اقرأ أيضًا

هل كثرة الغازات من علامات الحمل

هل كثرة الغازات من علامات الحمل

هل كثرة الغازات من علامات الحمل
عند معرفة المرأة بأنها حامل تبدأ بمتابعة الأعراض والعلامات التي تحدث لها أثناء شهور الحمل المختلفة، وتختلف أعراض الحمل عند المرأة سواء التي تتعلق بالجهاز الهضمي أو الجهاز التنفسي أو غيرها من الأعراض، ومن ضمن الأسئلة التي تبحث الحامل عن إجابات لها هو سؤال هل كثرة الغازات من علامات الحمل وسوف أقدم لكم إجابة هذا السؤال في هذا الموضوع.



هل كثرة الغازات من علامات الحمل؟

تعد الغازات الكثيرة من ضمن أعراض الحمل لدى المرأة، ويرجع السبب في هذا إلى الأسباب التالية:

● زيادة نسبة هرمون البروجيستيرون، الذي يلعب دوراً كبيرا في تهيئة وتحضير رحم المرأة لاستقبال الجنين.

● ويتم حبس كمية كبيرة من الغازات في الأمعاء، فيحدث تطبل في البطن.

● يقلل هذا الهرمون من سرعة أداء عملية الهضم، مما يؤدي إلى ارتخاء عضلات الجهاز الهضمي، مما يجعل المرأة الحامل تفقد السيطرة وتكثر الغازات التي تخرج منها.

● تناول الفيتامينات والمعادن، مثل الحديد وحمض الفوليك، الذي يسبب إمساك وهذا بدوره يسبب غازات وانتفاخات في المعدة.

● تناول أطعمة في فترة الحمل تسبب زيادة نسبة تكون الغازات مثل الأطعمة الدهنية، والأطعمة المقلية، والأطعمة التي تحتوي على توابل كثيرة.


كيف يكون انتفاخ البطن في بداية الحمل؟

تكثر العلامات التي تتعرض لها الحامل وبصفة خاصة خلال التقدم في شهور الحمل، حيث تسأل المرأة نفسها هل كثرة الغازات من علامات الحمل وعندما تعرف أن الحمل يؤدي إلى الغازات الكثيرة التي تحدث لها، تبدأ في التفكير في شكل بطنها أثناء فترة الحمل.

ومن ضمن المعلومات حول انتفاخ البطن في فترة الحمل ما يلي:

● يمكن أن يحدث انتفاخ في البطن في أي أسبوع من أسابيع الحمل الأولى.

● يختلف الإحساس بانتفاخ البطن من امرأة لأخرى، فقد تشعر بعض النساء به بعد مرور ٤ أسابيع من بداية الحمل.

● قد تشعر بعض النساء بانتفاخ البطن بعد مرور ١١ أسبوع من بداية الحمل.

● أعراض انتفاخ البطن تستمر طوال فترة الحمل، حتى ولادة الجنين.

● يرجع انتفاخ البطن إلى تمركز الجنين وضغطه على محيط أعضاء البطن.

● يأخذ شكل انتفاخ البطن بروز كبير في شكل البطن الخارجي، حيث يتم إعداد فضاء داخلي مناسب لنمو الجنين.

● أثبتت الدراسات أن ٤٩% من النساء الحوامل يتعرضون للانتفاخ الشديد خلال فترة الحمل.


كثرة الغازات قبل الدورة الشهرية:

هناك العديد من الحالات الشائعة التي تصاحب الدورة الشهرية سواء تغيرات جسدية، أو تغيرات عاطفية، ولكن من أكثر الأعراض التي تحدث للمرأة قبل الدورة الشهرية هي الغازات الكثيرة، وترجع أسبابها إلى ما يأتي:

● ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون، التي تؤدي إلى الإحساس بالانتفاخ والإمساك، وبالتالي تراكم الهواء وكثرة الغازات في الأمعاء.

● كما تؤثر هذه الهرمونات على عملية احتباس السوائل، فتحتبس المياه لفترة طويلة داخل المرأة وبالتالي تكثر الغازات.


تأخر الدورة وكثرة الغازات:

تعاني المرأة من العديد من الحالات الغريبة في جسدها، ولا تستطيع معرفة أسباب بعض هذه الحالات، ومنها حدوث تأخر في الدورة الشهرية مع وجود غازات كثيرة، وقد ترجع هذه الحالة إلى سببين هما:

● الأول: هو متلازمة ما قبل الطمث.

● الثاني: هو الحمل.

ولكن عندما تجتمع تأخر الدورة وكثرة الغازات مع أعراض أخرى مثل الغثيان، والتعب، وانفتاح البطن والصدر فهذا يرجح وجود الحمل، ومن أجل التأكد من هذا يجب عمل اختبار الحمل المنزلي أو المعملي.

ولا تسبب غازات البطن الزائدة أي تأخر في الدورة الشهرية، بل على العكس تعتبر غازات البطن من أهم علامات وأعراض اقتراب نزول الدورة، خلال فترة قصيرة قد تصل لساعات أو أيام.


غازات الحمل وجنس الجنين:

بعد تأكد المرأة من حملها، تبدأ مرحلة التفكير في نوع الجنين، وتبحث عن طرق أشارت تدل على نوع الجنين، وهناك العديد من النساء التي تربط كثرة الغازات بتحديد نوع الجنين، ولكن هذا التفكير خطأ، ولا توجد أي علاقة بين غازات الحمل وجنس الجنين، وقد تم الوصول لهذا الرأي بناء على عدة أمور هي:

● غازات الحمل أحد علامات وأعراض الحمل، وتصيب معظم النساء، ولا يوجد أي علاقة بينها وبين نوع الجنين.

● لا يمكن للحامل أن تعرف جنس الجنين إلا من خلال الخضوع للطرق الطبية والعلمية، وذلك بعد مرور فترة من الحمل لا تقل عن ٥ شهور.


هل الغازات من علامات الحمل بولد؟

تعد الغازات من علامات الحمل العادية، وليست مختصة بالحمل في ولد فقط، حيث تختلف طبيعة الأعراض من حمل لآخر، ومن امرأة لأخرى، حيث يوجد لكل حالة حمل وضع خاص دون النظر لجنس الجنين.


أهم أعراض الحمل عند المرأة:

عند الإجابة على سؤال هل كثرة الغازات من علامات الحمل، وتأتي الإجابة أنها واحدة من أعراض الحمل الشهيرة، ولكن يوجد أعراض وعلامات حمل أخرى وهي:

● غياب وانقطاع الدورة الشهرية.

● يحدث نزيف مهبلي بسيط يستمر ليوم أو يومين، ويحدث نتيجة غرس البويضة المخصبة في جدار الرحم.

● حدوث حساسية وألم شديد في الثدي، وكبر حجمه.

● تغير لون حلمة الثدي، ويصبح لونها بني غامق أو داكن.

● المعاناة من آلام الرأس والصداع المستمر.

● فقدان الشهية لمعظم الأطعمة، مع ارتقاع حاسة الشم بدرجة كبيرة لدى معظم النساء.

● الشعور بالدوخة والدوار، وقد يصل هذا إلى الإغماء المستمر.

● دخول الحمام باستمرار للتبول.

● الشعور بالغثيان والتقيؤ عند شم روائح الطعام القوية.

● الإحساس بالإرهاق، والكسل، والتعب، والخمول.


نصائح لتقليل كثرة الغازات أثناء الحمل:

بعد معرفة إجابة سؤال هل كثرة الغازات من علامات الحمل، يجب إتباع العديد من النصائح الهامة لتجنب هذه الغازات وتجنب تأثيرها على الجنين، ومن أهم هذه النصائح ما يأتي:

● يجب ممارسة التمارين الرياضية البسيطة، لتجديد الدورة الدموية والشعور بمزيد من الطاقة.

● عدم الجلوس لفترة طويلة، والمشي بصفة مستمرة لرفع حركة الطعام في الجهاز الهضمي، مما يقلل من خروج الغازات.

● تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تشتهر بإنتاج الغازات مثل منتجات الألبان والأطعمة المجففة.

● شرب كمية كبيرة من المياه للحفاظ على تحرك الطعام في الجهاز الهضمي، وتجنب الإمساك الذي يؤدي إلى حدوث الانتفاخ والغازات.

● يجب تناول كمية صغيرة من الطعام في كل وجبة، حيث يمكنك تناول حوالي ست وجبات صغيرة بدل من ٣ وجبات كبيرة، لأنه عندما تقومي بضخ كمية كبيرة من الطعام وأنتي جالسة يساعد هذا في زيادة الغازات في الأمعاء.

● يجب تناول الطعام بطريقة بطيئة، لأن تناول الطعام بسرعة فمن المؤكد أنه سيدخل بعض الهواء الذي سوف يستقر في المعدة على هيئة فقاعات غاز مؤلمة، وتسبب الغازات.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-