اقرأ أيضًا

متى تبدأ متابعة الحمل

متى تبدأ متابعة الحمل

متى تبدأ متابعة الحمل
تسعى جميع السيدات الحوامل في المحافظة على صحتهم وعلى صحة الجنين بكافة الطرق حتى يتم تثبيت الحمل لديهم، وعلى الرغم من ذلك فقد تتساءل بعض منهم عن متى تبدأ متابعة الحمل وفي أي أسبوع يتم زيارة الطبيب كي يتم التأكد من سلامة الجنين، حيث تعتبر الشهور الأولى من الحمل من أهم الفترات التي يجب على المرأة فيها ترك جميع مسببات الحمل والاهتمام بصحتها بشكل أكبر حتى يظل الطفل في وضع آمن.


متى تبدأ متابعة الحمل:

يمكن اختصار الإجابة على سؤال متى تبدأ متابعة الحمل عند معظم النساء الحوامل، في كون أن الثلاث الشهور الأولى من أهم الشهور التي يمكن مراجعة الكشف فيها بشكل دوري، وبالتحديد من الأسبوع العاشر إلى الشهر الثالث وذلك خصيصًا للنساء الحوامل للمرة الأولى، ويمكن تحديد مراحل تطور الجنين في ثلاث نقاط وهي:

● يجب أن تبدأ السيدات الحوامل بمتابعة الحمل في الشهور الأولى من الحمل بداية من الشهر الثاني للحمل، وذلك حتى يتم التأكد من صحتها ومعرفة تاريخ العائلة الطبي والأمراض التي تعرضوا لها، ويساعد ذلك في تحديد الأمراض الوراثية التي تواجهها ومعرفة إن كانت سوف تعاني من الإجهاض أو المشاكل الصحية الأخرى، وبعد هذه الزيارة الأولى سوف يتم فيما بعد مراجعة صحة الأم والجنين والتأكد من سلامة النبض والغذاء، بالإضافة إلى التأكد من ضغط الأم والوزن والقيام بتحليل شامل لها حتى يقوم الطبيب بالاطمئنان على صحتها بشكل كامل.

● تعتبر فترة الثلث الثاني من الحمل من أهم الفترات التي يجب مراجعة الطبيب فيها بشكل مستمر، وعلى الرغم من أهمية هذه الفترة إلا أنها تُعد أسرع من الفترة السابقة، وذلك لأنها لا يترتب عليها عدة إجراءات وتحاليل فقد يتم التأكد من سلامة الأم عبر قياس الوزن والضغط، والاطمئنان على صحتها وغذائها السليم كما يتم قياس وزن الجنين لتحديد إن كان ينمو بشكل سليم أم لا.

● تتمثل المرحلة الأخيرة لـ متى تبدأ متابعة الحمل في الثلث الأخير ما قبل الولادة، وتعد هذه الفترة مهمة أيضًا لأنها الحمل يوشك على الانتهاء وفيها يتم تحديد وضع الجنين سواء كان الرأس من الأسفل أو وضع آخر وبالتالي معرفة طريقة الولادة، وكذلك سوف يقوم الطبيب بإجراء بعض التحاليل الأخرى حتى يتم التأكد من سلامة الأم والجنين.



هل ضروري متابعة الحمل كل شهر:

قد تتساءل بعض السيدات عن مدى أهمية متابعة الحمل مع طبيب خاص، وقد تتمثل أهمية ذلك للسيدة الحامل للمرة الأولى في أنها خلال المتابعة حتى تتأكد من سلامتها وسلامة الجنين، حيث:

● يمكن معرفة تطورات الجنين والاطمئنان على صحته بعد قياس الوزن وضغط الدم، كما يتم معرفة من شكل الولادة وطريقتها ووضع الجنين ما قبل الولادة حتى تتهيأ المرأة لذلك.

● معرفة أي ألم أو مشكلة تواجهها حتى يتم التدخل بشكل سريع ومعالجة الأمر بعد حدوث تطورات، كما يتم رصد الحمل شهريًا ومتابعة حركات الجنين واكتشاف جميع الأمراض الوراثية التي قد يكون معرض لها.


فحوصات الحمل في الشهر الأول:

بعد أن تعرفنا على متى يبدأ متابعة الحمل، يجدر الإشارة على أنه يوجد بعض التحاليل الطبية التي يجب على المرأة القيام بها في أي مستشفى أو مركز طبي خاصة في الشهر الأول من الحمل، وذلك للتأكد من سلامتها هي والجنين وإتمام الحمل دون أي عوائق أو مشاكل قد تتعرض لها، وهي:

● يعتبر تحليل السكر صائم من ضمن الإجراءات التي يجب متابعتها حتى يتم إثبات أن المرأة لا تعاني من داء السكري، كما يعد تحليل البول واحد من أهم التحاليل التي تحدد حالك المرأة إن كانت تعاني من أي مشاكل في البول، مثل الالتهابات في مجرى البول أو الصديد، بالإضافة إلى التأكد من وجود بروتين في البول الذي ينتج بسبب أرتفاع ضغط الدم واحتباس السوائل، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى حدوث تسمم في الحمل ومن ثم حدوث الاجهاض.

● يعد تحليل صورة دم كاملة من التحليلات المهمة أيضا التي يتم الإعتماد عليها في الفترة الأولى من الحمل، وتحدد هذه التحاليل حالة خلايا الدم الحمراء لمعرفة مدى الإصابة بالأنيميا، وكذلك حتى يتم معرفة الصفائح الدموية التي تسبب حدوث إضراب ونزيف حاد في الحمل، أما فحص فصيلة الدم فتأتي أهميته على أنه يقوم بالتعرف على Rh، وهو عامل خاص لمعرفة مستقبل الحمل، حيث يتم تحديد إن كانت المرأة سالب والزوج موجب فقد يتم إجهاض الجنين أو التعرض للتشوهات الخلقية.

● يعد الخضوع لتصوير الموجات الصوتية أو السونار من أهم الإجراءات التي قد تخضع لها المرأة في فترة الحمل الأولى، وذلك حتى يتم التأكد من أن الحمل سليم من داخل الرحم، كما يمكن الخضوع لمسح للتشوهات الخلقية التي تترتب عليها معرفة أن كان الجنين معرض لأي تشوهات أو مشاكل بالإعتماد على سونار ثلاثي ورباعي الابعاد.


عدم متابعة الحمل:

قد تتعرض معظم السيدات الحوامل لحدوث مشاكل لها أو للجنين في حال عدم متابعك حملها بشكل دوري، وذلك لأنها لا تعرف أي من التطورات أو المشكلات التي تواجهها، حيث:

● يساعد متابعة الحمل على معرفة أن الجنين في صحة كاملة ويتم النمو بشكل طبيعي دون أي مشاكل، كما أنها تساعد على معرفة توصيات الطبيب التي هدفها الاستمرارية في الحمل بشكل طبيعي والالتزام بها.

● تعد فترة الحمل الأولى من أكثر الفترات التي قد تتعرض المرأة فيها للإجهاض، وذلك لأن الحمل لم يتم تثبيته بعد ويساعد مراجعة المرأة الحامل للطبيب بين الفترة والأخرى على فهم كافة التطورات والالتزام بالنصائح والتوجيهات وترك مسببات الإجهاض التي يحذر منها الطبيب.

● تساعد إجراء التحاليل الطبية اللازمة على المرأة الحامل في تحديد الحالات الأكثر عرضة للإجهاض من الحالات السليمة، كما أنها تجهل المرأة أكثر راحة وغير قلقة على من حدوث أي مشاكل في حملها.


اسعار متابعة الحمل:

تختلف اسعار متابعة الحمل وتتفاوت من مكان إلى مكان آخر حسب الخدمات التي تقدمها المستشفى وحسب المستوى والجودة الخاصة بالأجهزة والأدوات المستخدمة بالإضافة إلى كفاءة الأطباء، وعلى الرغم من ذلك فيمكن القول إن معظم المستشفيات والمراكز الطبية تراعي اسعار التحاليل ومتابعة الحمل مع الحالة علاوة على ذلك تقلل من اسعار الولادة خاصة لمن يعانون من قلة الراتب الشهري، حتى يتم التأكد من سلامتها هي والجنين وكي لا يحدث أي مشاكل.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-