قد يعجبك

ساعات نوم الطفل حديث الولادة

ساعات نوم الطفل حديث الولادة

ساعات نوم الطفل حديث الولادة
‏تهتم العديد من السيدات الحوامل بالتعرف على كافة التفاصيل التي تخص الأطفال حديثي الولادة للتعامل معهم بشكل صحيح، وقد تتسع للعديد منها حول ساعات نوم الطفل حديث الولادة وكم من الوقت الذي يستطيع به الطفل النوم دون رضاعة، وعلى الرغم من أن ساعات نوم الطفل تختلف إلى آخر إلا أن معظم الأطفال حديثي الرضاعة يحتاجون إلى حوالي 16 ساعة نوم للراحة ولكن على فترات متقطعة، بحيث يتم النوم حوالي خمس ساعات ثم الاستيقاظ للرضاعة والعودة إلى النوم مجددًا، ويمكن المتابعة مع طبيب الأطفال للحصول على كافة النصائح و الارشادات التي تساعد في التعامل مع الأطفال بشكل صحيح.


ساعات نوم الطفل حديث الولادة:

‏تختلف عدد ساعات نوم الطفل حديث الولادة حسب الأجواء المحيطة به، ويوجد بعض الإرشادات التي تساعد على انتظام نوم الطفل والتخلص من كافة المشتتات التي قد يعاني منها الرضع، وفيما يلي يمكن توضيح ذلك:

● ‏يمكن تحديد ساعات نوم الطفل حديث الولادة على أنها قد تتراوح فيما بين 12 ساعة حتى 16 ساعة في اليوم، ولكن على فترات تمتد لساعة أو ساعتين على الأكثر بحيث ينام الطفل ويستيقظ عندما يشعر بالجوع أو حتى المغص، والجدير بالذكر كلما يزداد عمر الطفل أكثر كلما تبدأ تقل ساعات النوم لكونه يستعيد صحته بشكل صحيح وبالتالي لا يحتاج إلى ساعات نوم طويلة.

● ‏يمكن توضيح على أن نمط نوم الأطفال حديثي الولادة ليس منتظم في البداية بحيث يمكن أن يستيقظ الأطفال في أي وقت ثم يعود للنوم مرة أخرى، وذلك في أول أسبوعين تقريبًا بعد الولادة، وعلى الرغم من ذلك يمكن أن يصبح الأطفال مستيقظين لفترة طويلة ثم يعودون للنوم لوقت أطول حتى تصبح مواعيد نوم الطفل أكثر انتظامًا لنمو الدماغ والجهاز العصبي.

● ‏تختلف طبيعة كل طفل عن الآخر من حيث ساعات النوم ووقت الراحة، ولكن تستمر عدد ساعات النوم الحديثي الولادة إلى 16 ساعة، وبعد مرور حوالي ثلاثة أو أربعة أشهر قد ينام الطفل لمدة خمس ساعات على الأقل في المرة الواحدة، بحيث يمكن أن تصل عدد ساعات النوم إلى حوالي 12 ساعة، وفي مرحلة معينة بعد حوالي مرور عام للطفل اقل عدد ساعات النوم وقد تصل إلى 10 ساعات تقريبًا.


‏كثرة نوم الطفل حديث الولادة:

‏بعد توضيح كافة التفاصيل التي تخص ساعات نوم الطفل حديثي الولادة قد يتساءل العديد من الأمهات حول كثرة نوم الطفل حديث الولادة الأسباب والنتائج وكيفية حل هذه المشكلة، وفيما يلي يمكن توضيح ذلك:

● ‏تتراوح فترة نوم معظم الأطفال حديثي الولادة حوالي 12 ساعة وقد تصل إلى 16 ساعة حتى يتم الطفل 40 يوم تقريبًا، ولا داعي للخوف أو القلق من كثرة نوم الطفل حديث الولادة لكون عدد الساعات طبيعية لأن المولود يكون في بداية حياته ويحتاج إلى عدد ساعات راحة أكثر لتكوين الجهاز العصبي، ولكن في حال تجاوزت عدد الساعات أكثر من ذلك فضل العودة إلى طبيب الأطفال لإجراء فحص طبي لتحديد سبب المشكلة وعلاجها من البداية.

● ‏يمكن اتباع روتين يومي للطفل يساعد على الاسترخاء وتهيئة الأجواء على النوم، بحيث يتم أخذ القسط المناسب من النوم للراحة للنمو بشكل صحيح، كما يفضل تدوين عدد الساعات التي يحتاجها الطفل يوميًا ومقارنتها بشكل أسبوعي للتعرف على مقدار عدد الساعات التي يحتاجها الطفل.


‏متى ينتظم نوم طفل حديث الولادة؟

يعد نوم الأطفال الرضع غير منظم بعدد ساعات معينة يوميًا أو ساعات متواصلة، وقد تتساءل بعض الأمهات حول متى ينتظم نوم طفل حديث الولادة؟ فيما يلي يمكن توضيح ذلك:

● ‏يمكن أن ينتظم نومك طفل حديث الولادة بعد مرور حوالي ثلاثة أشهر من عمره، بحيث يبدأ الطفل في هذا العمر باستيعاب الأجواء المحيطة به ويستطيع التعامل مع المشتتات والأشخاص الذين حوله وبالتالي قد تقل عدد ساعات النوم الطويلة ويبدأ يتفاعل مع الأجواء.

● ‏يمكن تخصيص عدد ساعات النوم يوميًا حتى يصبح الروتين الخاص بالطفل، بحيث يتم تحديد حوالي خمس ساعات متواصلة في النهار للنوم ومن ثم الاستيقاظ للرضاعة والعودة للنوم مجددًا.


‏طرق تساعد على نوم الطفل الرضيع:

يوجد العديد من الطرق التي تساعد على نوم الطفل الرضيع وتهيئة الغرفة حتى يشعر بالاسترخاء والنعاس، وفيما يلي يمكن توضيح ذلك:

● ‏يفضل تهيئة الأجواء أو الغرفة التي ينام بها الطفل، بحيث يمكن إغلاق الأضواء وتشغيل موسيقى هادئة للمساعدة على الاسترخاء والنوم، كما يمكن استعمال لهاية الأطفال لكونها تحفز عملية النوم.

● ‏يمكن وضع الطفل على الفراش حتى يشعر بالنعاس مع منح أجواء هادئة خالية من الصخب، ويمكن إعطاء الطفل الرضعة حتى يشعر بالشبع ومنها الاسترخاء للنوم، كما يتم تحديد عدد ساعات يومية حتى يصبح روتين.


‏خمول الطفل حديث الولادة:

‏ خمول الطفل حديث الولادة أكثر من سبب بحيث يمكن أن يسبب الإرهاق التعب الشديد على كثرة النوم أو الإصابة بالعدوى أو الحمى أو الجفاف، وفيما يلي يمكن توضيح ذلك:

● ‏يعد الأطفال حديثي الرضاعة أكثر عرضة للإصابة في مختلف الأمراض لضعف جهاز المناعة لديهم، وقد يسبب التعب الشديد إلى الشعور بالتعب وزيادة عدد ساعات النوم مثل الإصابة بالحمى، كما يمكن أن يكون بسبب عدم الحصول على كفايته من الحليب قد يؤدي إلى جفاف الشفاه وشعوره بالإرهاق الشديد.

● ‏يصاحب التطعيم بعض الأعراض المزعجة للطفل مثل ارتفاع درجة الحرارة وتورم منطقة الحقن بما في ذلك شعور الطفل بالوجع مما قد يؤثر عليه بعدم القدرة على النوم، ولكن لا داعي للخوف لأن تستمر أعراض اللقاحات لمدة يومين فقط لا غير.


‏طفلي لا ينام وهو يبكي كثيرا:

‏على الرغم من اختلاف عدد ساعات نوم الطفل حديث الولادة إلى آخر، إلا أن معظم أسباب بكاء الطفل وعدم قدرته على النوم قد تكون متشابهة إلى حد ما، وقد تساءلت إحدى الأمهات حول طفلي لا ينام وهو يبكي كثيرا؟ ويمكن توضيح على أن أسباب كثرة بكاء الطفل كثيرة منها الشعور بالجوع وعدم الحصول على الكمية الكافية، أو التألم والتوجع من منطقة معينة في الجسم وفي هذه الحالة يفضل استشارة الطبيب حتى يقوم بفحص الطفل وتحديد سبب الوجع.


‏علاج الطفل قليل النوم:

لا يوجد علاج الطفل قليل النوم يمكن الاعتماد عليه لكافة الأطفال حديثي الولادة، ولكن يمكن تهيئة الغرفة بأجواء تساعد على الاسترخاء قبل وضع الطفل على السرير للنوم، أو استشارة الطبيب للتعرف على العلاج المناسب بعد فحص الطفل.
تعليقات




    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -