اقرأ أيضًا

أهمية الوقت في الإسلام

أهمية الوقت في الإسلام

أهمية الوقت في الإسلام
هنالك العديد من النقاط التي يمكن التحدث فيها عن أهمية الوقت بشكل عام وأهمية الوقت في الإسلام بشكل خاص، حيث أن الوقت في الإسلام هو رأسمال الإنسان وعمره الذي لا يمكن استرجاعه أو العودة به للخلف عند مروره. والوقت في الإسلام قد يعني يوم القيامة حيث أنه ميقات معلوم لدى الله وأمر واقع لا محالة. تتحدث تلك المقالة عن أهمية الوقت في الإسلام، كم مرة ذكر الوقت في القرآن، آية قرآنية عن أهمية الوقت، أهمية الوقت في السنة النبوية، أهمية الوقت لدى السلف، أهمية الوقت في حياة الفرد والمجتمع، وتلخيص أهمية الوقت في نقاط. 

كم مرة ذكر الوقت في القرآن؟

ومن أهمية الوقت في الإسلام أن الوقت ذُكر صراحة في القرآن الكريم 13 مرة منهم 3 مرات في سورة الأعراف وحدها. وقد كان ذكر الوقت في القرآن الكريم كالتالي: 

1- آية 38 من سورة الحجر بلفظ ( الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ).

2- آية 81 من سورة ص بلفظ ( الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ).

3- آية 187 من سورة الأعراف بلفظ (لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ).

4- آية 189 من سورة البقرة بلفظ (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ ۖ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ).

5- آية 103 من سورة النساء بلفظ (إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا).

6- آية 142 من سورة الأعراف بلفظ (فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً).

7- آية 143 من سورة الأعراف بلفظ (وَلَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ). 

8- آية 155 من سورة الأعراف بلفظ (وَاخْتَارَ مُوسَىٰ قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلًا لِّمِيقَاتِنَا).

9- آية 38 من سورة الشعراء بلفظ (فَجُمِعَ السَّحَرَةُ لِمِيقَاتِ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ ).

10- آية 40 من سورة الدخان بلفظ (إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ مِيقَاتُهُمْ أَجْمَعِينَ).

11- آية 50 من سورة الواقعة بلفظ (لَمَجْمُوعُونَ إِلَىٰ مِيقَاتِ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ).

12- آية 11 من سورة المرسلات بلفظ (وَإِذَا الرُّسُلُ أُقِّتَتْ).

13- آية 17 من سورة النبأ بلفظ (إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتًا ).

ايه قرآنية عن أهمية الوقت:

لقد أكد الإسلام على أهمية الوقت ومكانته، ولقد دل على تلك الأهمية من خلال العديد من الآيات القرآنية عن أهمية الوقت ومنها قوله تعالي: {يسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا ۖ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي ۖ لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ} (سورة الأعراف:187). ومن الأمور التي تؤكد على منح القرآن الكريم أهمية كبيرة للوقت هو ارتباط معظم العبادات التي فرضها الله عز وجل على المسلمين بأوقات زمنية ثابتة ومحددة، مثل الصلوات الخمس الذي يوجد لكل صلاة وقت محدد لأدائها. أما فريضة الصوم التي فرضت على المسلمين خلال شهر رمضان من كل عام، والصوم مؤقت برؤية الهلال في البادية والنهاية، كذلك فريضة الحج التي لها وقت معلوم ومحدد من كل عام. 


أهمية الوقت في السنة النبوية: 

كذلك فقد ظهرت قيمة وأهمية الوقت في الإسلام من خلال أفعال سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، فقد كان أشد الناس حفظاً لوقته، وكان لا يقوم بصرف أي وقت في غير عمل لله سبحانه وتعالي أو في العمل على اصلاح نفسه من خلال العبادة والطاعة. وقد اعتمدت السنة النبوية على بيان أهمية الوقت من خلال العديد من الأمور. أولًا، الوقت هو من أعظم نهم الله على عباده حيث أن الفراغ هو مغنم كبير. ثانيًا، أكدت السنة النبيوة على اعتنام الوقت قبل الانشغال. ثالثًا، حثنا النبي صل الله عليه وسلم باغتنام الوقت بالعمل الصالح قبل وقوع القيامة الصغرى (الموت) أو القيامة الكبرى (يوم القيامة). أخيرًا، بينت السنة النبوية أن الوقت هو من أول الأمور التي يسأل عنها البشر يوم القيامة وأنه لن تزول قدم عبد من عباد الله قبل أن يسأل عن عمره الذي عاشه فيما أفناه. 


أهمية الوقت لدي السلف:

لقد أولى السلف من الصحابة والتابعين والعلماء والشعراء اهتمام بالغ بالوقت وكان ذلك الاهتمام نابع من فهم أهمية الوقت في الإسلام، ومن أقوال السلف التي تبين قيمة وأهمية الوقت بالنسبة لهم ما يلي: 
1- قول سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه:
(أعلم أن لله عملاً بالنهار لا يقبله بالليل وعملاً بالليل لا يقبله بالنهار). 
2- وكذلك قول سيدنا عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه:
(إن الليل والنهار يعملان فيك فافعل فيهما).
3-  وأخيرا قول حسن البصري:
(يا ابن آدم إنما أنت أيام مجموعة كلما ذهب يوم ذهب بعضك).

 



أهمية الوقت في حياة الفرد والمجتمع:

تتمثل أهمية الوقت في حياة الفرد والمجتمع في أن تنظيمه يساعد الإنسان على إنجاز الكثير من الأعمال في حياته، وقضاء وقت فراغه وفق ما يخدم راحته وينمي من قدراته ومهاراته، كذلك فإن تنظيم الوقت تجعل الفرد يتقرب أكثر من عائلته وأصدقائه وهو ما يشعر بالراحة النفسية والسعادة وبالتأكيد فإنه ينظم عبادته وطاعته لله عز وجل. 


أهمية الوقت في نقاط:

وتتمثل أهمية الوقتفي الإسلام في نقاط كالتالي: 

١- الوقت هو رأس مال ينفذ وليس دخل يتجدد، ويتناقص الوقت بالسحب اليومي الذي لا يوجد مفر منه، ولا توجد أي وسيلة يمكن من خلالها إيقاف الوقت أو زيادته أو إحلاله.
 
٢- الوقت يعني الحياة والمال وهي مقولة تنطبق على كافة الأشخاص. 

٣- لا يمكن خلق الوقت بالتالي يجب المحافظة على المتاح والمحدد منه.

٤- إن الوقت غير مرن ولا يمكن إعادة الوقت ولكن فقط يمكن قضاء الوقت بحكمة. 

5- يمكن التعرف على أهمية الوقت في أنه يستخدم لاكتساب العديد من المهارات. 

6- الوقت هو أساس العمل وهو كذلك أساس الراحة للإنسان حيث يعمل الشخص بالنهار وينام بالليل. 

7- الوقت مهم لتحسين الانضباط الذاتي من خلال استغلاله وحسن إدارته. 


خاتمة عن أهمية الوقت في الإسلام: 

في الختام يمكن القول بأن أهمية الوقت في الإسلام عالية للغاية حيث أن الإسلام حث على استخدام الوقت، وأبلغنا بذلك من خلال القرآن والسنة النبوية للدرجة أنه لا تزول قدم أي عبد يوم القيامة حتى يسأله الرحمن عن عمره في الدنيا فيما أفناه. بالإضافة لذلك فإن أهمية الوقت في الإسلام أنه عمر الإنسان الذي يمكنه فيه كسب الحسنات والعمل الصالح في الحياة الدنيا. 
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-