اقرأ أيضًا

استراتيجية إدارة البيانات من لينكد إن ومايكروسوفت

استراتيجية لينكد إن ومايكروسوفت لإدارة البيانات

يوجد العديد من الاستراتيجيات لإدارة بيانات المستخدمين ولكن الاستراتيجيات الناجحة لإنجاز تلك المهمة قليلة. تناقش تلك المقالة استراتيجية إدارة البيانات بناء على تجربة شركتي لينكد إن ومايكروسوفت. وتشمل استراتيجيات لينكد إن ومايكروسوفت تثمين بيانات العملاء، الاعتماد على شركات سحابية في إدارة البيانات، توظيف التعليم الألي، واستهداف العملاء. 


معلومات عن شركة لينكد إن:

تأسست شركة لينكد إن في عام 2002 في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية بهدف مساعدة الأشخاص على عمل سير احترافية أونلاين في صورة بروفايلات وتسهيل الحصول على وظائف. بلغ عدد أعضاء شركة لينكد إن في عام 2012 حوالي 176 مليون من مائتي دولة مختلفة. بالإضافة لذلك، يعمل موقع لينكد إن بحوالي 24 لغة من أشهر لغات العالم، ومنها العربية طبعا، وقد بلغ عدد زواره في عام 2020 حوالي 660 مليون شخص. 


معلومات عن شركة مايكروسوفت:

وبالحديث عن شركة مايكروسوفت فقد تأسست في عام 1975م في ولاية مكسيكو بالولايات المتحدة الأمريكية وهي شركة تعمل في مجال الحاسوب وتقنياته كالبرمجيات. يبلغ الدخل السنوي لشركة مايكروسوفت حوالي 44 مليار دولار أمريكي ويعمل فيها ما يزيد عن السبعين ألف موظف من أكثر من مائة دولة. قامت شركة مايكروسوفت بشراء لينكد إن في 2016م مقابل 26 مليار دولار.


نصائح استراتيجية إدارة البيانات:

معرفة أهمية البيانات بصفتها خدمة:

مع وجود أكثر من 450 مليون مستخدم، تعتبر البيانات التي في متناول أيدي شركة لينكد إن مادة عالية القيمة، وخاصة بالنسبة للتسويق، والبيع، وتعيين الموظفين، ولجعل هذه المادة ذات قيمة أكبر لعملائها، يُعد هدفهم هو جعل البيانات الشخصية على لينكد إن متاحة عند الطلب في أوفيس 365 وعلى منصات أخرى مثل الإدارة الديناميكية لعلاقات العملاء، بحيث يمكن لجميع الشركات الاستفادة من وجود وصول سهل وفوري للبيانات المرخصة والعامة حيث أن ذلك يمكنهم من تحسين جودة البيانات الخاصة بهم وزيادة ملفات العملاء. 


إدراك أهمية إدارة البيانات السحابية لإفادة الشركات:

لعل اعتماد مايكروسوفت على العملاء لتحديث ملفاتهم الشخصية بأنفسهم، يعتبر أحد المشاكل التي تواجه مايكروسوفت عند محاولتها للكسب من خلال بيانات لينكد إن، ومع زيارة ربع المستخدمين فقط للموقع كل شهر بحيث يقوم جزء صغير منهم فقط بتحديث ملفاتهم الشخصية، مما يعني أن الكثير من البيانات لديها قد لا تكون دقيقة، وهذا بدوره يجعل من البيانات ذات قيمة أقل للعملاء المحتملين، وخاصة الشركات التي تعمل وفقا لنظام أعمال مقابل أعمال والتي تتطلب ملفات شخصية مُحدثة باستمرار للعملاء.

ولا شك أن الدرس الذي يمكننا تعلمه من مايكروسوفت هنا هو من أجل الحصول على ضوابط بيانات موثوقة يجب أن توضع في مكان للحفاظ على جودة البيانات وتحسينها، وهذا يتحقق على النحو الأمثل من خلال استخدام تطبيقات إدارة البيانات الرئيسية القائمة على تكنولوجيا السحابية التي تربط جميع البيانات الهامة لملف واحد وعليه تقدم رؤية موحدة عن ملفات العميل.


توضيح قيمة علاقة البيانات بالتكنولوجيا من خلال رسم توضيحي:

في قديم الزمان، كانت الشركات سعيدة فقط لجمع المعلومات الأساسية للغاية مثل: الاسم، وتفاصيل الاتصال، والمسمى الوظيفي، والشركة، ولكن الأن ومع الميل المتزايد تجاه إشراك العملاء، أصبحت الشركات أكثر اهتماما لاكتشاف العلاقات حيث تطلب البيانات التي تظهر انتماءات الفرد، وقرباته، وعلاقاته بأقرانه، فلماذا تعتقد أيضا أن لينكد إن تسألك عن الذي يجعلك تهتم بشيء ما أو تسألك عن علاقتك بشخص ما عندما تطلب الاتصال؟

ومن أجل جعل جميع هذه البيانات حول العلاقات متحكم فيها ومفهومة للمستخدمين النهائيين، استخدمت مايكروسوفت ولينكد إن تكنولوجيا الرسم التوضيحي للحصول على البيانات والتحكم فيها والحفاظ عليها، ويمكن تحقيق ذلك على نطاق محدود يسلط الضوء على عمق الاتصالات بين الأفراد والكيانات. أما بالنسبة للشركات التي تطلب نفس الدرجة (360) من الفهم لعملائها، أو مورديها، أو منتجاتها يعتبر الدرس هنا هو الاستثمار في تكنولوجيا الرسم التوضيحي وغيرها من نظم قواعد البيانات الغير علائقية الأخرى (نو اس كيو ال) والتي هي متاحة الأن للاستخدام.


معرفة أهمية تسخير قوة التعليم الآلي والتحليلات:

لقد بدأت كلا من مايكروسوفت ولينكد إن في تسخير التعليم الآلي والتحليلات للحصول على نظرة ثاقبة داخل بيانتاهم المجمعة من خلال الرسم التوضيحي، ويمكن تحقيق ذلك من خلال منح تطبيقات التعليم الآلي لديهم والتحليل التنبؤي حق الوصول للرسوم التوضيحية المجمعة لديهم، ولعل من إحدى الطرق التي يمكن وضع ذلك في حيز الاستخدام هي أنه يمكن لمايكروسوفت كورتانا، وهي المساعد الشخصي لويندوز 10، معرفة أي من الأفراد الأفضل لدى لينكد إن لتوصيتهم بصفتهم روابط.

ويمكن للتعلم الآلي والتحليلات تقديم مميزات عديدة للشركات في كافة السبل، وخاصة لهؤلاء الذين يستثمرون في تكنولوجيا إنترنت الأشياء، ومن أمثلة المميزات التي تمنحها هي فهم كيفية تفاعل العملاء مع المنتجات من أجل تحسين التصنيع، وفهم سلوك العملاء ورغباتهم من أجل تقديم المنتجات الأكثر ملائمة للشراء، والمساعدة في جعل الأساليب والأعمال تعمل بشكل أتوماتيكي عن طريق تعلم كيفية تصرف العميل في الماضي.


معرفة الحاجة الى التطبيقات تعتمد على البيانات:

تقوم كلا من مايكروسوفت ولينكد إن من خلال العمل سويا برفع الحاجز في إدارة البيانات، وعن طريق استخدام قابلية التكنولوجيا السحابية على التوسع يمكنهم الأن تقديم تطبيقات شخصية، وذات سياق، وتركز على الهدف تعتمد على البيانات والخدمات. يشمل ذلك البحث المستهدف الذي يستند على النص من خلال لينكد إن والذي يحدد كلا من معلومات الملف الديموغرافية والموجهة للشركة؛ مما يمنح المستخدمين توصيات شخصية حول أي منصب قد يرغبوا في التقدم له؛ وتحليلات لبيانات تغيير وظيفة المستخدمين من أجل تحديد الأنماط الخاصة بالتعيين والترقية في مختلف الشركات وأقسامها، ويمكن للشركات الأخرى الاستفادة أيضا عن طريق اعتماد التطبيقات التي تستند على البيانات والتي تستخدم مزيجا من تكنولوجيا السحابية، وإدارة البيانات الرئيسية، والبيانات بصفتها خدمة، والرسم التوضيحي، والتعليم الآلي والتحليلات.


أهم نصائح إدارة بيانات المستخدمين من شركة لينكد إن ومايكروسوفت
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-