اقرأ أيضًا

تخصصات جامعة قطر

تخصصات جامعة قطر

تخصصات جامعة قطر
إن العملية التعليمية التي تتم في الدولة القطرية تسير وفق معايير قياسية وعالمية حيث أن الهدف منها ليس فقط تخريج دفعات تواجه أسواق العمل بل تضع الدولة على عاتقها أن يكون مخرج العملية التعليمية داخل قطر بصفة عامة يليق بالمستوى النهضوي الذي يتم على نطاق الدولة. ومن خلال هذا الاهتمام التي تقوم به الدولة وفرت للجامعة القطرية بحكم أنها الجامعة الوطنية داخل قطر وذلك حتى تقوم بالوصول إلى مكانة عالية سواء على المستوى العلمي أو المستوى الأكاديمي. إن البرامج التي وضعت للعملية التعليمية داخل الجامعة القطرية كانت تهدف في الأساس إلى تخريج طالب متميز يفهم ويتعامل بكفاءة مع آليات سوق العمل سواء المحلي داخل قطر أو إقليمي داخل الدول العربية أو دولي في أي دولة في العالم وهذا يظهر بشكل جلي في الواجبات الذي يأخذها الطلاب في الكليات المختلفة حتى يتم تدريبهم على أعمال تخصصية عميقة من الناحية العلمية والعملية ويتم تقييمها ومناقشة الطلاب فيها. وسوف أقوم في هذا التقرير بعرض التخصصات المتاحة الممكن اختيارها والوظائف المرتبطة بها من خلال الدراسة في جامعة قطر.


تخصصات جامعة قطر:

يوجد في جامعة قطر العديد من التخصصات، وهي حوالي عشر تخصصات رئيسية. ويمكن تلخيص تخصصات جامعة قطر كما يلي: 

1- كلية الشريعة والدراسات الإسلامية. 

2- كلية طب الأسنان. 

3- كلية الطب. 

4- كلية الصيدلة. 

5- كلية العلوم الصحية. 

6- كلية القانون. 

7- كلية الهندسة. 

8- كلية التربية. 

9- كلية الإقتصاد والإدارة.

10- كلية الأداب والعلوم.



تخصصات كلية القانون جامعة قطر:

إن انبهاري بالإمكانيات التي تضعها الجامعة القطرية لخدمة العملية التعليمية جعلني منشغل جدا بالنسبة لهذا الكم الكبير من التخصصات المتاحة في الجامعة القطرية والوظائف المرتبطة بها والتي تكون متاحة لخريج الجامعة سواء في داخل الدولة أو خارجها. إن أفضل تخصص تتيحه الجامعة من خلال انتسابي إليها ومن وجهة نظري هو تخصص القانون حيث أنها تمنح درجة البكالوريوس في القانون. أنشئت كلية القانون بجامعة قطر في العام الدراسي 2004 وذلك تنفيذا للسياسات التطويرية التي تبنتها الجامعة والتي كان منها فصل قسم القانون عن كلية الشريعة والدراسات الإسلامية واستحداث كلية مستقلة سميت بكلية القانون نظرا لأن الدراسات القانونية تتطلب اهتماما إداريا وأكاديميا أكبر وأفضل.

وعند اطلاعي على هذا التخصص أكثر وجدت أن كلية القانون تقدم برنامج البكالوريوس في القانون والذي يعد دمجا من مختلف أنواع المعرفة والإدراك القانوني عن طريق الممارسة واكتساب المهارات التطبيقية ويتميز هذا البرنامج القانوني بأنه يشتمل على الكثير من المواد الدراسية العالمية والتي تغطي الكثير من المجالات القانونية حتى أنها تشمل مجال التحكيم وكذلك مجال الاستثمار الأجنبي ومجال التشريعات الخاصة بالنقل وكذلك جميع التشريعات الخاصة بالبيئة والتشريعات الخاصة بالقانون الجنائي الدولي ودراسة كذلك التشريعات الخاصة بقانون التجارة الدولية.

هذا بالإضافة إلى أن كلية القانون تحرص كل الحرص على تثقيف الطالب في الكلية باللغة الإنجليزية وهذا الأمر يعطي الطالب ثقلا كبيرا في مجالات مختلفة خاصة بالنواحي القانونية حيث أنه يكون مؤهلا بشكل عالمي وليس دارس للقانون المحلي فقط، حيث أن الخريج من هذه الكلية بدون مبالغة يستطيع أن يمارس النشاط القانوني في أي دولة خارج قطر وذلك لأن خبرته العلمية التي حصلها من خلال دراسته لتلك المقررات الجامعية أهلته لهذا العمل.

كما أن برنامج كلية القانون يعمل في المقام الأول على تزويد المجتمع القطري من خلال إمداد أجهزة الدولة المختلفة بخريجين على مستوى عالي من الناحية القانونية وهم قادرون على احترام القانون الساري في الدولة وإمكانية الحفاظ على جميع الحقوق كما أن هؤلاء الخريجين يتمتعون بالكثير من المهارات القانونية التي تؤهلهم لرفع الوعي والعمل على نشر الثقافة القانونية لدى جميع فئات المجتمع القطري كما أنهم يكونوا على استعداد تام لكتابة المذكرات القانونية المختلفة وعمل صحف الدعاوي وإمكانية المرافعة أمام جميع جهات التحقيق بما يؤهله من القيام بأعمال التفاوض بطريقة قانونية سليمة. 

كما أن كلية القانون تستعين بالكثير من الخبراء القانونين سواء من القضاة أو المحامين والذين يعملون في قطاعات كثيرة من الدولة حتى يقوموا بتدريب عملي لهؤلاء الطلاب فيعطوهم خلاصة تجاربهم القانونية. وكذلك تقوم الكلية بتدريب الطلاب على أجواء المحاكم وترفع من كفاءتهم الخاصة بالترافع الأمر الذي يتم رفع الكفاءة العلمية والقانونية لهؤلاء الطلاب.


فوائد الدراسة في جامعة قطر:

1- من فوائد الدراسة في جامعة قطر أنني احتك بهؤلاء النخبة القانونية في بلدنا وأنقاشهم وأستفيد من خبراتهم العملية والعلمية وأنهل من العلم والخبرات القانونية التي مرت بهم من خلال عملهم في هذا المجال سواء داخل البلد أو خارج البلاد حيث يعملون كمستشارين كبار في مختلف الهيئات.

2- من فوائد الدراسة كذلك هو أنني أمارس العملية التعليمية على مستوى عالمي لا يقل بأي حال من الأحوال عن أي مستوى عربي أو إسلامي أو حتى دولي فهي تضع البرامج التي تدرس وفقا للمقاييس الدولية.

3- ومن الفوائد أيضا أن الدراسة في الجامعة من النوع الممتع حيث أنه يسود الجو الأسري بين أعضاء هيئة التدريس والطلبة أكثر منه أي شيء الأخر فالكل يعمل على مساعدتك قدر الإمكان حتى تصل إلى معلومتك.

4- ومن الفوائد أيضا من خلال دراستي في جامعة قطر أن الجامعة تنظم الكثير من الفعاليات الثقافية والفنية وذلك بشكل شبه مستمر حتى لا يشعر الطلاب بنوع من أنواع الملل فهم يحرصون دائما على تثقيف الطالب وفي نفس الوقت الترفيه عنه حتى يكون مستعدا لتقبل المزيد من المعلومات والدروس.

5- ومن الفوائد أيضا أن أعضاء هيئة التدريس يطلبون من الطلاب إعداد الكثير من الأبحاث التي تساعد في الارتقاء بالمستوى التعليمي وتجعل الطلاب يمارسون دورا عمليا في إنجاز بعض الأعمال التي مهنة الطلاب في المستقبل القريب.

6- ومن الفوائد كذلك هذا الكم الكبير من الاهتمام بشئون الطلاب حيث نجد أن كتب الدراسة تكون مدعومة إلى حد كبير يصل إلى نسبة النصف من قيمة الكتاب وهناك جداول بمواعيد تسليم الكتب فضلا عن إمكانية يكون الكتاب في شكل إلكتروني حتى يستطيع الطلاب القيام بعملية البحث فيه وإمكانية الاطلاع عليه بشكل يسير.

7- ومن الفوائد أن إدارة الجامعة توفر لجميع الطلاب وأعضاء التدريس بها المواصلات المريحة التي تأخذهم من و إلى الجامعة.

8- ومن الفوائد أيضا قلة عدد الطلاب في الدفعات حيث أن قلة العدد تساعد على سرعة الفهم وإمكانية المتابعة والتنسيق بين الطالب وأستاذ المادة فيسهل الشرح والاستيعاب لجميع الطلاب.


مقابلة مع خريج من جامعة قطر:

كما أنه نتج عن مقابلة أحد الأقارب الحاصلين على شهادة جامعية من جامعة قطر فقد تبين لي أنه ناجح في العملية المهنية بشكل أكثر من رائع وذلك بسبب ما تم تدريسه له في الجامعة حيث أنه كان يتفاعل مع الواجبات التي كانت تقدم له ويبذل فيها الكثير من المجهود والذي أهله ليكون على وعي كامل ومتقن بمهام عمله عندما تخرج من الجامعة. وتبين كذلك أن الجامعة تقوم بعمل الكثير من الأنشطة الثقافية والتي تجعل الطلاب فيها يستمتعون بأوقاتهم المختلفة ويتعلمون الجديد في نفس الوقت. كما تبين أن هذه الكلية التي قمت باختيار الدراسة بها هي من أفضل الكليات في الجامعة حيث أنها على مستوى عالي من أعضاء هيئة التدريس الذين يعملون بالجامعة ولقد استفدت أيما استفادة كبيرة من خلال الدراسة بها. وتبين أن الجامعة تقوم بتوفير كوادر من أعضاء هيئة التدريس بصفة منتقاة سواء من داخل قطر أو استقطابهم من خارج قطر حتى تنهض بالعملية التعليمية بشكل عام. كما أن تبين أن الجامعة بصفة عامة تقوم بمساعدة الطلبة المحتاجين وتدعمهم في الدراسة كما أنها تقوم بتوفير جميع الاحتياجات للطلاب المعاقين وكذلك الطلاب ذوي القدرات الخاصة وتعمل على تسهيل عملية الدراسة لهم.


دور المرشدين الأكاديميين في جامعة قطر:

ومن خلال مقابلتي لأحد المرشدين الأكاديميين داخل الجامعة تبين لي أن الجامعة تخصص مرشد أكاديمي لكل طالب يتفرغ في أي وقت للقاء معه ومراجعة سجله الأكاديمي ونتائجه في اختبار تحديد المستوى ومن ثم ترشيح المقررات الدراسية المناسبة للطالب للتسجيل فيها. كما أن دور المرشد الأكاديمي يساعد الطالب بصفة عامة على مواجهة أية معوقات قد تقف حائلا أمامه أما أنه يقوم بتحفيز الطالب دوما على أن ينتقل من مستوى إلى المستوى الأعلى سواء كان علميا أو بطريق الخبرة العملية وكذلك الخبرة الشخصية.

كما أنه تبين لي بإمكانية عرض أي موضوع شخصي أو اجتماعي يؤرق الطالب على المرشد الأكاديمي مثل القلق الذي يصيب الطالب في أوقات الامتحانات وكذلك المساعدة في وضع جداول لإدارة الوقت بشكل جيد. كما أن المرشد الأكاديمي يقوم بمساعدة الطالب في التخطيط لتخصصه الدراسي كما أنه يقوم بتزويد الطالب بالإرشاد والمقترحات اللازمة لاستيفاء متطلبات التخصص والدرجة العلمية التي يسعى للحصول عليها من هذه الجامعة العريقة والمحترمة. كما أنه تبين أن جميع زياراتي للمرشد الأكاديمي لن يطلع على محتواها أي فرد من الأفراد سواء كانوا طلاب أو موظفين غيره ولن يبوح بأي شيء يدور بين الطالب وبينه إلى بموافقة كتابية من الطالب. كما أن المرشد الأكاديمي يقوم بمساعدة الطالب على التكيف مع الحياة الجامعية للطلبة الجدد والمشاكل الأسرية وتحسين المهارات الاجتماعية مثل الحوار مع الزملاء المختلفين سواء كانوا طلاب أو طالبات كذلك إمكانية التحدث بكل ثقة مع أعضاء هيئة التدريس بدون خوف.


أعضاء هيئة التدريس بجامعة قطر:

ولقد كان لمقابلتنا بأحد أعضاء هيئة التدريس بالكلية أثر كبير حيث أنه بين لنا أن الجامعة تقوم بالتعاقد مع أعضاء لهيئة التدريس على أعلى مستوى علمي فهي قامت بانتقائهم من أكثر من خمسون دولة حول العالم وهم على مستوى عالمي حيث أنها تعمل على تهيئة أفضل الظروف الدراسية للطلاب من خلال هؤلاء النبغاء في مجال تخصصاتهم.

كما تبين لنا أن الجامعة تقدم خدمات الدعم لجميع الطلاب من خلال مركز متخصص لذلك يقدم جميع الخدمات التي يحتاجها الطالب سواء من خلال طباعة أبحاثة أو من خلال تصوير أشياء منتقاة من كتاب علمي أو تفريغ بعض المحاضرات المتخصصة أو ما شابه ذلك. كما أن الجامعة توفر خدمة السكن سواء للطلاب الوافدين أو المغتربين أو موظفي الجامعة أو أعضاء هيئة التدريس وهذا السكن على أعلى مستوى ويليق بالمكانة التي يستحقها طالب العلم المنتسب إلى الجامعة القطرية. كما أن الجامعة تقوم بالتواصل مع أولياء أمور الطلاب وتلبي جميع احتياجاتهم الممكنة فتسمح لهم بالمقابلات الشخصية مع الموظفين المختصين الذين يتواصلون معهم كما أنهم يقبلوا بجميع اقتراحاتهم والعمل على تنفيذها بقدر المستطاع حتى يكون البيت والجامعة على تواصل فيما بينهم حيث أنه يتم تهيئة الجو الدراسي لهذا الطالب فيبدع بشكل كبير.


الخاتمة والخلاصة:

وفي الختام نجد أن هذا التقرير أوضح لنا أن جامعة قطر تقدم خدمات على مستوى عالي تفخر به الدولة القطرية بشكل عام حيث أن الخدمات الطلابية التي تقدم سواء كانت من خلال التدريس على أعلى مستوى أكاديمي عالمي من خلال إعداد البرامج التخصصية التي تساعد كثيرا في الارتقاء بالمستوى العلمي لهؤلاء الطلاب وتحقيق ما يتطلبه سوق العمل سواء المحلي أو الإقليمي أو الدولي. إننا ننصح الطلاب الجدد أن يكونوا على مستوى المسئولية التي تأمل دولتهم في تحقيقها من خلال النهل من مختلف البرامج التعليمية والثقافية التي تؤهلهم في المشاركة بشكل فعال في عملية النهضة والتطوير التي تقوم بها مؤسسات الدولة المختلفة. كما أنني أنصح القائمين على الأمر في الدولة باستغلال جامعة قطر استغلالا علميا يساهم في النهوض بالناحية العلمية داخل المؤسسات والشركات حيث أن البحث العلمي هو الأمل المنشود لكل الشعوب سواء كانت عربية أو إسلامية أو حتى عالمية.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -