اقرأ أيضًا

تلخيص وتحليل وشخصيات رواية "الخيميائي" للمؤلف باولو كويلو

تلخيص رواية "الخيميائي" للمؤلف البرازيلي باولو كويلو

رواية الخيميائي هي رواية من تأليف الروائي العظيم باولو كويلو، وهذه الرواية من أهم أعماله الأدبية، وقد لاقت شهرة كبيرة من الدارسين والنقاد، وتعد من الروايات العالمية الأكثر قراءة ومبيعا. تجسد هذه الرواية البحث عن الهدف في الحياة، وذلك من خلال اكتشاف واتباع مجموعة من الدلائل والإشارات.


أهم الشخصيات الرئيسية في رواية الخيميائي:

سوف نتعرف معا فيما يلي أهم شخصيات رواية الخيميائي وهي كما يلي:

1. بطل الرواية سانتياغو:

هو شاب إسباني يعمل راعياً بعد أن ترك دراسته وكان يسعى دائماً لتحقيق حلمه وهو معرفة أسرار الكون.


2. فاطمة:

هي البنت التي قابلها سانتياغو في الصحراء عندما كان يرعى أغنامه وكانت حبه الأول الذي حفزه على تحقيق حلمه ووعدته أنها سوف تنتظره حتى يعود بعد أن يحقق أحلامه.


3. الملك سالم:

كان يشجع سانتياغو دائماً على تحقيق حلمه وعدم تركه مهما حدث.


4. تاجر الكريستال:

كان يعمل عنده سانتياغو من أجل الحصول على المال.


5. الخيميائي:

هو معلم سانتياغو وهو عالم عظيم في الكيمياء وهو أيضاً الشخص الذي يساعد سانتياغو على تحقيق حلمه والوصول إليه.


ملخص رواية الخيميائي:

بداية أحداث الرواية:

تدور أحداث الرواية حول قصة شاب إسباني اسمه سانتياغو يعمل راعياً للأغنام بعد أن ترك دراسته، وكان يذهب إلى العديد من المناطق التي كان يرعى فيها، فعندما كان يأخذ قسط من الراحة يرى دائماً حلم يتكرر معه، وهو وجود كنز مخبأ عند الاهرامات في مصر.


قرار السفر:

وبعد مدة من الوقت والتفكير قرر سانتياغو أن يبيع كل أغنامه ويسافر إلى مصر، وفي طريقه للسفر واجه العديد من المشاكل والصعوبات.


عقدة رحلة سانتياغو:

أثناء رحلته تعرض للسرقة، ووجد نفسه وحيدا في بلد بعيدة عن بلاده وظل يفكر ماذا يفعل حتى يعود إلى بلده، وفي هذا الوقت ندم على قرار سفره لتحقيق حلمه، ومن هنا قرر من جديد أن يعمل لكسب المال حتى يتمكن من العودة إلى وطنه مرة أخرى.


رحلة البحث عن الكنز:

وفجأة غير سانتياغو رأيه في الرجوع إلى بلده حتى يكمل طريقه للبحث عن الكنز، وفي طريقه التقى سانتياغو بالخيميائي العظيم الذي يعرف كل أسرار الكون، وبعد أن عرف قصته قرر الخيميائي أن يساعده ويعطيه كل المعلومات والإشارات لإكمال رحلته.


الوصول إلى الأهرامات:

عندما وصل سانتياغو إلى الأهرامات بدأ يحفر للبحث عن الكنز المخبأ، وهناك قابل عدد من الأشخاص أخبرهم بقصته، فأخبره أحدهم أنه رأى حلماً مشابهاً لحلمه عن وجود كنز تحت شجرة عند كنيسة مهجورة في أسبانيا، فيقرر سانتياغو العودة إلى أسبانيا والحصول على الكنز من هناك.


نقد وتحليل الرواية:

تدور هذه الرواية حول السعي إلى الاكتشاف والبحث عن الذات والهدف من الحياة. كلمة الخيميائي تعني الشخص الذي يحول المعادن الغير ثمينة إلى معادن ثمينة مثل الذهب والفضة عن طريق أحدث الطرق في الكيمياء، وأيضاً الوصول إلى حقائق ومعلومات عن معرفة أسرار العالم ولغة الكون. تدور أحداث رواية الخيميائي في عدد من الأماكن، أشهرهم انطلاقا كانت من أسبانيا من كنيسة مهجورة ووصولاً إلى الأهرامات في مصر.

بني الشاعر روايته على ضرورة إصرار الشخص وتمسكه بتحقيق رغباته وأحلامه بأن يثق في نفسه ويتحدى الصعاب والبحث عن الهدف في الحياة، والأهم من ذلك تتبع مجموعة من الإشارات والدلائل للوصول إلى الحلم وتحقيق جميع رغباته.

واعتمد ايضا الشاعر باولو كويلو في كتابة روايته عن أنه يمكن الحصول على كل شيء في الحياة، وأنه يجب علينا أن نقاتل من أجل ما نريد ونكافح من أجل الحصول عليه، وسنجد في طريقنا من يساعدنا على ذلك.

ختم الشاعر الرواية بتحسين الذات ويحتم علينا متابعة أحلامنا والوصول إليها مهما كانت التحديات، وأن نقدر قيمة الأشياء كما هي، وأن لا نهرب من مصيرنا بل علينا أن نواجهه، وهذه هي الطريقة الوحيدة لنكون سعداء.


تلخيص وتحليل وشخصيات رواية "الخيميائي" للمؤلف باولو كويلو
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-