قد يعجبك

نسبة نجاح عملية تغيير مفصل الركبة

نسبة نجاح عملية تغيير مفصل الركبة

نسبة نجاح عملية تغيير مفصل الركبة
‏يوجد العديد من العمليات الجراحية التي يلجأ إليها المرضى كحل أخير لعلاج المشكلة التي يعانون منها، وقد يتساءل العديد منهم حول نسبة نجاح العملية لأنه من المعروف أن الجراحات المختلفة حالها كحال أي جراحة أخرى، قد يكون لها بعض من الآثار الجانبية مقابل والجوانب الإيجابية، ومن أبرز هذه العمليات هي التي تخص القدم وبالأخص الركبة، مما قد يدفعه العديد في التساؤل حول نسبة نجاح عملية تغيير مفصل الركبة، وعلى الرغم من ذلك قد تختلف نسبة النجاح من حالة إلى أخرى وحسب عدد معايير مختلفة.


نسبة نجاح عملية تغيير مفصل الركبة:

‏يمكن التعرف على إجابة واضحة تخص نسبة نجاح عملية تغيير مفصل الركبة، وذلك بعد توضيح العوامل المؤثرة في تغيير هذه النسبة سواء بالزيادة أو بالنقص، حيث:

● ‏تختلف نسبة نجاح عملية تغيير مفصل الركبة من حالة إلى أخرى حسب حالة المريض المرضية قبل إجراء هذه العملية، حيث كلما استطاع المريض الحركة أو المشي قبل إجراء هذه العملية كلما دل ذلك على قوة العضلات المتصلة بالمفصل والتي قد تكون مسؤولة عن الحركة، 

تكون نسبة نجاح عملية تغيير مفصل الركبة أعلى حيث تصل لأكثر من 95% إذ لم يكن المريض في حالة متأخرة، وتم اتخاذ جميع الاحتياطات الطبية من أشعة وتحاليل وفحوصات شاملة، مع الأخذ في الاعتبار التاريخ الطبي للمريض، حتى يلجأ الطبيب خليه مع عملية إلى تغيير المفصل وليس العضلات المحيطة به، كما تعتبر نسبة نجاح العملية أعلى إذا لم تتدهور حالة المريض كما تكون النسبة على أيضًا لدى المريض الذي يستعمل العكاز أثناء المشي.

● ‏يعد نوع المفصل المستخدم أثناء العملية من العوامل التي قد تلعب دورًا هامًا في تحديد نسبة نجاح عملية تغيير المفصل، حيث يؤثر نوع المفصل أيضًا في زيادة نسبة نجاح العملية ويمكن توضيح ذلك بأنه كلما استخدم الطبيب المفضل الحديث والمعروف كلما زادت نسبة نجاح العملية لأن ذلك يزيد من فرصة نجاحها وإتمام نتائج جيدة على أكمل وجه، لذلك ينصح في اللجوء إلى المراكز الطبية المعروفة التي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة في الأدوات.

● ‏يلعب الطبيب دور هام في تحديد نسبة نجاح العملية من عدمه، وذلك لأن بعض الأطباء يعتمدون على أساليب حديثة ومتطورة لإثبات نجاح هذه العملية والبعض الآخر يكونون ليس لديهم خبرة وكفاءة اللازمة، وبالتالي تزيد من احتمالية فشل العملية حسب هذه الأمور، ومن المعروف أن هذه العملية تعتبر من العمليات التي تحتاج إلى دقة كبيرة أثناء الجراح لذلك ينصح باللجوء إلى المراكز الطبية المعروفة والمشهورة لضمان نجاح العملية وأن يتم اجراء هذه الجراحة على يد طبيب مختص ومضمون.



مميزات عملية تغيير مفصل الركبة:

بعد التعرف على نسبة نجاح عملية تغيير مفصل الركبة يمكن فيما يلي توضيح أهم مميزات هذه العملية التي يمكن الحصول عليها بعد إجرائها مباشرًا، حيث:

● ‏يمكن نجاح هذه العملية بشكل دائم وبالتالي قد تحقق نتائج جيدة في العلاج وحل جميع المشكلات الركبة مثل التخلص من الخشونة والألم الذي كان يصاحب هذه المنطقة، كما قد تحل هذه العملية عدة مشاكل أخرى مثل صعوبة الحركة بشكل عام، حيث يمكن للمريض بعد إجراء هذه العملية المشي بسلامة.

● ‏يمكن للمريض من السير على القدم سريعًا بعد إجراء هذه العملية بشكل مباشر، وقد يلجأ البعض منهم إلى جلسات العلاج الطبيعي قبل أن يتم المشي بشكل سليم وقد يختلف ذلك من مريض إلى آخر حسب الحالة سواء كانت متأخرة المتقدمة، ولكن في النهاية يمكن الوصول إلى الهدف وهو القدرة على المشي بدلاً من استخدام العكاز.


كم تستغرق عملية تغيير مفصل الركبة؟

‏يمكن أن تتراوح مدة إجراء عملية تغيير مفصل الركبة فيما بين ساعتين إلى حوالي ثلاث ساعات، وتعتمد المدة التي سوف تستغرق هذه العملية على عدة عوامل مثل خبرة الطبيب أو الحالة المرضية وكذلك حالة المفصل حيث كلما كانت الحالة متأخرة سوف تحتاج إلى وقت أطول ودقة أكبر.


سعر عملية تغيير مفصل الركبة:

يختلف سعر عملية تغيير مفصل الركبة من مكان الى اخر وحسب الحالة وبعض المعايير الأخرى، حيث:

● ‏يمكن القول إن يزيد سعر عملية تغيير مفصل الركبة حسب خبرة الطبيب الذي يقوم بإجراء العملية، حيث كلما كان الطبيب معروف ومشهور ويعتمد على أجهزة متطورة كلما زادت قيمة العملية كما يختلف سعر إجراء هذه الجراحة حسب تكلفة فريق التخدير.

● ‏تزداد تكلفة العملية حسب الأشعة والفحوصات التي يتم إجراؤها قبل العملية وقد تزيد سعر العملية أيضًا حسب مدة الإقامة في المستشفى وحالة المريض بعدها، حيث يحتاج البعض البقاء لمدة من الوقت في المستشفى للاطمئنان على الحالة.


نصائح بعد عملية تغيير مفصل الركبة:

يوجد بعض من نصائح بعد عملية تغيير مفصل الركبة التي يمكن التعرف عليها للتقليل من الإصابة لبعض المشاكل الأخرى التي قد تصيبهم، وهي:

● ‏يجب المحافظة على الراحة الجسمية بعد إجراء هذه العملية وعدم القيام بأي مجهود شاق ومتعب كما ينبغي ترك جميع انواع الرياضات الصعبة، وينصح أيضًا في المحافظة على وضع القدم بشكل متمدد حتى يتم تدفق الدم إلى الجسم مع المحافظة على تطهير الجرح بشكل يومي.

● ‏ينصح باستخدام بعض أنواع المسكنات الخاصة بالألم أو المضادات الحيوية في حال تم الشعور بأي وجع في هذه المنطقة، ولكن يفضل العودة إلى الطبيب المعالج في أقرب وقت ممكن للتحقق من إمكانية استخدام هذا الدواء، مع إمكانية عمل كمادات على الركبة للتخلص من الوجع الذي يصاحب المنطقة حتى بعد إجراء العملية.


اضرار عملية تغيير مفصل الركبة:

‏يوجد بعض من اضرار عملية تغيير مفصل الركبة أو الآثار الجانبية التي قد يتعرض لها المريض بعد اجرائها، ويمكن فيما يلي توضيح ذلك:

● ‏تسبب هذه العملية العزيز من الجراح والتي قد يكون لها آثار أخرى مثل الوجع والألم المستمر على منطقة الركبة، كما قد يتعرض بعض المرضى بعد إجراء هذه العملية إلى حدوث العدوى في الجرح أو التهاب هو الذي قد يسبب للعديد من المخاطر الأخرى، كما ينبغي على المريض عدم ممارسة الرياضة العنيفة أو المشي في ساعات طويلة من الوقت حتى لا يتعرض لأي مخاطر أخرى.

● ‏يمكن القول إن هذه العملية من العمليات الصعبة لأنها لا تتم من خلال استخدام التخدير الموضعي، وبالتالي قد يصعب إجراؤها لبعض من الأفراد بشكل عام، ولذلك لا يمكن للمريض الخروج من هذه العملية في نفس اليوم وقد يحتاج للبقاء في المستشفى لفترة من الوقت للاطمئنان على الحالة والمتابعة بشكل دوري حتى يتم الشفاء بشكل جزئي.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-