعالى، وليس بإرادة الفتية، وهذه القصة هي آية عظيمة من القصص القرآنية، حيث ظل أهل الكهف في الكهف: ثلاثمائة عام وزادوا تسعة.

● ومن دروس قصة أهل الكهف أن يعرف الإنسان أن يفوض ويوكل أموره لله تعالى واللجوء إليه هو الطريق الصحيح للحصول على الرحمة والمغفرة والنجاة دائماً من كل شر، وفي قصة أهل الكهف يتضح ذلك بأن المولى عز وجل حفظ لهم دينهم وأبعد عنهم الفتنة.

● كما أن قصة أهل الكهف فيها رسالة إلى الشباب المسلمين حتى يرفعوا من عظمة دينهم، ويساعدهم في ذلك الشيوخ والداعية بدعمهم والدعاء لهم بالثبات، وقد وجه الله تعالى رسالة لرسله ولأمته وللناس أن قصة أهل الكهف ليست أمر عجيب يفعله المولى تعالى؛ فإن هذه آية من آيات الله العديدة، وهو قادر على كل شيء.

● كما لابد أن يستفاد المسلم من قصة أهل الكهف بأن يكون حذر للغاية من أماكن وأصحاب الفتن.


قصة أهل الكهف ملخصة
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -