اقرأ أيضًا

معلومات عن متحف الفن الإسلامي قطر

معلومات عن متحف الفن الإسلامي قطر

يعد متحف الفن الإسلامي من أهم المتاحف الأثرية الموجودة في دولة قطر لاحتوائه على العديد من المقتنيات والقطع الأثرية التي مضى عليها العديد من القرون والعصور التاريخية الهامة، كما يضم المتحف على العديد من التحف المعمارية الفريدة في النوع ذات الطابع الإسلامي، وهو ما أضاف الكثير للمتحف وجعله يحتل مكانة مرموقة على الصعيد الثقافي. لقد قمت بزيارة إلى المتحف وسوف اتحدث اليكم عما شاهدته من مقتنيات وقطع أثرية من أجل إبراز مدي روعتها وقيمتها الأثرية والتاريخية في الحضارة الإسلامية العريقة. أيضاً من الأشياء المهمة والتي لفتت انتباهي قمة التنسيق والتنظيم داخل المتحف التي شاهدتها حيث انه لا توجد أشياء مهمله أي ان جميع الأشياء محافظ عليها بطريقة رائعة مما يعطى تثمين للأشياء من خلال وضعها داخل صناديق زجاجية مغلقة للمحافظة عليها، أيضا الأجواء الداخلية داخل المتحف تعطى انطباع بالوجود الفعلي داخل الزمن والحدث للمكان مما يأخذك الى عالم اخر يميل الى الواقع مما يعطينني شعور بالسعادة والمحبة للمكان ولأجوائه.


معلومات عن متحف الفن الإسلامي:

1- إن أول المعلومات عن متحف الفن الإسلامي هو أن المتحف قد تم بناءه عام 2006 م ثم افتتاحه عام 2008 م هدية تقدمها قطر إلى العالم وأيضا كان مركزا لحوار الثقافات المختلفة.

2- المتحف تحت إدارة مديرة اسمها د. جوليا غونيلا وقد عينت مديرة للمتحف الإسلامي في قطر منذ إبريل 2017.

3- يقع المتحف على مساحة تبلغ 45000 م2 بالقرب من ميناء الدوحة على ضفاف الخليج العربي.

4- يضم أكثر من 800 قطعة فنية نادرة والتي تمثل مراحل تاريخية تمتد لحوالي 1400 عام منتقاة من جميع انحاء العالم كلها.

5- تشمل مقتنيات متحف الفن الإسلامي معظم العصور الإسلامية مثل العهد الساساني، العهد الصفوي، العهد الأموي، والعهد العباسي.

6- كذلك المتحف يضم أهم المشغولات والمقتنيات المعدنية والسجاد والمنسوجات وفن الخط والخزف وهذه الأشياء التي تمثل كلها الحضارة الإسلامية في العالم على مر العصور والتي تظهر أهمية الفن الإسلامي التاريخي والاثري. 


وصف مبنى متحف الفن الإسلامي قطر:

في البداية فإن مبني المتحف يتكون من خمس طوابق بداية من القبو الذي يحتوي على جميع الخدمات الكهربائية والميكانيكية التي تخدم المتحف، فيما يتضمن الطابق الأرضي المدخل الرئيسي الذي فيه العرض المؤقت، والطابقان الثاني والثالث فهما مخصصين للمعارض الدائمة. بينما يتضمن الطابق الرابع قاعات للمحاضرات وقاعات صغيرة للعرض، أما فيما يخص الطابق الخامس فهو مخصصا لبعض المكاتب الإدارية لكبار الإداريين، ويتضمن الطابق أيضا مطعما حديثا.

معلومات عن متحف الفن الإسلامي قطر

لقد كانت قاعة الرسوم والأنماط هي أولى القاعات التي قمت بمشاهدتها ورأيت أن القاعة تحتوي على الكثير من القطع الأثرية والتي من بينها الأنسجة المزخرفة، واللوحات الفنية الرائعة، ومن أكثر القطع التي شدت انتباهي في هذه القاعة هي أحد اللوحات التي تم صنعها من الذهب والفضة، وكذلك الباب المحفور والذي تم تصنيعه من العاج والخشب الأبنوس، وكذلك المشغولات الحرفية اليدوية التي توجد في هذه القاعة توحى الى قمة المهارة والحرفية في صنع هذه الأشياء الثمينة.

معلومات عن متحف الفن الإسلامي قطر

مقتنيات متحف الفن الإسلامي قطر:

جمعت مقتنيات متحف الفن الإسلامي من أوروبا وآسيا، يتراوح تاريخها بين القرن السابع الميلادي وصولا إلى القرن التاسع عشر، وتمثل مجموعة المقتنيات التنوع الموجود في الفن الإسلامي. وتتراوح المعروضات ما بين الكتب والمخطوطات وقطع السيراميك والمعادن والزجاج والعاج والأنسجة والخشب والأحجار الكريمة والقطع النقدية المصنوعة من الفضة والنحاس والبرونز، التي يرجع تاريخ بعضها إلى ما قبل الإسلام وبالتحديد إلى العهد الساساني، وترجع أحدثها إلى العهد الصفوي، مرورا بالعصرين الأموي والعباسي، كما يضم المتحف مركز أبحاث بالإضافة إلى مكتبة للفن الإسلامي. وتشمل القطع المعروضة ما يلي:

1- صورة الحاكم المتوج: 

كما توجد صورة حاكم متوج ومشاهد صيد وصور فلكية، الى زجاج ومصابيح للمساجد ومغلفات جلد فاخرة وسجادة دائرية نادرة 0-(مصر 1575)، وسجادة حرير غير متوازية معروفة باسم سجادة حديقة الشطرنج التيمورية (من إيران او اسيا الوسطى من القرن الرابع عشر الى الخامس عشر).

معلومات عن متحف الفن الإسلامي قطر

2- القلادة الهندية:

قلادة هندية من اليشم (1631-1632) تعود الى الشاه جاهان، الذي بنى تاج محل تكريماً لزوجته، اضافة الى وعاء خزفي أبيض من العراق من القرن التاسع، ويشير الى تأثير التبادل الثقافي في فن السيراميك بين المسلمين والصينيين بما فيها مقدمة الفخارية الكلاسيكية "الأزرق والأبيض".

معلومات عن متحف الفن الإسلامي قطر


3- المجموعة الدائمة:

المجموعة الدائمة في الطبقة الثانية فتقدم عرضاً للتسلسل الزمني لاكتشاف الفن الإسلامي، وثمة أعمال كثيرة في المتحف تلقي الضوء على هذا التنوع والغنى أبرزها زوج من السوار الذهبي المصري وسلسلة من مجموعات الرخام القرطبي، تعود الى ما بين القرنين السابع والعاشر.

4- نسخة من القرآن الكريم:

أيضاً شاهدت في هذا الطابق صفحة من كتاب قرآن كريم ضخم من آسيا الوسطى (1400 ميلادي)، والذي صنع للإمبراطور تيمور، وستارة حريرية اسبانية من القرن الخامس تبرز زخرفة ملونة وصفات عربية وآثار زينة قصر الحمراء في غرناطة.

معلومات عن متحف الفن الإسلامي قطر

5- رداء الحرير والذهب:

وفي زاوية أخرى يُعرض رداءان من الحرير وخيطان الذهب يعودان الى منطقة آسيا الوسطى في القرن الثالث عشر ومن العهد الايوبي (1169 – 1260) يعرض زوج من مقابض الباب النحاسية تتداخل فيها تصاميم الارابيسك الى جانب طاولة نحاسية من سوريا (1240 – 1260) تصور رموز القوة.

6- حيوان الآيل:

كان تمثال حيوان الآيل من أبرز القطع التي شاهدتها في المتحف، وقد أعجبت كثيراً بتصميمه وعلمت أنه يعود إلى منتصف القرن العاشر الميلادي، بالتحديد من مدينة قرطبة الاندلسية.

معلومات عن متحف الفن الإسلامي قطر

7- المنسوجات، السراميك، والمعادن:

أيضا توجد مجموعات كبيرة من السجاد والسيراميك والمعادن والمنسوجات، وفنون الكتب والمخطوطات والعاج والاخشاب والاحجار الكريمة والجواهر، (زمردة منحوتة من الهند ما بين القرنين السادس عشر والثامن عشر كانت توضع كطلاسم لدرء الشياطين ومنع الأمراض. أما بالنسبة للأشكال التراثية القيمة والمتنوعة تعرض لوحة حرير ايرانية تعود الى اواخر القرن السادس عشر، واوائل القرن السابع عشر".

معلومات عن متحف الفن الإسلامي قطر

8- اللوحات:

توجد أيضا الكثير من اللوحات المصنوعة من القماش المذهب الحريري تعود الى القرن الرابع عشر، الى منحوتات فخارية ومعدنية ذات طابع اثرى قديم منحوت يدوياً ذات رسوم مختلفة وايضاً يوجد العديد من الاشكال المنحوتة ذات طابع مختلف يرمز الى عصور مختلف.

9- الشمعدان:

يُعد الشمعدان من القطع المميزة التي تعبر عن مدي اتقان ومهارة الحرفيين في تاريخ الحضارة الإسلامية، وهو مصنوع من النحاس ويستخدم للإنارة، ومنقوش عليه كلمات عربية بألوان مختلفة، وقد كُتب بجوار الشمعدان أنه قد تم صنعه للسلطان الأشرف في سوريا.

معلومات عن متحف الفن الإسلامي قطر

10- الجناح التعليمي:

كما يضم المتحف الجناح التعليمي الذي تجولت فيه ووجدت أنه يحتوي على قاعات للمحاضرات ومكتبة مجهزة وغرف للعمليات والمرئيات التي تعزز جوانب التعليم والبحث في مجالات الفن الإسلامي، حيث أن المتحف لن يكون محصورا في عملية العرض والزيارات فقط ولكنه يشمل العديد من العروض الأخرى التي تساعد في انشاء عمل فني او ثقافي او ديني.


خاتمة عن متحف الفن الإسلامي قطر:

أرى من وجهة نظري أن المتحف يعد من أهم المتاحف الموجودة في جميع انحاء العالم، لأنه يضم الكثير من المقتنيات الاثرية والثقافية والدينية التي تعود إلى أزمنة وعصور مختلفة، ما جعلها تشكل عامل هام وكبير في تعريف الحضارات لجميع الشعوب. كما أن هذا المتحف يختزن بداخله تاريخا وعصور وحضارات مختلفة، ما جعله مركز لتبادل الخبرات حول العالم بين المؤسسات والمعارض في مجالات التعليم والتدريب والتنمية. كذلك أعتقد أن المتحف الإسلامي يقوم بتعزيز الفن الإسلامي وتبادل الثقافات بين الفنون والديانات حيث انه يقوم بنشر الثقافات الدينية وتعريفها الى مختلف أنحاء العالم، مما يؤدى الى معرفة جميع الثقافات المختلفة في انحاء العالم بأجمعه، يكون المتحف ذات موسوعة ثقافية ودينية وفنية كبيرة تساعد في استخراج الكثير من الاعمال الأدبية والثقافية والدينية المختلفة.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -